استخدام العدسات اللاصقة: الدليل الكامل!

قليلةٌ هي الأمور التي قد تؤثر على جودة حياتك مثلما تفعل عيناك, لذا من المهم أن لا تعرضهما للخطر. من المهم استخدام العدسات اللاصقة كما يجب, واستبدالها بالوتيرة الصحيحة للحفاظ على صحة عينيك.

استخدام العدسات اللاصقة: الدليل الكامل!

على الرغم من أنه يمكنك لدى استخدام العدسات اللاصقة، إستخدام معظم المحاليل متعددة الأغراض ، إلا أن هنالك بعض الحالات الشاذة، وفقاً لمركبات المحلول ومدى ملاءمته للمادة التي صنعت العدسة منها. بصفة عامة، يجب إستشارة أخصائي العيون دائماً، وينبغي إستخدام المحلول الذي أوصى به. إضافةً إلى ذلك، يجب التقيد بالتعليمات التي تظهر على عبوة المستحضر.

نضع بين أيديكم هنا بعض النصائح لكيفية إستخدام العدسات اللاصقة والعناية بها:

  • لا يجوز لمس الجزء العلوي من عبوة محلول العدسات اللاصقة التي تكون مفتوحة، لأنها قد تتلوث.
  • يجب إغلاق العبوة مباشرةً بعد إستخدامها.
  • يجب استشارة أخصائي العيون قبل استخدام المحلول.
  • تذكر أنه يجب التحقق من  تاريخ إنتهاء الصلاحية. لا تقم بإستعمال محلول إنتهت صلاحيته.

كيف تختار العدسات اللاصقة التي تناسبك؟

لا تشبه جميع العدسات بعضها البعض. يجب علينا أخذ عدد من العوامل بعين الإعتبار عند إختيار نوع العدسات اللاصقة التي تلائم كل شخص، بشكل فردي، مثل السن، نمط الحياة ودرجة تصحيح الرؤية. لذلك، فإن أخصائي العيون هو الوحيد الذي يستطيع أن يرشدك إلى  العدسات اللاصقة  التي تلائمك وتلائم إحتياجاتك الشخصية.

تتوفر اليوم  تشكيلة كبيرة من العدسات اللاصقة، يوصى باستبدال معظمها بوتيرة عالية، كما أنها توفر للزبائن فرصة الرؤية بشكل أفضل، مع المحافظة على صحة عيونهم.

يمكن وضع هذه العدسات طيلة ساعات النهار، ولكن يجب إزالتها قبل الخلود الى النوم. يجب التخلص منها بعد مرور فترة معينة، وينبغي إستبدالها بعدسات لاصقة جديدة. من الجدير بالذكر أن تقليل فترة إستعمال هذه العدسات يقلل بشكل ملحوظ من معدل المضاعفات الناجمة عن إستخدام العدسات اللاصقة.

لذلك، كلما إستبدلت عدساتك اللاصقة بوتيرة أكبر، قل خطر حدوث المضاعفات.

توجد عدسات لاصقة للإستخدام اليومي يتم التخلص منها في نهاية كل يوم، وتوجد أنواع أخرى يمكن التخلص منها بعد أسبوع، أسبوعين أو أكثر. إذا كنت تنوي إستخدام العدسات اللاصقة مجدداً، ينبغي تنظيفها وتعقيمها قبل إستخدامها.

إذا كنت لا تريد أن تقوم بتنظيف عدساتك اللاصقة بشكل يومي، أو إذا كنت تعاني من الحساسية، فقد تكون العدسات اليومية أو العدسات أحادية الإستعمال الأخرى، هي الخيار الأفضل بالنسبة إليك. نظراً لأنه يتم التخلص من العدسات كل يوم، ووضع زوج جديد من العدسات اللاصقة في الصباح، فإن الترسبات لا تتراكم على العدسات ولا حاجة إلى تنظيفها. لهذا السبب، يعتقد أخصائيو العيون والعدسات اللاصقة أن العدسات اليومية هي الخيار الأكثر صحة وراحة.

عدسات لاصقة للإستخدام المتواصل

يتم وضع عدسات الإستعمال المتواصل كل يوم، حتى تاريخ الإستبدال الذي يوصي به أخصائي العيون. توجد عدسات للإستعمال المتواصل، يتم التخلص منها في نهاية فترة تركيبها. أما البعض الاخر فيمكن تنظيفها، تعقيمها ووضعها ثانية قبل إستبدالها. في جميع الأحوال، ينبغي التقيد بتعليمات الأخصائي المعالج.

هل تعلم بأنك إذا إستعملت عدسات لاصقة لأشخاص اخرين أو العكس، فإنك تعرض صحة عينيك لخطر كبير؟ تتم ملاءمة العدسات اللاصقة لعيني الشخص الذي يستخدمها بشكل دقيق، وفقاً لقدرته على الرؤية ولذلك لا يجوز أن تسمح لأي أحد بأن يستعمل عدساتك اللاصقة.

