أشياء يجب غسل اليدين بعد ملامستها

هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تنقل البكتيريا والفيروسات إلى الجسم، ولذلك يجب غسل اليدين جيداً بعد ملامسة هذه الأشياء.

أشياء يجب غسل اليدين بعد ملامستها

مثلما يقال "الوقاية خير من العلاج"، وهذا يعني أن اتباع الإجراءات الوقائية من الأمراض لتفادي حدوثها أفضل بكثير من الإصابة بها وعلاجها.

ولأن هناك العديد من الأمراض التي تنتقل عن طريق ملامسة الأشياء التي تحمل البكتيريا والفيروسات، فيجب غسل اليدين بعد ملامسة هذه الأشياء مباشرةً لتفادي الإصابة بالأمراض التي تسببها.

فيما يلي أهم الأشياء التي يجب غسل اليدين بعد ملامستها.

1- النقود الورقية والمعدنية

تعتبر النقود من أكثر الأشياء التي نقوم بحملها في اليد بشكل دائم، والتي تعتبر وسيلة لنقل البكتيريا والفيروسات، سواء الأوراق المالية أو العملات المعدنية، فجميعها يحمل العديد من الأمراض وخاصةً أنه يتم يتداولها بين الأشخاص.

يمكن أن تتسبب الأمراض في نقل البكتيريا وتؤدي للإصابة بأمراض المعدة مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، بالإضافة إلى الأمراض الفيروسية التي تؤذي الجهاز التنفسي.

2- مقابض الأبواب

أيضاً تعد المقابض من أكثر الأشياء التي يقوم عدد لا حصر له من الأشخاص بملامستها يومياً، وبالتالي تزداد فرص انتقال العدوى عن طريقها، وينطبق هذا على مختلف المقابض سواء في العمل أو الحمامات العامة أو المطاعم أو وسائل النقل المختلفة.

ينصح بغسل اليدين بعد الإمساك بالمقابض على الفور، وفي حالة عدم توفر الماء والصابون، يمكن استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على الكحول للمساعدة في تطهيرها بشكل مؤقت لحين غسلهما بالماء والصابون.

ويفضل استخدام المناديل الورقية عند الإمساك بالمقابض لتفادي الإصابة بالأمراض.

3- قوائم الطعام في المطاعم

لا يجب الإستهانة بقوائم الطعام في المطاعم، والتي يمسك بها عدد كبير جداً من الأشخاص يومياً، حيث لا يتم تغييرها لسنوات طويلة، وبالتالي تحمل أنواع من البكتيريا والجراثيم التي يمكن أن تنتقل لليد ثم الجسم.

ينبغي القيام بغسل اليدين بعد النظر في قائمة الطعام بالمطاعم، وذلك قبل البدء في تناول الطعام.

4- الأسطح المختلفة

من الأمور الهامة التي يجاهلها البعض هو غسل اليدين بعد ملامسة أي أسطح في الأماكن العامة وحتى في المنزل، حيث يمكن أن تحمل البكتيريا والفيروسات غير المرئية، والتي يمكن أن تسبب أمراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.

ويجب الحرص على تنظيف الأسطح المختلفة بشكل يومي في المنزل، وذلك للقضاء على أي بكتيريا تتكاثر بها.

5- الأشياء الموجودة في عيادة الطبيب أو المستشفى

تعد عيادة الطبيب أو المستشفيات والمراكز الطبية بشكل عام بيئة خصبة للبكتيريا والفيروسات، حيث أن من يذهب إلى الطبيب هو شخص مريض يحتاج إلى علاج، وبالتالي من المرجح أنه يحمل عدوى بكتيرية أو فيروسية يمكن أن تنتقل إلى مختلف الأشياء الموجودة بالمكان، سواء بملامستها أو العطس أو السعال.

وتزداد مخاطر التلوث في المستشفيات التي يبقى فيها المرضى لأيام طويلة، ولذلك ينصح بعدم لمس أي شيء في المستشفى، وفي حالة الإضطرار لذلك، يجب القيام بغسل اليدين جيداً، وعدم لمس الوجه باليد حتى القيام بتطهيرها.

6- الحيوانات المختلفة

إن تربية الحيوان الأليف بالمنزل لا يعني أنه نظيف وخالي من الأمراض بنسبة مائة بالمائة، حيث أن فراء الحيوانات الأليفة يخبيء داخله العديد من الجراثيم والبكتيريا التي يمكن أن تسبب العدوى بمجرد ملامسته.

ينبغي القيام بغسل اليدين جيداً بعد ملامسة أي نوع من أنواع الحيوانات أو الطيور، سواء داخل المنزل أو خارجه.

7- شاشات الأجهزة الإلكترونية

يعتمد جميع الأشخاص بشكل أساسي على تقنية اللمس في الأجهزة الإلكترونية، سواء في الأجهزة الشخصية مثل الهاتف الذكي والأجهزة اللوحية، أو في الأجهزة العامة مثل ماكينة الصراف الالي وكذلك الأجهزة الخاصة بالمطارات والمواصلات العامة، فكل هذه الأشياء يمكن أن تنقل البكتيريا والفيروسات بسهولة.

ويعتبر غسل اليدين هو الطريقة الوحيدة التي تقي الجسم من الإصابة بالأمراض الناتجة عن ملامسة هذه الأشياء.

8- اللحوم النيئة

تحمل اللحوم النيئة بأنواعها المختلفة سواء اللحوم البقرية والدجاج والأسماك أنواع عديدة من البكتيريا التي تسبب أمراض خطيرة في حالة ملامسة اليد لها، حيث يمكن أن تنتقل البكتيريا إلى الجسم من خلالها.

ولذلك ينبغي غسل اليدين جيداً بعد ملامسة أنواع اللحوم المختلفة، وكذلك الأدوات التي تستخدم في تقطيع هذه اللحوم، مثل السكين ولوح التقطيع والوعاء الذي يتم وضع اللحوم به وهي نيئة، والتي تشمل ألواح التقطيع وإسفنج المطبخ والسكين، حيث تتراكم عليها الجراثيم.

9- الصنابير المختلفة

يفضل عدم القيام بلمس الصنابير بشكل عام، واستخدام المناديل الورقية في فتح الصنابير لتفادي انتقال البكتيريا والفيروسات إلى الجسم.

ولكن في حالة ملامسة الصنابير لفتحها، يجب غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، ثم استخدام المناديل الورقية في غلقها حتى لا تتلوث مرة أخرى.

10- الأقلام غير الشخصية

في بعض الأحيان، نضطر إلى استعارة الأقلام خارج المنزل، وهذا يعني احتمالية انتقال الأمراض إلى الجسم، حيث أن الأقلام المتوفرة في الأماكن العامة مثل البنوك وغيرها تحتوي على نسبة كبيرة من البكتيريا، وخاصةً أن العديد من الأشخاص يعتادون على وضع الأقلام في الفم، وهي عادة خاطئة تسبب نقل الأمراض.

ولتفادي هذا الأمر، يفضل أخذ قلم شخصي لاستخدامه في مختلف الأمور، أما في حالة الإضطرار لاستخدام قلم غير شخصي، يجب غسل اليدين جيداً بعد استخدامه.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 9 مارس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 2 أبريل 2020