فوائد الادمامي أو فول الصويا الأخضر

هل سمعت مسبقاً بالادمامي؟ أو فول الصويا الصغير؟ حال تعرفك عليه وعلى فوائده الغذائية سوف ترغب بالتأكيد في ضمه لحميتك الغذائية.

فوائد الادمامي أو فول الصويا الأخضر

يعتبر الادمامي أحد الوجبات الخفيفة الشائعة، الخالية من السكر والجلوتين بشكل طبيعي والقليلة في السعرات الحرارية. وهو عبارة عن حبوب فول الصويا التي يتم قطفها خضراء قبل أن تنضج بالكامل. ومن الممكن تناولها طازجة أو معلبة أو مجمدة.

ويعتبر الادمامي غنياً بالبروتينات والحديد والكالسيوم، بل يعتبر مصدراً ممتازاً للبروتينات لدى متبعي الحمية النباتية. ويتميز الادمامي بأنه خالٍ تماماً من الكولسترول.

القيمة الغذائية

يحتوي كل 155 غرام من الادمامي على:

  • 188 سعر حراري.
  • 18.46 غرام من البروتينات.
  • 8.06 غرام من الدهون.
  • 8.1 غرام من الألياف الغذائية.
  • 13.81 غرام من الكربوهيدرات.
  • 3.52 ملغرام من الحديد.
  • 98 ملغرام من الكالسيوم.
  • 99 ملغرام من المغنيسيوم.
  • 262 ملغرام من الفسفور.
  • 676 ملغرام من البوتاسيوم.
  • 9.5 ملغرام من فيتامين سي.
  • 482 ملغرام من حمض الفوليك.
  • 41.4 ميكروغرام من فيتامين ك.

ويوفر كوب واحد فقط من الادمامي:

  • 10% من الحصة الموصى بها يومياً من الكالسيوم.
  • 16% من الحصة الموصى بها يومياً من فيتامين سي.
  • 20% من الحصة الموصى بها يومياً من الحديد.
  • 52% من الحصة الموصى بها يومياً من فيتامين ك.
  • 121% من الحصة الموصى بها يومياً من حمض الفوليك.

ويعتبر الادمامي غنياً بشكل خاص بالعناصر الغذائية التالية:

  • البروتينات: يعتبر الادمامي مصدراً متكاملاً للبروتينات، تماماً كاللحوم والألبان، فيزود الجسم بكافة الأحماض الأمينية التي لا يستطيع صناعتها.
  • الدهون الصحية: يعتبر الادمامي غنياً بالدهون الصحية غير المشبعة، خاصة أوميغا 3.
  • الايسوفلافون: وهو نوع من المركبات التي بدأ العلماء بربطها مؤخراً مع خفض خطر الإصابة بالسرطان وهشاشة العظام.

فوائد الادمامي الصحية

هناك أدلة أولية على أن تناول أغذية طبيعية مثل الادمامي قد يقلل من فرص الإصابة بالسكري وأمراض القلب والسمنة، ناهيك عن قدراته على تحسين صحة ومظهر البشرة والشعر. وهذه بعض فوائد الادمامي:

1- الحماية من أمراض الدماغ المرتبطة بتقدم السن

وجدت بعض الدراسات التي تم إجراؤها على شعوب تعيش في أماكن جغرافية مختلفة، أن الذين يتناولون كميات أكبر من الصويا ضمن حميتهم الغذائية، كانت فرص إصابتهم بأمراض عقلية متعلقة بالتقدم بالسن أقل من غيرهم.

2- محاربة أمراض القلب

يعتبر استهلاك بروتينات الصويا بديلاً مثالياً للبروتينات الحيوانية، ما يقلل من مستويات الكولسترول السيء في الجسم عند تناولها، وبالتالي فإن هذا يقلل من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.

3- التقليل من فرص الإصابة بسرطانات البروستاتا والثدي

يحتوي الادمامي على الجينستين، وهو أحد الأنواع السائدة من مركبات الأيسوفلافونات في الصويا، والذي يتميز بخصائصه المضادة للأكسدة والتي تمنع نمو وتكاثر الخلايا السرطانية.

4- محاربة الاكتئاب

يحتوي الادمامي على حمض الفوليك، الذي يساعد على التخلص من الاكتئاب، وذلك نتيجة قدرته على منع تكون فائض من مادة الهوموسيستين في الجسم.

فقد تمنع المستويات العالية من مادة الهوموسيستين الدم والمواد الغذائية من الوصول للدماغ، وبالتالي قد يقل إنتاج هرمونات السعادة في الدماغ (السيروتونين، الدوبامين، النوريبينفرين)، وهي الهرمونات المسؤولة عن تنظيم النوم والشهية والمزاج.

5- تعزيز الخصوبة

يعتبر استهلاك كميات كافية من الحديد والبروتينات أمراً ضرورياً للنساء في سن الإنجاب، ومن المصادر المعروفة لهذه العناصر الغذائية: الادمامي، السبانخ، البقوليات، القرع، الطمامطم، الشمندر. إذ وجد أن هذه العناصر الغذائية تعزز خصوبة المرأة.

كما وأن حمض الفوليك أثناء الحمل يعتبر هاماً جداً للأم والجنين، والادمامي مصدر ممتاز لحمض الفوليك!

6- تحسين مستويات الطاقة

إن نقص الحديد في حميتك الغذائية قد يؤثر سلباً على قدرة جسمك على إنتاج الطاقة، ويعتبر الادمامي مصدراً ممتازاً للحديد، بالإضافة إلى العدس والسبانخ والفواكه المجففة.

7- مكافحة الالتهابات

يحتوي الادمامي على الكولين، وهو عنصر غذائي شبيه إلى حد كبير بفيتامينات عائلة ب، ويساعد الكولين على تحسين جودة النوم وحركة العضلات ومهارات التعلم وتحسين الذاكرة كذلك.

كما يساعد الكولين على حماية الأغشية الخلوية، ومساعدة النواقل العصبية، وتعزيز امتصاص الدهون، ومكافحة الالتهابات المزمنة.

8- الحماية من هشاشة العظام

يحتوي الادمامي على عناصر ومركبات غذائية تقلل من فرص خسارة العظام، وتزيد من من كثافة العظام خلال سن اليأس بشكل خاص.

مخاطر ومحاذير

ربطت العديد من الدراسات استهلاك كميات كبيرة من الصويا بتزايد خطر الإصابة بنوع معين من سرطانات الثدي. في حين أظهرت الدراسات أن تناول كميات معتدلة من الصويا يقلل من فرص عودة سرطان الثدي بعد الشفاء منه.

كما ويعتبر الصويا أحد مثيرات الحساسية الشائعة خاصة لدى الأطفال والرضع.

لذا حاول تناول الصويا أو الادمامي باعتدال وتأكد من أنك لا تعاني من حساسية الصويا أولاً.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 23 فبراير 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 12 مارس 2018