الربو والرياضة: ما العلاقة بينهما

هل من الآمن ممارسة الرياضة لمرضى الربو؟ وما هي التمارين التي عليهم تجنب ممارسها؟ تعرف على أهم المعلومات حول الربو والرياضة في هذا المقال.

الربو والرياضة: ما العلاقة بينهما

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول الربو والرياضة:

العلاقة بين الربو والرياضة

يمكن لمرضى الربو ممارسة التمارين الرياضية في حال اتباعهم لخطة علاجية لإدارة المرض، إذ هناك الكثير من الرياضيين العالميين الذين يعانون من مرض الربو ولكنهم يفوزون بميداليات ذهبية أولمبية.

حتى ولو كنت لا تريد أن تكون رياضيًا محترفًا، فإن ممارسة التمارين الرياضة قد يعود بالفائدة على صحتك، لأنها:

  1. تحافظ على لياقتك.
  2. تساعدك في الوصول إلى وزن صحي.
  3. تقوي عضلات التنفس في صدرك، وهذا مهم جدًا لمرضى الربو لأنه يمكن أن يساعد الرئتين على العمل بشكل أفضل.
  4. تمنحك فوائد عاطفية كبيرة عظيمة، فهي تزيد من إفراز هرمون الإندورفين والمواد الكيميائية للجسم التي يمكن أن تساعد المرضى على الشعور بالتفاؤل والطمأنينة والرضا.
  5. يساعد التمرين مرضى الربو على النوم بشكل أفضل.

أفضل التمارين لمرضى الربو وأسوأها

بالنسبة للمصابين بالربو والذين يرغبون في ممارسة الرياضة فإن بعض الأنشطة تكون أفضل من غيرها، إذ تعد التمارين التي تحتاج مجهودًا قصيرًا ومتقطعًا، مثل: كرة الطائرة، والجمباز، والمشي، والمصارعة رياضات جيدة لمرضى الربو لأنهم يستطيعون تحملها.

في حين قد تكون الأنشطة الاتية غير جيدة لمرضى الربو على الرغم من أن هناك العديد من المصابين بالربو قادرون على المشاركة الكاملة بها، مثل:

  1. الرياضات التي تتطلب مجهودًا طويلًا، مثل: كرة القدم، والجري لمسافات طويلة، وكرة السلة.
  2. الرياضات الباردة، مثل: التزلج.

نصائح لممارسة الرياضة بامان

إذا كنت مريضًا بالربو وترغب في ممارسة التمارين الرياضية، إليك بعض النصائح التي يمكنك القيام بها لممارسة الرياضة بامان:

  • تأكد من استخدم أدوية الربو الموصوفة لك بدقة قبل البدء بأي نشاط رياضي، لتهدئة الشعب الهوائية.
  • تنفس من خلال وشاح أثناء ممارسة التمارين الرياضية، يمكن أن يساعد هذا في تدفئة الهواء الداخل إلى جهازك التنفسي أثناء تنفسك بقوة أكبر.
  • تجنب ممارسة الرياضة بالخارج في درجات الحرارة شديدة البرودة، وابحث عن خيارات تمارين بديلة في الداخل، مثل: التمرن في صالة الألعاب الرياضية أو السباحة في مسبح داخلي.
  • انتظر حتى تهدأ نزلات البرد أو الغثيان قبل ممارسة التمارين الرياضية، واسمح لجسمك أن يتعافى تمامًا قبل ممارسة الرياضة خاصةً عند الإصابة بسعال أو أي مشكة في الجهاز التنفسي العلوي.
  • قم بأداء تمارين الإحماء والتهدئة لمدة لا تقل عن عشر دقائق قبل بدء ممارسة الرياضة، يمكن أن يساعد ذلك في تهيئة مجرى الهواء لديك على العمل.
  • ضع في اعتبارك ممارسة الرياضة التي تتطلب دفعات قصيرة ومتقطعة من الطاقة، وابعد عن التمارين التي تسبب الإجهاد.
  • جرب ممارسة رياضة السباحة، فغالبًا ما تجعل البيئة الدافئة والرطبة الموجودة في المسابح هذه الرياضة خيارًا جيدًا لمرضى الربو، ولكن تأكد من اختيار المسابح الداخلية والنظيفة ومنخفضة الكلورامين، فقد تؤدي المهيجات الموجودة في الهواء والماء إلى تفاقم الربو.

متى يجب رؤية الطبيب؟

يجدر بك مراجعة الطبيب في حال عانيت من أعراض الربو الشديدة بعد ممارسة الرياضة، والتي تتمثل بما يأتي:

  1. ضيق في التنفس.
  2. الصفير.
  3. عدم توقف الأعراض بعد استخدام جهاز الاستنشاق المخصص لنوبات الربو.

ومن الجدير ذكره أنه في حال الشعور بهذه الأعراض قد لا يكون السبب الوحيد هو نوبات الربو، فهناك الكثير من الحالات المرضية التي قد تسببها، لذا من الضروري مراجعة الطبيب للحصول على التشخيص الدقيق.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 1 فبراير 2021