أضرار أدوية التنحيف وآثارها الجانبية

لا بد وأنك سمعت من قبل بأدوية التنحيف، لكن ما هي أضرار أدوية التنحيف وآثارها الجانبية.

أضرار أدوية التنحيف وآثارها الجانبية

إليكم أبرز المعلومات عن أضرار أدوية التنحيف واثارها الجانبية:

أضرار أدوية التنحيف واثارها الجانبية

يوجد العديد من الاثار الجانبية الناتجة عن استخدام أدوية التنحيف، لذا من الضروري توعية الأشخاص الذين يرغبون باستخدامها وتقييم المخاطر التي قد تنجم عنها.

إليك أبرز المخاطر لكل دواء من أدوية التنحيف، والتي يتم صرفها عادةً بوصفة طبية مع الانتباه إلى أنه ليس بالضرورة أن تصاب بها جميعها:

1. دواء الليراجلوتايد (Liraglutide)

يتم أخذه على شكل حقن تحت الجلد، ومن أعراضه الجانبية الشائعة: الإسهال، والإمساك، والغازات، وحرقة المعدة.

أما بالنسبة لأضراره التي تستدعي إخبار الطبيب فورًا:

  • علامات الجفاف، مثل: جفاف الفم، والعطش، والدوخة التي تنتج عن الإسهال أو القيء المستمر.
  • علامات مشكلات الكلى، مثل: تغير كمية البول، واصفرار العينين أو الجلد، وتغيرات عقلية أو مزاجية، وسرعة ضربات القلب.
  • علامات انخفاض السكر، مثل: التعرق، والرعشة، وتسارع ضربات القلب، وغباش في الرؤية، ووخز في الأطراف.
  • علامات رد فعل تحسسي، مثل: طفح جلدي، وتورم، وصعوبة في التنفس، ودوار شديد.

2. دواء الأورليستات (Orlistat)

يوجد دواء للأورليستات على شكل كبسولات، يعمل على تثبيط امتصاص جزء من الدهون الموجودة في الوجبة.

ومن اثاره الجانبية الشائعة ما يأتي:

  • وجع في البطن أو الظهر.
  • عدم التحكم في الأمعاء.
  • تسرب الزيوت من الأمعاء.
  • إخراج زيتي من الأمعاء.
  • الغازات.

أما بالنسبة لأضراره التي تتطلب استشارة الطبيب، فهي كالاتي:

  • ألم في المثانة.
  • ألم في الجسم.
  • السعال.
  • الإسهال.
  • قشعريرة.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الشهية.
  • احتقان الأذن.
  • احتقان الأنف، أو سيلان الأنف.
  • براز فاتح اللون.
  • تغيرات في البول.

3. البوبروبيون والنالتريكسون (Bupropion and Naltrexone)

يتم دمج البوبروبيون والنالتريكسون، يقلل هذا الدواء من الوزن عن طريق كبح الشهية.

يوجد أعراض جانبية شائعة يتكيف الجسم معها بعد فترة من العلاج، مثل:

  • صعوبة التبرز.
  • تغيرات في حاسة التذوق.
  • زيادة التعرق.

يوجد بعض الاثار الجانبية والأضرار التي تتطلب استشارة طبية، مثل:

  • التغيرات المزاجية.
  • غباش في الرؤية.
  • ارتعاش.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • بول دموي أو عكر.
  • ألم في المثانة.

4. فينترامين وتوبيراميت (Phentermine and Topiramate)

يتم دمج دواء فينترامين وتوبيراميت، ويتوافر على شكل كبسولات، ويعمل على تثبيط الشهية.

ومن اثاره الجانبية الشائعة الاتي:

  • صداع.
  • غثيان.
  • عسر الهضم.
  • وخز في الأطراف.

يوجد أعراض وأضرار تتطلب مشورة الطبيب الفورية، منها:

  • التشنجات.
  • هبوط السكر.
  • تغيرات مزاجية.
  • صعوبة في الكلام.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

أضرار المكملات الغذائية للتنحيف

يروج الكثير من الأشخاص للمكملات الغذائية أو العشبية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية على أنها لا تسبب أضرار أدوية التنحيف الشائعة، وهذا قطعًا غير صحيح، ويجب استشارة طبيبك قبل استخدامها فقد تسبب مخاطر كبيرة على الصحة، فهي غالبًا لا تخضع لتجارب سريرية.

إليك بعض المكونات التي تكون موجودة في هذه المكملات وأضرارها:

  • مستخلص الشاي الأخضر: يمكن لمستخلص الشاي الأخضر المركز أن يسبب مشكلات في الكبد.
  • حمض الهيدروكسيتريك: يٌعتقد أنه يسبب بمشكلات في القلب والأوعية الدموية والعضلات والكبد.
  • نبتة سانت جون (St. John's wort): تستخدم بشكل أساسي للاكتئاب، وقد تسبب تداخلات عديدة مع الأدوية الأخرى.
  • الإيفيدرا: تم حظر هذه المادة فهي تتسبب مشكلات في القلب، وقد توجد في بعض المكملات غير المرخصة والممنوعة.
  • الكروم: يمكن الحصول على معدن الكروم من الغذاء، لكن الحصول عليه كمستخلص يمكن أن يسبب أضرار خطيرة.

نصائح لفقدان الوزن بأمان

لتجنب أضرار أدوية التنحيف، وعدم الانجرار وراء المكملات الغذائية التي من غير المعروف مدى أمانها يمكن اتباع بعض النصائح التي قد تساعدك على التخفيف من وزنك:

  • تناول الطعام في أوقات منظمة خلال اليوم، هذا قد يساعدك على الحرق بشكل أسرع، وعدم تناول وجبات كبيرة ودسمة.
  • تناول كميات جيدة من الفاكهة والخضار فهي قليلة السعرات الحرارية، وغنية بالألياف، وتساعد على الشبع.
  • شرب الكثير من الماء خلال اليوم، لأن هناك العديد من الأشخاص يخلطون بين الشعور بالعطش أو الجوع.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام للمساعدة على حرق الدهون والتخلص من الوزن بشكل أسرع.
من قبل د. دانا الريموني - الثلاثاء ، 24 نوفمبر 2020