اليوغا للمبتدئين: أهم المعلومات

إليكم من خلال المقال الآتي أهم المعلومات التي من الممكن أن تتعلق بموضوع اليوغا للمبتدئين.

اليوغا للمبتدئين: أهم المعلومات

سنشير من خلال المقال الاتي إلى أهم الإرشادات والنصائح لممارسة اليوغا للمبتدئين:

اليوغا للمبتدئين: نصائح وإرشادات

إن كنتم من أفراد اليوغا المبتدئين إليكم أهم النصائح والإرشادات التي قد تساعدكم في ممارستها للمرة الأولى:

1. تسجيل الملاحظات

خلال دروس اليوغا سوف تتلقون الكثير من المعلومات والحكم التي يفضل تسجيلها وتذكرها، سواء وضعيات اليوغا المفضلة لديكم، أو تقنيات التنفس، أو حتى نصائح في مجال التغذية، والوقوف الصحيح، والمشي وغير ذلك، كل هذا سوف تسمعونه من المدرب ومن المفضل ألا تنسوه.

2. تخصيص مكانًا لليوغا في المنزل

حتى لو كنتم تمارسونها في دروس في مجموعات خارج المنزل يفضل ممارسة اليوغا أيضًا في محيطكم الخاص، فبينما يمكنكم التدرب على الوضعيات والمرونة بين الدروس في المركز، فإنه يمكنكم التدرب أكثر في المنزل.

إن العديد من أولئك الذين يذهبون إلى دروس اليوغا الأسبوعية تصبح اليوغا جزءًا لا يتجزأ من حياتهم ويجرون العديد من التمارين في المنزل في ساعات الصباح والمساء وحتى في عطلة نهاية الأسبوع.

3. تحديد الأهداف

إن روتين التدريب المعتمد لدى كل شخص يعتمد كثيرًا على الأهداف المنشودة، لذا حددوا جيدًا:

  • الفترة الزمنية التي أنتم على استعداد لتكريسها للتدريبات.
  • التقنيات التي تريدون التركيز عليها.
  • نقاط الضعف البدني لديكم والأهداف الجسدية والنفسية التي تتطلعون إليها.

4. الانتباه إلى النفس

التنفس هو أداة قوية لضبط الضغوط، وفي دروس اليوغا للمبتدئين سوف تتعلمون استخدام هذه الأداة وتطوير الوعي التنفسي الذي بواسطته يمكن ضبط الأحاسيس، مثل: القلق، والتوتر، كما أن الهدف هنا هو تحويل تمارين التنفس لعادة حتى خارج المركز الذي تتعلمون فيه اليوغا وجعلها جزءًا لا يتجزأ من سلوككم اليومي.

5. الوصول إلى دروس اليوغا باكرًا

حاولوا الوصول إلى درس اليوغا قبل 10-15 دقيقة من الدرس، فالوصول إلى درس اليوغا لا يجب أن يكون في الدقيقة 90، وهكذا يمكنكم أن تتحضروا جسديًا للدرس، والأهم من ذلك سيكون لديكم الوقت الكافي للتحرر من أعباء اليوم والاسترخاء قبل الدرس.

6. ممارسة اليوغا على معدة فارغة

ينصح الحضور إلى درس اليوغا بمعدة فارغة، لذلك احرصوا على أن يكون موعد الدرس بين ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات بعد الوجبة، فممارسة اليوغا على معدة فارغة يضمن تدريبًا سهلًا وأكثر فاعلية.

7. الإنصات إلى الجسم

على الرغم من أن وضعيات اليوغا المختلفة تنطوي على الكثير من الشد والعبء على الأنسجة، ولكن اليوغا ليس من المفترض أن تسبب الألم، فإذا كنتم تعانون من إصابة معينة فيجب عليكم استشارة المدرب حول كيفية عدم الإثقال على أجسامكم لكي لا تصلوا إلى حالة الألم أثناء التدريبات المختلفة.

8. عدم المنافسة

اليوغا هو نشاط بدني غير تنافسي، لذلك تجنبوا مقارنة أدائكم بأداء الاخرين في كل ما يتعلق بجودة تنفيذ الحركات ومدى المرونة والقدرة على التعامل مع الجهد، وقارنوا قدرتكم مع إنجازاتكم السابقة وليس مع الاخرين لأن الشد إلى أقصى حد لديكم يمكن أن يؤدي إلى الإصابة.

9. عدم ممارسة اليوغا بمفردك

إذا كنتم تمارسون اليوغا في المنزل بواسطة مشاهدة الديفيدي (DVD) أو كتاب التدريب المنزلي فيفضل أن تقوموا بالانضمام أحيانًا إلى الدروس أو طلب مرافقة مدرب مهني، وذلك لأن هناك أهمية كبيرة لمراقبة شخص مؤهل لتدريبكم فالتعلم من الكتب أو الأشرطة فقط لا يكفي لأن المدرب الذي يرى تدريباتكم فقط يمكنه أن يساعدكم على تصحيح حركاتكم ووضعياتكم التي لا يمكن ملاحظتها عند التدرب وحدكم.

10. الاسترخاء

من المهم القيام بالاسترخاء قبل عشر دقائق من نهاية التدريب، فمثل هذا الاسترخاء قد يسمح للعضلات والمفاصل والأوتار بالتعافي من عبء الوضعيات المختلفة التي تمت ممارستها خلال هذا النوع من الرياضات.

أنواع ممارسي اليوغا

ينقسم ممارسو اليوغا إلى قسمين:

  • الذين يتوجهون لممارسة اليوغا في مجموعات تجرى في مراكز مخصصة مختلفة وحتى الصالات الرياضية.
  • الذين يمارسون اليوغا في المنزل من خلال إرشادات مكتوبة أو أشرطة ديفيدي (DVD).

الجدير بالعلم أن أيًا كنتم من هاتين الفئتين فإن ممارسة اليوغا سوف تعود عليكم بالعديد من الفوائد.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 11 نوفمبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 23 سبتمبر 2021