فوائد اليوغا: ما هي أهمها؟

فوائد اليوغا عديدة ومتنوعة ومن خلال المقال الآتي سنتطرق إلى أهم وأبرز فوائد اليوغا هذه.

فوائد اليوغا: ما هي أهمها؟

فوائد اليوغا ترتكز على تعلم وضعيات بدنية خاصة فهي تجمع بين تقنيات التنفس، والتمدد وحتى عناصر مختلفة من التأمل، وهنالك أنماط مختلفة من اليوغا حتى تعلم كيفية تحريك الجسم بطرق جديدة، جمعنا لكم كل ما هو مفيد في تمارين اليوغا في ما يأتي:

فوائد اليوغا

تتعدد فوائد اليوغا التي من الممكن الاستفادة منها لصحة الجسم والنفس، ومن خلال ما يأتي سنشير إلى أهم وأبرز فوائد اليوغا هذه:

1. المرونة

عندما يفكر البالغون أو كبار السن بممارسة اليوغا قد يخشون من أن يطلب منهم أداء تمارين تمدد بمستوى الرياضين الأولمبيين، والحقيقة هي أنه لم يفت بعد الأوان لتحسين مرونة الجسم، فالعديد من وضعيات اليوغا تشد العضلات بشكل امن، فهي تؤدي إلى إفراز حمض اللاكتيك الذي يتراكم عند استخدام العضلات ويؤدي للتصلب، والتوتر، والألم، والتعب.

بالإضافة إلى ذلك فإن اليوغا تزيد من مجال الحركة في المفاصل، والنتيجة هي الشعور بالراحة والمرونة في جميع أنحاء الجسم، واليوغا لا تحرر عضلاتكم فقط وإنما كل الأنسجة اللينة في الجسم، وهذا يشمل أيضًا الأربطة والأوتار التي تحيط العضلات، وبغض النظر عن مستواك الرياضي فمن المرجح أنك ستلحظ فوائدها في فترة قصيرة جدًا من الزمن.

2. منح القوة

أنماط مختلفة من اليوغا من الممكن أن تتميز بتمارين قوة متنوعة، والتدرب على هذه الأنماط قد يساعدكم على تحسين قوة العضلات، ولكن أيضًا أنماط أقل قوة من اليوغا يمكن أن تعطي إيجابيات القوة والتحمل، كما أن الوضعيات كثيرة ومتعددة، مثل: وضعية الكلب نحو الأسفل، والكلب نحو الأعلى، وغير ذلك من الممكن أن تؤدي إلى بناء كتلة العضلات في الجزء العلوي من الجسم.

التمارين في وضعية الوقوف لا سيما تلك التي تدمج التنفس العميق تسهم إلى حد كبير في تقوية عضلات الفخذ وعضلات البطن، كما أن وضعيات أسفل الظهر قد تشمل الكلب ينظر إلى أعلى، ووضعية الكرسي، فعندما تمارس بشكل صحيح فإنها تقوي بشكل فعال عضلات البطن.

3. تقليل الضغط

حتى المتدربون المبتدئون يميلون إلى الشعور بضغوط أقل والهدوء أكثر بعد أول درس لليوغا، فتمارين اليوغا وتمارين التنفس التي تنفذ خلالها تقلل من الضجيج العقلي الذي يسبب الضغط النفسي، وتقنيات التنفس العميق تركز التفكير والوعي بالتنفس فقط وبذلك تساهم في الاسترخاء.

كما وجد لممارسة رياضة اليوغا سلسلة من التفاعلات البيوكيميائية التي تخفف التوتر والضغط، عن طريق:

  • خفض مستويات الدوبامين.
  • خفض مستويات النورأدريناين، والأدرينالين في الدماغ.
  • زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وقد يرتبط هذا الهرمون بالشعور بالاسترخاء.

4. تحسين التركيز والحالة المزاجية

من الصعب علميًا إثبات موضوع التركيز والحالة المزاجية لدى ممارسي اليوغا، حيث أن مؤخرًا لوحظ أن لليوغا دور في زيادة مستويات الأكسجين في الدماغ، مما جعلهم يبحثون بأمر علاج الاكتئاب من خلال ممارسة رياضة اليوغا، كما وجد أنه من الممكن استخدام اليوغا أيضًا من أجل علاج وتخفيف أعراض الوسواس القهري.

5. الحفاظ على صحة القلب

اليوغا من الممكن أن تساعد في خفض ضغط الدم وإبطاء وتيرة ضربات القلب، وخفض وتيرة ضربات القلب، حيث من الممكن أن يفيد هذا الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية.

تمارين اليوغا أصبحت على نحو متزايد طريقة أساسية في برامج إعادة التأهيل وشفاء أمراض القلب من خلال برامج المحافظة على نمط الحياة والحمية الغذائية، والجديربالعلم أنه وجد احتمال لوجود تأثير مضاد للأكسدة لليوغا، ولخفض الكولسترول، وحتى لخفض مستوى الدهون الثلاثية في الجسم، مما ساعد على تقوية الجهاز المناعي.

نصائح لممارسة اليوغا

بعد أن تعرفنا على أهم فوائد اليوغا، لا بد الان من التطرق إلى بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها عند الإقبال على ممارسة رياضة اليوغا، وهي الاتية:

  • إيجاد مكان مناسب لممارسة اليوغا.
  • توفير مستلزمات ممارسة اليوغا التي قد يحتاجها الفرد عند التدرب.
  • حماية الجسم من أي إصابات وذلك من خلال معرفة المناطق الحساسة الموجودة في الجسم.
  • تحديد نوع اليوغا التي تود ممارستها.
  • عدم الإجهاد والمبالغة في التدرب والتمرن.
  • الحصول على القسط الكافي من الراحة بعد ممارسة اليوغا.
من قبل ويب طب - الخميس ، 28 أغسطس 2014
آخر تعديل - الخميس ، 23 سبتمبر 2021