فوائد البنجر: عديدة ومتنوعة

فوائد البنجر عديدة وقيمته الغذائية العالية وحقيقة أنه من الخضار المنخفضة في السعرات الحرارية، وعوامل أخرى سوف تجعلك تضمه لحميتك الغذائية.

فوائد البنجر: عديدة ومتنوعة

البنجر هو أحد أنواع الخضار الجذرية المستخدمة في العديد من المأكولات في جميع أنحاء العالم، وهو مصدر لمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية التي تمتلك خصائص طبية.

إليكم أهم فوائد البنجر المتنوعة في المقال الاتي:

فوائد البنجر الصحية

وهذه أهم فوائد البنجر:

1. البنجر مصدر للمغذيات

يعد البنجر من الخضار المنخفضة في السعرات الحرارية، ولكن عالية في الفيتامينات والمعادن القيمة، كما يحتوي البنجر على نترات وأصباغ غير عضوية، وهي مركبات نباتية لها العديد من الفوائد الصحية.

وإليك أهم العناصر الغذائية الموجودة في كل 100 غرام من البنجر:

السعرات الحرارية 43 سعرة حرارية
البروتين 1.61 غرام
الدهون 0.17 غرام
الكربوهيدرات 9.56 غرام
الألياف 2.8 غرام
الكالسيوم 16 مليغرام
الحديد 0.8 مليغرام
المغنيسيوم 23 مليغرام
الفسفور 40 مليغرام
البوتاسيوم 325 مليغرام
الصوديوم 78 مليغرام
فيتامين ج 4.9 مليغرام
الزنك 0.35 مليغرام

2. السيطرة على ضغط الدم

تعد أمراض القلب والسكتة الدماغية من الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم، وارتفاع ضغط الدم هو واحد من عوامل الخطر الرئيسية لظهور مثل هذه المشاكل الصحية.

وقد أظهرت الدراسات أن البنجر يمكن أن يقلل بشكل كبير من ضغط الدم بنسبة تصل إلى 4 - 10 مليمتر زئبق على مدى فترة بضعة ساعات فقط من تناوله.

3. تحسين الأداء الرياضي

تشير العديد من الدراسات إلى أن النترات الغذائية الموجودة في البنجر قد تعزز الأداء الرياضي، لهذا السبب، غالبًا ما يستخدم البنجر من قبل الرياضيين.

يمكن للنترات أن تؤثر على الأداء البدني من خلال تحسين كفاءة الميتوكوندريا، التي تعتبر مسؤولة عن إنتاج الطاقة في الخلايا.

ولتحقيق أقصى فائدة استهلك البنجر خلال 2 - 3 ساعات قبل التدريب.

4. مقاومة الالتهابات

يرتبط الالتهاب المزمن مع عدد من الأمراض، مثل: السمنة وأمراض القلب وأمراض الكبد والسرطان.

يحتوي البنجر على أصباغ تسمى بيتالينز، والتي قد يكون لها العديد من الخصائص المضادة للالتهابات، وقد تبين أن عصير البنجر ومشتقاته يساهم في الحد من التهاب الكلى في الفئران.

وأظهرت دراسة واحدة أجريت على البشر الذين يعانون من التهاب العظم والمفصل، أن تناولهم لكبسولات مصنوعة من البنجر ساعد على خفض الألم.

5. تحسين صحة الجهاز الهضمي

الألياف الغذائية هي عنصر هام عند اتباع نظام غذائي صحي، وقد تم ربطها بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين عملية الهضم.

كوب واحد من الشمندر يحتوي على 3.4 غرام من الألياف، مما يجعل البنجر مصدرًا جيداً لها.

كما تساعد الألياف على الاتي:

  • تعزيز بيئة الأمعاء الصحية والبكتيريا النافعة.
  • الوقاية من الإمساك وتعزيز صحة الجهاز الهضمي.
  • الحماية من التهاب الأمعاء.

6. دعم صحة الدماغ

تنخفض العمليات والوظائف العقلية والإدراكية بشكل طبيعي مع التقدم في السن، وهذا الانخفاض إذا كان كبيرًا فقد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الخرف والزهايمر.

انخفاض تدفق الدم وإمداد الأكسجين إلى الدماغ قد يسهم في هذا الانخفاض، وتبين أن النترات في البنجر قد تحسن القدرات العقلية والمعرفية عبر تعزيز تمدد الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ.

7. الوقاية من السرطان

السرطان هو مرض خطير، يتميز بنمو الخلايا غير المنضبط، وقد أسهم محتوى البنجر من مضادات الأكسدة في المساعدة على الوقاية من السرطان بحسب ما بينت بعض الأدلة.

فقد ساعد البنجر على الحد من انقسام ونمو الخلايا السرطانية في الحيوانات المخبرية.

أضرار البنجر

بالرغم من فوائد البنجر، إلا أنه قد يرتبط ببعض الأضرار، ومنها:

  • يمكن أن يؤدي شرب عصير البنجر إلى ظهور البول أو البراز بلون أحمر أو أرجواني أو وردي، إلا أن هذا الأمر لا ينبغي أن يكون سببًا للقلق الطبي. 
  • يجب على الأشخاص المعرضين لحصوات الكلى من نوع أكسالات الحرص على عدم استهلاك الكثير من البنجر.
  • يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بمشاكل في الجهاز الهضمي أو متلازمة القولون العصبي من اضطراب في المعدة بعد تناول عصير البنجر.
 
من قبل شروق المالكي - الأحد ، 31 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 26 يناير 2021