أضرار إزالة الشعر بالليزر: معلومات هامة

ما هي أضرار إزالة الشعر بالليزر؟ ما الذي عليك معرفته عنها؟ وكيف تستطيع تجنبها؟ أهم المعلومات والتفاصيل تجدونها في المقال.

أضرار إزالة الشعر بالليزر: معلومات هامة

فلنتعرف في ما يأتي على أضرار إزالة الشعر بالليزر وبعض المعلومات الهامة في هذا الشأن:

أضرار إزالة الشعر بالليزر

على الرغم من أن عملية إزالة الشعر بالليزر قد تساعد على تأخير أو إبطاء نمو الشعر، إلا أن النتائح غالبًا ما تكون مؤقتة وغير دائمة، كما قد يحتاج الشخص للخضوع للعديد من الجلسات للحصول على النتائج المنشودة. 

إليك قائمة بأبرز الأضرار إزالة الشعر بالليزر المحتملة:

1. الالتهابات

في بعض الحالات من الممكن للتلف الذي تسببه أشعة الليزر في البصيلات أن يتسبب بتحفيز نشأة وحدوث التهاب في الجلد.

يفضل استشارة طبيب الجلد بخصوص أي التهاب قد تتم ملاحظته بعد جلسة الليزر، حتى يتم الحصول على العناية الطبية اللازمة لعلاج الالتهاب، ويجب التنويه إلى أن استعمال المضادات الحيوية الموضعية لعلاج الالتهابات دون استشارة الطبيب قد لا يكون خيارًا حكيمًا.

2. تغير لون الجلد

أحد أضرار إزالة الشعر بالليزر المحتملة أن الأشعة المستخدمة خلال الجلسات قد تتسبب في إحداث تغييرات معينة في لون جلد المنطقة الخاضعة للعلاج.

في ما يأتي أبرز العوامل التي قد ترفع من فرص ظهور هذا النوع من أضرار أشعة الليزر:

  • استمرار الشخص بتعريض جسمه لأشعة الشمس أثناء فترة العلاج دون حماية، سواء قبل الجلسة أو بعدها.
  • طبيعة البشرة ولونها، فامتلاك الشخص لبشرة داكنة قد يجعله أكثر عرضة لتغير لون الجلد لديه إلى درجات أفتح، بينما امتلاك الشخص لبشرة فاتحة بطبيعتها قد يجعله أكثر عرضة لظهور تصبغات داكنة.

غالبًا ما تكون تغيرات لون الجلد الحاصلة مؤقتة، ومن الممكن أن تتلاشى مع الوقت دون أي تدخل طبي، لكن في بعض الحالات من الممكن أن تكون هذه التغيرات دائمة.

3. احمرار وتهيج البشرة

من مضاعفات وأضرار إزالة الشعر بالليزر احمرار البشرة وظهور بعض أعراض التهيج الأخرى الاتية عليها:

  • طفح جلدي قد يحتاج عدة ساعات أو أسابيع حتى يتلاشى.
  • ليونة البشرة أو الشعور بنوع من التنميل فيها.
  • تورم بسيط في البشرة.

عادةً ما يكون هذا النوع من المضاعفات طفيفًا، كما أنه قد لا يحتاج أكثر من بضعة ساعات فقط ليتلاشى ولتتعافى البشرة بشكل تام.

من الممكن لاستخدام الكمادات الباردة، أو أكياس الثلج العلاجية موضعيًا على منطقة التهيج أن يساعد على تسريع عملية التعافي.

4. حروق وفقاعات الجلد

في بعض الحالات وعندما لا يتم استخدام ليزر إزالة الشعر بطريقة صحيحة، من الممكن أن تتسبب أشعة الليزر بأضرار قد تكون حادة، مثل: إصابة الجلد بحروق قد ترافقها فقاعات وبثور.

لكن يجب التنويه إلى أن هذا النوع من أضرار إزالة الشعر بالليزر نادر الحدوث، فإذا كانت تجرى جلسات الليزر عند أخصائي محترف ومرخص، قد لا يكون هناك أي داعي للقلق.

5. أضرار أخرى

بالإضافة لما ذكر أعلاه، هذه بعض أضرار إزالة الشعر بالليزر المحتملة الأخرى، ومنها: 

  • تقشر الجلد.
  • ظهور ندوب على الجلد.
  • شعور بالألم والانزعاج العام.
  • إصابات العيون، لا سيما إذا كان العلاج يتم على منطقة ما في الوجه دون حماية العيون بالنظارات المخصصة لذلك.
  • تغيرات في أنسجة الجلد.
  • تغير لون الشعر في المناطق التي تخضع للعلاج وتحوله للون الأبيض.
  • فرط نمو الشعر، لا سيما لذوي البشرة الداكنة.

نصائح للوقاية من أضرار إزالة الشعر بالليزر

لخفض فرص الإصابة بأضرار إزالة الشعر بالليزر، حاول الالتزام بالإرشادات والنصائح الاتية:

  • لا تخضع لهذا النوع من العلاجات إلا عند شخص اخصائي مرخص ومحترف.
  • حاول أن يكون الاخصائي الذي تلجأ إليه طبيب جلد، أو أن يكون اخصائيًا يشرف طبيب جلدي على عمله.
  • تقيد بكافة الإرشادات والتوصيات التي ينصحك بها الاخصائي قبل وبعد جلسة الليزر، وهذه قد تتضمن:
    • تجنب تعريض المناطق المعالجة لأشعة الشمس.
    • تجنب الخضوع لعمليات تسمير البشرة بأنواعها.
    • تجنب كريمات التفتيح.
    • تجنب إزالة الشعر بالطرق التقليدية أثناء فترة العلاج.
  • احرص على ارتداء أدوات حماية العيون أثناء جلسات العلاج.
  • تجنب المناطق الاتية من الجسم عند محاولة استخدام أدوات الليزر المنزلية:
    • العيون.
    • مناطق الشامات.
    • مناطق التاتو.
    • الجزء الداخلي من المنطقة الحساسة.

كما يفضل تجنب هذا النوع من العلاجات التجميلية من قبل النساء الحوامل، وذلك تجنبًا لأضرار إزالة الشعر بالليزر المحتملة لهذه الفئة بالتحديد.

ما الذي يحدث أثناء جلسة إزالة الشعر بالليزر؟

إزالة الشعر بالليزر هو إجراء طبي يتم من خلاله التخلص من الشعر غير المرغوب به في الجسم من خلال تسليط نوع خاص من أشعة الليزر على بصيلات الشعر وأماكن نموها.

هذه هي الخطوات والأمور المتوقع حدوثها أثناء جلسة إزالة الشعر بالليزر:

  1. يخدر الأخصائي المنطقة المستهدفة موضعيًا باستخدام جل تخدير، حيث يتم تطبيق المخدر قبل البدء بمدة تتراوح بين 30-60 دقيقة.
  2. يبدأ الاخصائي بتسليط أشعة الليزر على الجلد لإزالة الشعر في غرفة خاصة، وذلك بعد ارتداء نظارات حماية خاصة من قبل الاخصائي والمريض.

تعتمد مدة الجلسة على عدة عوامل، أبرزها:

  • مساحة المنطقة المنشود إزالة الشعر منها، فعلى سبيل المثال؛ بينما قد تحتاج منطقة أعلى الشفة لبضعة دقائق فقط لإزالة الشعر، قد تحتاج المساحات الأوسع من الجسم، مثل: الظهر لفترة أطول قد تستغرق ساعة أو أكثر.
  • كثافة الشعر وطبيعته.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 29 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 24 مايو 2021