أسباب ضعف بصيلات الشعر

تعاني العديد من الفتيات من ضعف بصيلات الشعر الخاصة بها، ويحدث ذلك عادة لعدة أسبابٍ مختلفة، فما هي أسباب ضعف بصيلات الشعر؟ تعرف على ذلك في هذا المقال.

أسباب ضعف بصيلات الشعر

يتميز الشعر بتركيبته البسيطة، فهو يتكون من بروتين قوي يُعرف باسم الكيراتين (Keratin)، كما أن بصيلة الشعر تكوّن أو تُشكل قاعدة للشعر، وتنقسم الخلايا الحية الموجودة في هذه البصيلات من أجل أن تبدأ بالنمو لبناء جذع الشعرة.

وتقوم الأوعية الدموية بتغذية الخلايا الموجودة في بصيلات الشعر، ولكن ما هي أسباب ضعف بصيلات الشعر؟

أسباب ضعف بصيلات الشعر

إن من أهم أسباب ضعف بصيلات الشعر، والتي يترتب عليها تساقط الشعر في بعض الأحيان ما يأتي:

  • تساقط الشعر الكربي (Telogen effluvium)

هو عبارة عن حالة مؤقتة من الممكن أن تحدث بعد الأحداث الآتية:

  1. القيام بجراحة كبيرة.
  2. فقدان الوزن بشكل كبير.
  3. الحمل.
  4. التعرض لبعض الضغوطات الشديدة.

إذّ يتساقط الشعر في هذه الحالة بكميات كبيرة وملحوظة بشكل يومي، ويتم ملاحظة هذا النوع من تساقط الشعر عادةً بعد القيام بغسل الشعر بالشامبو، أو عند القيام بتصفيفهِ، أو حتى عند استخدام فرشاة الشعر من أجل تسريحه.

  • تساقط الشعر الوراثي

وهو الذي يُعرف عادة بحالة الصلع الوراثي، ويعد من أسباب ضعف بصيلات الشعر الرئيسية، مما يؤدي إلى تساقطها، وذلك وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية.

ومن الممكن أن يُورَّث هذا الجين من الأم أو الأب، ويكون الفرد أكثر عرضةً للإصابة به عندما يكون كلا والديه يعانون من الإصابة بتساقط الشعر وضعف البصيلات.

  • مرض الثعلبة (Alopecia areata)

يحدث مرض الثعلبة عادةً بسبب وجود بعض الاضطرابات في المناعة الذاتية، إذ يقوم الجهاز المناعي عندها بمهاجمة بصيلات الشعر، ومن الجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب جميع الأفراد بمختلف الأعمار، والسبب المؤدي إلى حدوثه لم يُعرف بعد.

  • بعض الأدوية

قد تتسبب بعض أنواع الأدوية في الإصابة ببعض الآثار الجانبية التي يترتب عليها تساقط وضعف في بصيلات الشعر، إذ أن بعض أنواع الأدوية قد يكون لها آثار جانبية على الشعر، مثل:

  1. الأدوية الخافضة للكوليسترول.
  2. أدوية ضغط الدم.
  3. أدوية الاكتئاب.

ولكن هذا السبب من أسباب ضعف بصيلات الشعر بحاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث العلمية.

  • مشاكل الغدة الدرقية

تعد مشاكل الغدة الدرقية من أسباب ضعف بصيلات الشعر وهي من المشاكل الشائعة عند النساء اللواتي تتراوح أعمارهن فوق سن الخمسين عامًا.

وتُعد هذه الغدة مسؤولة عن إنتاج هرمون الغدة الدرقية، بالإضافة إلى دورها الهام في كلٍ من معدل التمثيل الغذائي، ومعدل استخدام الجسم للأكسجين، ونمو الشعر والأظافر والجلد.

لذا فإن وجود مشاكل في هذه الغدة من الممكن أن يتسبب في العديد من الآثار الجانبية المحتملة التي من ضمنها ضعف بصيلات الشعر وتساقط الشعر.

  • الوراثة

بعض الناس لديهم استعداد وراثي للإصابة باضطرابات معينة في الشعر، مثل: الصلع الوراثي عند الرجال والنساء هو النوع الأكثر شيوعًا من تساقط الشعر الوراثي الناتج عن التناقص التدريجي في حجم بصيلات الشعر.

