نصائح لهضم سليم: إليك أهمها

هل تسألت يوميًا عن عملية الهضم التي تتم في جسمك بعد تناولك لوجبة طعام لذيذة؟ هل تعرف كيف تحسن من عملية الهضم لديك؟ إليك أهم النصائح لهضم سليم في هذا المقال.

نصائح لهضم سليم: إليك أهمها

إن عملية الهضم هي العملية التي يقوم خلالها الجسم في تفكيك الطعام إلى جزيئات صغيرة الحجم من أجل امتصاصها في مجرى الدم.

يحتاج الجسم بالشكل الطبيعي إلى 24 - 72 ساعة من أجل إتمام عملية الهضم، ويعتمد ذلك على عوامل مختلفة، مثل: نوع الطعام ووجود مشاكل في الهضم، وغيرها، تعرف على أبرز النصائح لهضم سليم في المقال الاتي.

أهم النصائح لهضم سليم

من أجل تحسين عملية الهضم من المهم اتباع بعض النصائح، وفيما يأتي نذكر بعض النصائح لهضم سليم:

1. اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن

النظام الغذائي الذي يشمل الأغذية الغنية بالألياف والخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة تساعد في نقل الطعام خلال عملية الهضم.

والجدير بالذكر أن اللحوم وبالأخص الحمراء صعبة الهضم، لذا يفضل تناولها بشكل معتدل.

أما الطعام المعالج والسريع عادة ما يكون غني بالدهون مما يصعب عملية هضمه، كما أنه مليء بالسكريات مما يخل من عملية توازن البكتيريا الجيدة في المعدة.

2. شرب الماء

إن تناول كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى، مثل: الشاي والحساء والعصير من أهم النصائح لهضم سليم، فهذا من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالإمساك ويساعد في تحريك الطعام عبر أعضاء الجهاز الهضمي.

3. إضافة البروبيوتيك (Probiotics)

يساعد تناول البروبيوتيك في الحفاظ على توازن البكتيريا الجيدة في المعدة التي تساعد في عملية الهضم.

لذا تأكد من إدراج الزبادي أو الأطعمة المخمرة أو المكملات الغذائية ضمن نظامك الغذائي كي تتمتع بعملية هضم جيدة وصحية.

4. ممارسة النشاط الرياضي

الانخراط في ممارسة الرياضة ينعكس بشكل إيجابي على عملية الهضم، فالبعض يشعر بتحسن ملحوظ واختفاء النفخة عند المشي بعد تناول الطعام، كما تساهم الرياضة في التقليل من خطر الإصابة بالإمساك.

5. التخلص من التوتر

إن التوتر من شأنه أن يبطئ من عملية الهضم ويساهم في إصابتك بحرقة المعدة والنفخة، ومن أجل التخلص من التوتر حاول ممارسة الرياضة أو القيام بالتأمل والاسترخاء أو اليوغا.

6. الحصول على قسط كافي من النوم

من المهم الحصول على ساعات مناسبة من النوم يوميًا، إذ أن قلة النوم مرتبطة بالسمنة، والتي يمكن أن تساهم في مشاكل الجهاز الهضمي.

7. مضغ الطعام جيدًا

من النصائح لهضم سليم مضغ الطعام بشكل جيد، فهذا يساعد في تفتيت الطعام إلى أجزاء أصغر بحيث يمكن هضمها بسهولة أكبر.

8. تجنب بعض العادات الضارة

إن اتباع بعض العادات السيئة، مثل: التدخين والإفراط في شرب الكحول وتناول الطعام في وقت متأخر من الليل يمكن أن يسبب مشاكل هضمية، لذا من أجل تحسين عملية الهضم حاول تجنب هذه العادات الضارة.

عوامل تؤثر على مدة عملية الهضم

في كثير من الحالات يتحرك الطعام من خلال المعدة والأمعاء الدقيقة بفترة تتراوح بين 6 - 8 ساعات، ومن ثم ينتقل إلى القولون في الأمعاء الغليظة.

كما ذكرنا فإن وقت عملية الهضم يختلف اعتمادًا على عدد من العوامل، مثل:

1. كمية ونوع الطعام

فالأغذية الغنية بالبروتين والدهون، مثل: اللحوم والسمك تحتاج إلى فترة أطول كي يتم هضمها مقارنة بتلك الغنية بالألياف الغذائية، مثل: الفواكه والخضراوات، كما تعد الحلويات من الأطعمة سريعة الهضم.

2. الجنس

لقد وجد أن انتقال الطعام من خلال الأمعاء الغليظة يختلف باختلاف الجنس، إذ تكون هذه العملية أسرع لدى الذكور مقارنة بالإناث.

3. وجود مشاكل في الهضم

إن الإصابة بمشاكل في عملية الهضم تؤثر على وقت هذه العملية ومدتها، ومن أهم هذه المشاكل مرض كرون، فعندما يصل الطعام إلى الأمعاء الغليظة، من الممكن أن يبقى هناك لوقت طويل قد يصل إلى يوم واحد أو أكثر في بعض الأحيان.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 4 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021