إستخدام العدسات اللاصقة بطريقة صحيحة من أجل الحفاظ على النظر

عدا عن أن إستبدال العدسات اللاصقة بأخرى جديدة، يمنحك الشعور بالراحة والإنتعاش في عينيك، فإن لهذه العملية فوائد أخرى. فاستبدال العدسات اللاصقة مهم جداً للحفاظ على صحة عينيك. سوف تشعر أحياناً بأنه ليس من المنطقي أن تقوم بالتخلص من زوج العدسات التي تكون مريحة وتمنحك قدرة جيدة على الرؤية. على الرغم  من ذلك، لا توجد أعراض مبكرة لمشاكل العيون، ولذلك، قد تضعف قدرتك على الرؤية بشكل كبير دون أن تلاحظ ذلك، إذا حدث ذلك بشكل بطيء. لمنع حدوث المضاعفات، يجب أن تتخلص من العدسات قبل أن تسوء قدرتها على العمل. يجب التقيد ببرنامج إستبدال العدسات الموصى به من قبل الأخصائي المعالج لمنع ظهور المشاكل مستقبلاً.

كلما أكثرت من إستبدال عدساتك اللاصقة، فإنك تساهم في الحفاظ على صحة عينيك أكثر.

على الرغم من ذلك، أحياناً يكون من الصعب أن تذكر موعد تغيير العدسات. من المحبذ أن تقوم بتسجيل تاريخ الإستبدال في التقويم السنوي أو في مفكرتك الألكترونية. كما يستحسن أن تكتب الموعد على ورقة وتعلقها في بيتك، في المكان الذي اعتدت أن تضع فيه عدساتك اللاصقة. على سبيل المثال، علق ورقة صغيرة يكون تاريخ إستبدال العدسات المقبل مكتوباً عليها، بجانب المغسلة أو على المراة. تذكر: إذا لم تكن متأكداً بخصوص موعد إستبدال العدسات اللاصقة، فقم باستبدالها، ببساطة!

تعتبر العدسات اللاصقة جهازاً طبياً، ولذلك يجب التعامل معها على هذا الأساس. فعلى غرار الأجهزة الطبية الأخرى، يزيد عدم التقيد بالتعليمات الموصى بها من خطر المشاكل الصحية التي قد تنجم عن إستخدام العدسات اللاصقة:

لا يجوز وضع العدسات اللاصقة المعدة للإستخدام اليومي في الليل، دون الحصول على موافقة من أخصائي العيون. إذا قمت بذلك، فإنك تمنع وصول الأكسجين إلى عينيك وتقلل من قدرتهما على محاربة عدوى العين.

يجب أن تقوم باستبدال عدساتك في الموعد المطلوب، الذي يحدده لك أخصائي العيون. قد يؤدي إستعمال العدسات اللاصقة فترة أطول مما يجب، دون إستبدالها، إلى تراكم الترسبات على سطح العدسة، مما يؤدي إلى تهيج العين و/أو تضرر قدرتك على الرؤية. كلما إستبدلت عدساتك اللاصقة أكثر، فإنك تحافظ على صحة عينيك أكثر.

الإهتمام بالعدسات اللاصقة يعني الإهتمام بعينيك.

جدول مواعيد تركيب وإستبدال عدساتك اللاصقة هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لصحة عينيك. الإعتناء والمحافظة على عدساتك هو مجال اخر هام، يجدر أن تلتزم فيه بالتعليمات التي أوصى بها أخصائي العيون.

المرحلة الأولى التي يجب أن تسبق الإهتمام بالعدسات اللاصقة هي غسل اليدين، سواء كنت ترغب بإزالة العدسات، تركيبها أو تنظيفها. إذا لم تقم بغسل يديك، فإن كل ما يتواجد على يديك ينتقل مباشرة إلى العدسات، بما في ذلك الجراثيم والكائنات الحية الصغيرة الأخرى.

غسل اليدين بواسطة غسول سائل خالٍ من الصابون ومن العطور، ومضاد للجراثيم، أفضل من إستخدام الصابون العادي والذي قد يتلوث بسهولة أكبر. يجب أن تنشف يديك بمنشفة خالية من الوبر، كي تمنع إنتقاله إلى العدسات.

ينبغي عليك أن تقوم بغسل وتعقيم كل عدسة إستخدمتها أكثر من مرة واحدة، قبل أن تدخلها ثانيةً إلى عينك. وذلك لأن الجراثيم التي تلوث العدسات قد تسبب ظهور المضاعفات، وقد تتراكم مواد كالبروتينات، الكالسيوم والدهون التي تتواجد في الوضع الطبيعي في مواد التشحيم في العين، على سطح العدسة. كل ذلك قد يسبب الشعور بعدم الراحة وقد يعرض عينيك للإصابة بالأمراض العدوائية.

