أضرار أبو فروة: موجودة وتستدعي الحذر

ما هي أضرار أبو فروة للصحة؟ هل يمكن لتناول هذا النوع من المكسرات أن يلحق أضرارًا جسيمة بالصحة؟ معلومات هامة بانتظارك في هذا المقال.

أضرار أبو فروة: موجودة وتستدعي الحذر

سوف نتطرق خلال ثنايا السطور الاتية لأضرار أبو فروة أو ما يعرف بالكستناء، بالإضافة لبعض التوصيات التي قد تساعدك على تلافي هذه الأضرار:

أضرار أبو فروة 

بعيدًا عن فوائدها المتنوعة، يمكن لتناول أبو فروة أن يتسبب ببعض المشكلات، مثل:

1. مشكلات في الجهاز الهضمي

على الرغم من أن تناول الكستناء نية قد لا يلحق أي ضرر بالعديد من الأشخاص، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على الجميع، إذ يحتوي لب الكستناء على حمض التنيك (Tannic acid)، وهذا الحمض قد يتسبب بمشكلات عديدة للجهاز الهضمي، مثل:

2. مضاعفات محتملة لمرضى السكري

على الرغم من أن تناول أبو فروة باعتدال قد يعود بمنافع عديدة على مرضى السكري أو المصابين بمقدمات مرض السكري، مثل الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم، إلا أن تناولها أبو فروة بإفراط قد لا يكون قرارًا حكيمًا. 

تحتوي ثمار أبو فروة على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات، ولكن وفي المقابل فإنها تحتوي كذلك على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية، لذا فإن تناولها باعتدال قد يمنع الرفعات المفاجئة لسكر الدم، ولكن وإذا ما تم تناولها بإفراط، قد يكون لأبو فروة تأثير عكسي، فمحتوى أبو فروة العالي من الكربوهيدرات قد يسبب ارتفاع سكر الدم عند تناول هذه الثمار بإفراط. 

3. الحساسية 

أحد أضرار أبو فروة المحتملة أنه قد يسبب التحسس، إذ قد تحتوي ثمار أبو فروة على مركبات قوية مثيرة للتحسس، فضلًا عن أن الكستناء تعد أحد أنواع المكسرات، والمكسرات عمومًا قد تكون مثيرة للحساسية بالنسبة للبعض. تتراوح حدة ردود الفعل التحسسية تجاه أبو فروة بين الطفيف والخطير، وهذه بعض أعراضها المتوقعة: 

  • حكة جلدية.
  • تورم. 
  • احمرار البشرة. 
  • أزيز (Wheezing).

لكن يجب التنويه إلى أن الحساسية تجاه الكستناء لا تعد من الأنواع الشائعة لحساسية المكسرات، على عكس الحساسية تجاه الفستق السوداني مثلًا؛ والتي تعد أكثر شيوعًا. 

4. الإخلال بقدرة الجسم على الانتفاع من الأدوية

أحد أضرار أبو فروة المحتملة أن تناول ثماره قد يقلل من قدرة القناة الهضمية على الاستفادة من الأدوية.

إذ تحتوي ثمار أبو فروة على نسب مرتفعة من مركبات العفص (Tannins)، ويمكن لتناول مصادر هذا النوع من المركبات بالتزامن مع الأدوية أن يقلل من كمية المواد التي يمكن امتصاصها من الأدوية الفموية في المعدة والأمعاء، مما قد يخل بقدرة الجسم على الاستفادة من هذه الأدوية بكفاءة. 

5. أضرار أبو فروة الأخرى 

كما يمكن لتناول أبو فروة أن يسبب مضاعفات وأضرار أخرى، مثل: 

  • مشكلات محتملة في الكلى.
  • مضاعفات محتملة لكل من النساء المرضعات والحوامل.

كيفية تجنب أضرار أبو فروة

لتجنب الأضرار المحتملة لأبو فروة، يفضل تطبيق هذه التوصيات عند التعامل مع ثمار أبو فروة:

  • توخي الحذر عند تناولها من قبل المصابين بمشكلات صحية في الكبد أو الكلى، فتناول لب أبو فروة نيئًا مثلًا من قبل هذه الفئات قد يسبب مشكلات في الكبد أو الكلى. 
  • محاولة تجنب تناول أبو فروة نيئًا وتحميصه قبل تناوله، فعملية التحميص قد تحسن مذاقه وقد ترفع محتواه من السكريات، كما قد تقلل من فرص إصابتك بالمضاعفات المرتبطة بمحتوى أبو فروة النيء من حمض التنيك.
  • ضرورة تناول أبو فروة باعتدال، بالأخص من قبل مرضى السكري أو المصابين بارتفاع سكر الدم، وذلك للتمكن من جني فوائد أبو فروة للسكري وتجنب حصول أي رفعات ضارة في مستوى سكر الدم.
  • ضرورة تجنب أبو فروة بشكل تام من قبل المصابين بحساسية تجاه المكسرات عمومًا أو تجاه أبو فروة بشكل خاص. 
  • الحرص على تناول الكستناء بعد تناول الأدوية بفاصل زمني يقدر بساعة على الأقل. 

فوائد أبو فروة 

على الرغم من أن أضرار أبو فروة قد تكون حقيقية وموجودة فعلًا، إلا أن لأبو فروة كذلك فوائد محتملة للصحة. فما هي هذه الفوائد تحديدًا؟ إليك قائمة بأبرزها:

1. تحسين صحة جهازك العصبي

قد يساعد تناول أبو فروة على دعم الحالة الصحية عمومًا لدماغك ولمختلف أجزاء جهازك العصبي، إذ يمكن لتناول لب أبو فروة اللذيذ أن يساعد على تزويدك بالاتي: 

  • فيتامينات العائلة ب: والتي قد تساعد على دعم وظائف الجهاز العصبي وتحسين التطور العصبي في الجسم.
  • البوتاسيوم: والذي قد يساعد على تقوية ضخ الدم إلى الدماغ ودعم صحة الأعصاب، مما قد يساعد على تحسين الاتي: الذاكرة، والتركيز.

2. تخليصك من مشكلات الهضم

نظرًا لغنى لب ثمار أبو فروة بالألياف، يمكن لتناول هذه الثمار أن يسهم في تحسين وتيرة حركة جدران القناة الهضمية، مما قد يساعد على: 

  • تنظيم الهضم وعمليات الإخراج، ودرء العديد من المشكلات الهضمية، مثل: التهابات القناة الهضمية، والانزعاج العام في البطن.
  • تعزيز امتصاص العناصر الغذائية الهامة من الطعام.

3. تحسين صحة القلب

تعد ثمار أبو فروة مصدرًا لمغذيات عديدة هامة للقلب ولصحة جهاز الدوران في المجمل، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والدهون الصحية، إذ قد تساعد هذه العناصر الغذائية على:

  • تعزيز صحة أنسجة القلب. 
  • إبقاء ضغط الدم ضمن نطاقه الطبيعي. 
  • تحسين مستويات الكولسترول ومقاومة الالتهابات. 

لذا، يمكن لتناول أبو فروة أن يقلل احتمالية تعرضك للاتي: النوبة القلبية، والخثرات الدموية، والتصلب العصيدي.

4. فوائد أخرى 

قد يكون لأبو فروة فوائد أخرى، مثل: 

  • تحسين قدرة المناعة على مقاومة الأمراض.
  • تقليل احتمالية إصابتك بالسرطان.
  • تعزيز كثافة الأنسجة العظمية.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 6 ديسمبر 2021