  • التوتر

يمكن أن يؤثر الإجهاد الذهني سلبًا على دورة نمو الشعر ويؤدي إلى تساقط الشعر، وبالمثل يمكن أن يؤدي الإجهاد البدني الناتج عن تسريحات الشعر الضيقة أو الاستخدام المفرط لأدوات تصفيف الشعر إلى إحداث قوة جر على خيوط الشعر والجذور، ويمكن أن تؤدي علاجات الشعر القاسية، مثل: التمليس الدائم، أو التجعيد، والاستخدام المنتظم لمكواة الشعر، والمكواة الساخنة، والأمشاط الساخنة إلى تغيير الروابط في بصيلات الشعر وإضعاف قشرة الشعر؛ مما يجعلها أكثر عرضة للتكسر والتساقط.

  • عدوى فروة الرأس 

الالتهابات البكتيرية أو الفطرية على فروة الرأس، مثل: الدمامل على فروة الرأس، والسعفة في فروة الرأس، يمكن أن تلحق الضرر بجذور الشعر لدرجة التسبب في حدوث ندبات، وبالتالي تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل دائم في المناطق المصابة.

  • قشرة الرأس

تحدث حالة فروة الرأس هذه بسبب زيادة إنتاج الزيت الطبيعي، أي الزهم على فروة الرأس مما يعزز العدوى الفطرية، قشور الجلد والحكة هي بعض الأعراض الشائعة لقشرة الرأس، ويمكن أن يؤدي الخدش الشديد الناتج عن الحكة إلى إتلاف خيوط الشعر جسديًا، بالإضافة إلى ذلك يمكن للعدوى الفطرية أن تضعف جذور الشعر بسبب الالتهاب.

  • نظام غذائي غير صحي

يمكن أن يؤدي تناول نظام غذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية، مثل: البروتين، والفيتامينات، والمعادن، وخاصةً الحديد وفيتامين ب12 إلى ضعف تدريجي في جذور الشعر وزيادة تساقطه.

  • العوامل البيئية

قد يؤدي التعرض للأوساخ والمواد الكيميائية الضارة بسبب التلوث إلى أضرار مؤكسدة في خيوط الشعر والبصيلات؛ مما يضعف جذور الشعر، قد تتراوح تغيرات الشعر من تساقط الشعر المنتشر، وتهيج فروة الرأس، والإحساس بالحرقان، وقشرة الرأس إلى الشعر الجاف، والمتطاير، والهش، وهذا من أسباب ضعف بصيلات الشعر.

نصائح لتقوية بصيلات الشعر

بعد معرفة أسباب ضعف بصيلات الشعر، من أجل تجنب ضعف بصيلات الشعر وتساقط الشعر وغيرها من المشكلات المرتبطة بالشعر، لا بد من اتباع بعض الإجراءات والنصائح، والتي من أهمها ما يأتي:

1. الحفاظ على الشعر

من الطرق والنصائح التي تندرج تحت بند الحفاظ على الشعر ما يأتي:

  • قص الأطراف التالفة من الشعر.
  • معرفة نوع الشعر من أجل تلبية احتياجاته بالطريقة الصحيحة والسليمة.
  • استخدام بعض أنواع الشامبو التي تتميز بالجودة العالية، ويجب أن تكون مناسبة لطبيعة الشعر الخاصة بالمستخدم.
  • القيام بتدليك فروة الرأس بانتظام وبشكل مستمر.
  • الحفاظ على رطوبة الشعر حتى العمق.
  • القيام بتصنيع بعض أنواع العلاجات المنزلية الخاصة بشعرك.

2. منع تلف الشعر

بعد معرفة أسباب ضعف بصيلات الشعر، يجب على الفتيات الحفاظ على شعرهن من التلف، ويتم ذلك من خلال عدة إجراءات من أبرزها ما يأتي:

  • عدم الإفراط في غسل الشعر.
  • التعامل بشكل لطيف مع الشعر عند تسريحه خاصةً إذا كان رطبًا.
  • الحد من استخدام فرشاة الشعر، لأنه الاستمرار بتمشيط الشعر بالفرشاة قد يتسبب بتقصفِه وتلفه.
  • الابتعاد عن تصفيف الشعر بالحرارة، لأن الحرارة العالية قد تؤدي إلى التسبب بضرر دائم للشعر.
  • حماية الشعر من العناصر، مثل: أشعة الشمس فوق البنفسجية التي قد تساهم في تبييض الشعر وجعله هشًّا وجافًا. 
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين 29 حزيران 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 18 تشرين الأول 2022