فوائد العدس: عديدة ومتنوعة!

تعتبر شوربة العدس أحد الوجبات التقليدية أثناء فصل الشتاء البارد، ولا عجب في ذلك، نظراً لفوائد العدس العديدة والمتنوعة، فلنتعرف عليها في المقال التالي.

فوائد العدس: عديدة ومتنوعة!

يعتبر العدس أحد أفراد عائلة البقوليات الغنية بالفوائد الغذائية، فما هي فوائد هذه البذور الصغيرة لصحتك؟ هذا ما سوف نستعرضه فيما يلي.

القيمة الغذائية للعدس

يحتوي العدس على كمية كبيرة من المواد الغذائية الرائعة والضرورية للصحة، فما يقارب 100 غرام فقط من العدس المطبوخ يحتوي على:

  • 116 سعر حراري.
  • 9.02 غرام من البروتينات.
  • 0.3 غرام من الدهون.
  • 20.13 غرام من الكربوهيدرات.

وتوفر لك الحصة المذكورة أعلاه من العدس:

  • 45% من الحصة الموصى بها يومياً من حمض الفوليك.
  • 36% من الحصة الموصى بها يومياً من الحديد.
  • 70% من الحصة الموصى بها يومياً من المنغنيز.
  • 28% من الحصة الموصى بها يومياً من الفسفور.
  • 58% من الحصة الموصى بها يومياً من الثيامين.
  • 14% من الحصة الموصى بها يومياً من البوتاسيوم.
  • 127% من الحصة الموصى بها يومياً من فيتامين ب6.

كما ويحتوي العدس على نسب عالية من النياسين والمغنيسيوم والزنك.

فوائد العدس الصحية

أظهرت العديد من الدراسات فوائد العدس المختلفة للصحة، ومنها نذكر ما يلي.

1- تعزيز صحة القلب

نظراً لمحتوى العدس العالي من الألياف الغذائية وحمض الفوليك والبوتاسيوم والعدس، فإنه يعمل على تحسين صحة القلب عموماً:

  • تساعد الألياف الغذائية في العدس على:
  • نظراً لغنى العدس بالمعادن والفيتامينات والبروتينات، فإنه يعتبر بديلاً جيداً للحوم.
  • البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم في العدس تساعد مجتمعة على خفض ضغط الدم المرتفع.

2- فوائد العدس للمرأة الحامل

يعتبر حمض الفوليك عنصراً غذائياً أساسياً وضرورياً لنمو جنين صحي ولا يعاني من أي مشاكل ذهنية وإدراكية، وقد وجدت بعض الدراسات أن تناول مصادر حمض الفوليك بانتظام يقلل من فرص الولادة المبكرة بنسبة 50%.

وتنصح المرأة الحامل عموماً بتناول ما مقداره 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يومياً، والذي يوفر كوب من العدس يومياً ما نسبته 90% منه!

3- مكافحة السرطان

يحتوي العدس على السيلينيوم، وهو أحد المعادن التي لا تتواجد إلا في عدد محدود من الأطعمة، من ضمنها العدس. ويعمل السيلينيوم على:

  • التخفيف من الالتهابات.
  • التقليل من نمو الأورام السرطانية.
  • تحسين صحة وردود أفعال الجهاز المناعي، بما في ذلك تعزيز إنتاج خلايا ت التي تحارب الأمراض.
  • يلعب دوراً في تعزيز وظائف الكبد.
  • يساعد على تخليص الجسم من بعض المواد التي تسبب السرطانات.

كما وقد تساعد الألياف الغذائية المتواجدة في العدس على خفض فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

4- محاربة التعب والإرهاق

يعتبر نقص الحديد أحد الأسباب الشائعة وراء الشعور المستمر بالإرهاق والتعب. وغالباً لا تحصل النساء بين 18-50 عاماً على الحصة اللازمة لهن من الحديد، ما يجعلهن عرضة لنقص الحديد.

إن عدم الحصول على كمية كافية من الحديد يتسبب في خلل في إنتاج الطاقة في الجسم، وبالتالي التعب والإنهاك.

يعتبر العدس مصدراً ممتازاً للحديد، ويحتوي كوب منه على أكثر من ثلث الحاجة اليومية من الحديد.

5- تنظيم عمليات الهضم

إن الحصول على حصة كافية من الألياف الغذائية:

  • أمر ضروري في عملية خسارة الوزن الزائد.
  • يساعد على تحسين عمليات الهضم في الجهاز الهضمي.
  • يساعد على قطع الشهية والشعور بالشبع.
  • يقلل من السعرات الحرارية المستهلكة يومياً.
  • يمنع حدوث الإمساك.

أنواع العدس المختلفة

هناك أربعة أنواع رئيسية للعدس تستطيع الاختيار فيما بينها، وهي:

  • العدس البني، وهو أرخص أنواع العدس وأكثرها ليونة وطراوة، ويستخدم عادة في الحساء واليخنة.
  • العدس الأخضر والذي يتميز بنكهته الشبيهة بالمكسرات، وهذا النوع من العدس يبقى صلباً حتى بعد الطبخ، ويستخدم عادة في السلطة.
  • العدس الأحمر، ويستعمل هذا النوع عادة في أنواع الهريس المختلفة وفي الطبيخ الهندي بشكل خاص.
  • العدس الأسود، والذي يشبه -إلى حد ما- الكافيار عند القيام بطبخه.

وعلى عكس أنواع البقوليات الأخرى، فإن العدس لا يحتاج إلى نقع مسبق قبل الطهي.

محاذير وأضرار محتملة للعدس

إن تناول كميات كبيرة من العدس قد يتسبب لك بالإصابة بإمساك، لذا وإذا كنت تريد اللجوء للعدس لزيادة حصتك من الألياف الغذائية، وزيادة كميته في نظامك الغذائي، فعليك:

  • القيام بذلك بشكل تدريجي.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • تناول كميات صغيرة من الألياف مع كل وجبة غذائية.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 12 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 23 يناير 2018