محلول العدسات اللاصقة

هل تعلم بأنك لا تستطيع إستخدام جميع أنواع محاليل العدسات اللاصقة مع جميع أنواع العدسات؟

هنالك إختلافات بين محاليل العدسات المختلفة، تماماً كما تختلف العدسات اللاصقة ذاتها. المحاليل متعددة الأغراض هي الخيار المريح للعناية بالعدسات، ذلك أنه يمكن إستخدام محلول واحد لتنظيف، تعقيم وغسل العدسات.

على الرغم من أنه يمكنك إستخدام معظم المحاليل متعددة الأغراض مع معظم العدسات اللاصقة الناعمة، إلا أن هنالك بعض الحالات الشاذة، وفقاً لمركبات المحلول ومدى ملاءمته للمادة التي صنعت منها العدسة. بصفة عامة، يجب إستشارة أخصائي العيون دائماً، وينبغي إستخدام المحلول الذي أوصى به. إضافةً إلى ذلك، يجب التقيد بالتعليمات التي تظهر على عبوة المستحضر.

نضع بين أيديكم بعض النصائح:

  • لا يجوز لمس الجزء العلوي من عبوة محلول العدسات اللاصقة التي تكون مفتوحة، لأنها قد تتلوث.
  • يجب إغلاق العبوة مباشرةً بعد إستخدامها.
  • يجب استشارة أخصائي العيون قبل استخدام المحلول.
  • تذكر التحقق من  تاريخ إنتهاء الصلاحية. لا تقم بإستعمال محلول إنتهت صلاحيته.
  • يجب الحرص على تنظيف العدسات

هل تعلم بأن تنظيف وغسل العدسات بشكل صحيح، يؤدي إلى القضاء على 90% على الأقل من الجراثيم التي قد تكون عليها؟

الوقت الأنسب لتنظيف وتعقيم العدسات هو بعد إزالتها مباشرةً. في الطريقة التقليدية، يتم وضع العدسة على كف اليد النظيفة والجافة ومن ثم تتم إضافة بضع قطرات من سائل محلول العدسات. يتم فرك سطح العدسة الأمامي والخلفي بشكل لطيف باستخدام الإصبع الصغيرة.

ينبغي غسل العدسات جيداً ووضعها داخل العلب التي تخزن فيها. إملأ كل خلية تخزين بسائل المحلول، أغلق الغطاء واترك العدسات  في السائل، إلى أن يحين موعد تغيير السائل وفقاً للتعليمات التي تظهر على عبوة المحلول.

تشكل المحافظة على نظافة علبة تخزين العدسات تحدياً يصعب تحقيقه. في كل يوم، بعد إدخال العدسات للعيون، يجب أن يتم سكب السائل المتبقي  من علبة التخزين، ويجب تنظيفها باستخدام سائل تعقيم، ومن ثم يجب تجفيفها. لا تسمح علبة التخزين الجافة للجراثيم بأن تتكاثر. يجب تغيير علبة التخزين باستمرار، ومن المفضل أن يتم ذلك مرة واحدة كل شهر. يستطيع أخصائي العيون أن يزودك بمعلومات بخصوص أهمية التنظيف بشكل صحيح. إذا تقيدتم بالتعليمات، تستطيعون التمتع بعدسات لاصقة مريحة وبالقدرة على الرؤية بشكل واضح دون أية مشاكل.

من المحبذ أن تقوم بزيارة أخصائي العيون

زيارة أخصائي العيون بشكل منتظم مهمة لصحة عينيك ولصحتك بشكل عام.

زيارة طبيب العيون بشكل منتظم هي الطريقة الأكثر أماناً للكشف عن وجود مشاكل في عينيك وللحفاظ على نظرك وعلى صحة عينيك. تذكر أن هنالك إضطرابات معينة تحصل، والتي قد يمر وقت طويل قبل أن تظهر أعراضها. عندما  تتغيب عن فحص العيون الدوري، فإنك تخسر فرصة ممتازة لفحص أمراض ومشاكل صحية قد تعاني منها، مثل السكري أو إرتفاع ضغط الدم، والتي تؤدي إلى ظهور أعراض مبكرة في العينين. يستطيع فحص العيون الدوري أن يكشف عن هذه الأعراض قبل أن تؤدي إلى حصول ضرر دائم في عينيك وصحتك بشكل عام.

شارك الجميع بما تعرفه

إذا تعلمت شيئاً جديداً من قراءة هذا المقال، قد يستفيد أصدقاؤك المقربون أو أفراد عائلتك من هذه المعلومات التي إكتسبتها. لذا قم بمشاركة الأشخاص المقربين لك بكل ما تعرفه.

من قبل ويب طب - الأحد ، 30 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الأربعاء ، 31 ديسمبر 2014