حساسية الغذاء

Food allergy
محتويات الصفحة

حساسية الغذاء (Food Allergy) هي ردة فعل غير مرغوبة للبروتينات الغذائية الوسيط في عمل جهاز المناعة، عادة، عن طريق الاجسام المضادة IgE.  نسبة انتشار المرض بين ألأطفال تتراوح بين %3-%5، لكنها ترتفع اكثر لدى الأطفال الذين يعانون التهاب الجلد التأتبي (Atopic dermatitis).اما في اوساط البالغين فتتراوح نسبة انتشار المرض بين %1 و %2.

ألأطعمة الرئيسبة التي تؤدي الى ظهور ردة فعل أرجية هي بروتينات حليب الأبقار، فول الصويا، البيض، الفول السوداني، الجوز، القمح ، السمك والسمسم. اما الأرجية الناجمة عن الفواكه كالخوخ، المشمش وغيرها فتصيب عادة المراهقين والبالغين المصابون بالتهاب الانف الارجي (Allergic rhinitis) والذين يعانون الحساسية من حبوب اللقاح لنباتات مختلفة (حُمّى الكَلأ - hay fever).

نظرا لعدم نضوج أليات الحماية المخاطية المعوية في الاشهر الاولى بعد الولادة، فان الامعاء تمتص كميات كبيرة من جزيئات الاطعمة المسببة للأرجية، ما يحفز انتاج اجسام مضادة للأرجية من نوع IgE، أو انها تحفز حدوث ردات فعل مناعية اخرى موضعية نتيجة لعمل الجهاز المناعي الموجود داخل الجهاز الهضمي.

تتطور لدى 80% من الأطفال الذين يعانون الأرجية للحليب, الصويا أو البيض مقدرة على تقبل هذه الأطعمة عند بلوغ جيل الثالثة. بينما الأرجيّة للفول السوداني, الجوز والأسماك فتكون دائمة بشكل عام.

أعراض حساسية الغذاء

  1. طريق IgE: هي ردة فعل فورية تشمل التقيؤ، الحرقة، الشعور بحكة في الفم والبلعوم، سيلان الأنف والدموع، الشرى (Urticaria)، وذمة وعائية (angioedema)، صفير وانخفاض ضغط الدم.
  1. نظام مناعي اخر (فقط عند الرضع والأطفال):
  1. متلازمة التهاب الأمعاء الناجم عن البروتين الغذائي (Food protein induced enterocolitis syndrome) - قيء متكرر، الاسهال الدموي، الجفاف، الحماض الايضي، تحدث خلال 2-6 ساعات من تناول الغذاء الأرجي (عادة حليب او فول الصويا).
  2. ظواهر مزمنة في الجهاز الهضمي:
  • اعتلال معوي مزمن (chronic Enteropathy) يرافقها إضطراب في نضوج الطفل.
  • إضطرابات التهاب المعدة اليوزيني (Eosinophilic gastrointestinal disorders)
  • متلازمة هاينر (Heiner syndrome): تحدث عند الرضع خلال الاشهر الاولى من الولادة كردة فعل للبروتينات الموجودة في الحليب. تتمثل هذه المتلازمة بوجود فقر الدم، رشاحات رئوية متكررة، وداء هيموسيديريني رئوي (Pulmonary hemosiderosis).

تشخيص حساسية الغذاء

يعتمد التشخيص على اختبارات جلدية فورية او اجراء فحوص للدم لمحاولة ايجاد اجسام مضادة لل IgE، والتي تلائم الاغذية الأرجية المشتبه بها كمسبب للأرجية، بالإضافة يعتمد التشخيص على المعيار الذهبي (الطريقة المثلى) للتشخيص وهو تناول الغذاء المشتبه به كمسبب للأرجية تحت مراقبة طبية.

علاج حساسية الغذاء

علاج حساسية الغذاء عن طريق الوقاية، وذلك بازالة المواد المشتبه بها كمسببة للأرجية، من  قائمة الطعام الذي يمكن للشخص المصاب تناوله. ولدى الرضع يتم العلاج عن طريق استخدام تراكيب لأغذية ضعيفة التأريج (hypoallergenic formula). في حال حدوث  تفاعلات تأقية (ظهور فوري وشديد للحساسية) (Anaphylactic reaction) يجب تزويد المريض البالغ او والدي الطفل بحقنة ادرينالين اوتوماتيكية في حال تعرض الشخص بالخطأ للغذاء الأرجي.

الوقاية من حساسية الغذاء

الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة. للرضع الذين لديهم تاريخ عائلي للأمراض الارجية يتم تقديم غذاء ضعيف التاريج. بالاضافة الى الامتناع عن تناول اغذية ارجية مثل: البيض، الفول السوداني والسمسم للأشخاص الذين يزيد عمرهم عن سنة - سنتين.