التهاب فروة الرأس: أسباب عديدة

قد تصاب فروة الرأس بالتهابات وأمراض مختلفة تؤثر بشكل سلبي على شعر الرأس، فما هي أسباب التهاب فروة الرأس؟ وما الأمور التي عليك معرفتها بهذا الخصوص؟

التهاب فروة الرأس: أسباب عديدة

التهاب فروة الرأس هي مشكلة قد تنتج عن الإصابة بمجموعة من الأمراض المختلفة، فما هي هي هذه الأمراض؟ أهم المعلومات فيما يلي.

أسباب التهاب فروة الرأس 

إليك قائمة بأهم الأمراض والمسببات التي قد تؤدي لالتهاب فروة الرأس:

1- صدفية الرأس

صدفية الرأس هي إحدى أمراض المناعة الذاتية التي قد تتسبب بالتهاب فروة الرأس، وهي حالة غير معدية ولا أسباب واضحة لها. هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب:

  • قشور بيضاء أو حمراء سميكة ترتفع قليلًا عن مستوى الفروة وتظهر في عدة مناطق من الرأس والعنق.
  • حكة شديدة في الرأس قد تتسبب باستيقاظك ليلًا.
  • تساقط الشعر.
  • جفاف في فروة الرأس.

لا يوجد علاج نهائي لهذه الحالة، ولكن هناك العديد من العلاجات والأدوية التي قد تساعد على تخفيف الأعراض الظاهرة.

2- سعفة الرأس 

قد ينتج التهاب فروة الرأس عن الإصابة بسعفة الرأس (Ringworm)، والتي هي عبارة عن التهاب فطري معدي غالبًا ما تتسبب عادات النظافة الشخصية السيئة بالتقاطه. هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب:

  • علامات دائرية على الجلد تتميز بأنها مسطحة في من المنتصفة وبارزة الحواف من الأطراف.
  • تكسر الشعر في الجزء القريب من الفروة مما قد يترك المصاب مع بقع فارغة من الشعر حمراء اللون، وقد تحتوي هذه البقع على قشور.
  • حكة في المناطق المصابة.
  • ألم في الفروة.
  • تورم في العقد الليمفاوية.

من الممكن علاج سعفة الرأس بطرق مختلفة، ولكن التعافي يكون بطيئًا بعض الشيء وقد يستغرق أكثر من شهر.

3- التهاب جريبات الشعر 

التهاب جريبات الشعر أو ما يسمى بالشعر النامي أسفل الجلد هو عبارة عن حالة قد تتسبب بالتهاب فروة الرأس، وتنتج عن التهاب بصيلات الشعر بسبب تعرض هذه البصيلات لنوع من البكتيريا أو الفطريات، مما قد يؤدي لظهور بثور حمراء مرتفعة قليلًا عن مستوى الجلد.

تصاب فروة الرأس بهذا النوع من الأمراض عادة نتيجة إهمال النظافة الشخصية، مما يؤدي لتراكم العرق والأوساخ على فروة الرأس، ولكن الجانب الإيجابي هنا هو أن علاج هذه الحالة سهل وبسيط.

4- الحساسية

قد يكون التهاب فروة الرأس الحاصل مجرد رد فعل تحسسي تجاه أحد مثيرات الحساسية، وفي هذه الحالة غالبًا ما يكون مثيرًا للتحسس هو:

  • مركبًا معينًا في شامبو الشعر.
  • صنف غذائي معين، مثل: منتجات الصويا، السكريات المعالجة، الفستق السوداني.

عادة ما يتعافى المصاب من هذا النوع من مشاكل فروة الرأس بعد التخلص من مسبب الحساسية.

5- أسباب أخرى 

قد تلعب أمراض وعوامل أخرى دورًا في الإصابة بالتهاب فروة الرأس ومشاكل فروة الرأس المختلفة، مثل:

  • التهاب الجلد المثي.
  • الحصف أو القوباء.
  • الحزاز المسطح.
  • أكزيما الرأس.
  • تصلب الجلد.
  • قشرة الرأس.
  • قمل الرأس.
  • التغيرات الهرمونية الناتجة عن أمور مثل: الحمل، وبلوغ سن اليأس.
  • التوتر المستمر.
  • أن تكون فروة الرأس حساسة بطبيعتها، مما قد يسبب احمرارها والتهابها بسهولة.

علاج التهابات فروة الرأس 

يعتمد العلاج المتبع على السبب الكامن وراء الالتهاب الحاصل، فهناك العديد من الخيارات المختلفة التي سوف يناقشها الطبيب معك حال التوصل للتشخيص الدقيق، مثل:

  • استعمال شامبو طبي يحتوي على أحد المركبات التالية: حمض الساليسيليك، القطران، كيتوكونازول.
  • المضادات الحيوية.
  • أدوية ومراهم ستيرويدية.
  • مضادات الهيستامين.
  • الريتينويدات.

ومن الممكن استعمال وصفات طبيعية مختلفة، بعد استشارة الطبيب، لعلاج التهاب فروة الرأس أو تخفيف حدة أعراضه، مثل: خل التفاح، زيت جوز الهند، زيت شجرة الشاي.

الوقاية من التهابات فروة الرأس

للحفاظ على فروة رأس صحية والوقاية من مشاكل والتهابات فروة الرأس المختلفة، احرص على اتباع النصائح التالية:

  • تنظيف فروة الرأس بشكل منتظم لمنع تراكم الأوساخ والعرق.
  • اتباع حمية غذائية متوازنة وصحية وشرب كميات كافية من الماء.
  • تجنب أدوات تصفيف الشعر الحرارية قدر الإمكان.
  • تدليك فروة الرأس كل يومين لمدة 12-15 دقيقة متواصلة.
  • تدليك فروة الرأس بالزيوت العطرية المفيدة (بعد تخفيفها بأحد الزيوت الحاملة، مثل زيت الزيتون)، مثل: زيت النعناع، زيت إكليل الجبل، زيت البنفسج.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 26 مايو 2020