أضرار التربتوفان: تعرف عليها

هل تعلم ما هي أضرار التربتوفان؟ وما الجرعة الآمنة منه؟ وما هي فوائده بالمقابل؟ اقرأ لتعرف أكثر.

أضرار التربتوفان: تعرف عليها

التربتوفان (Tryptophan) هو أحد الأحماض الأمينية المهمة لإنتاج البروتينات في الجسم، وهو الحمض الأميني الوحيد المسؤول عن إنتاج بعض الهرمونات، مثل: السيروتونين، والميلاتونين. لكن ما هي أضرار التربتوفان المحتملة؟ نقدم إليك أهم المعلومات في المقال الاتي:

أضرار التربتوفان: الشائعة

من الأضرار الشائع حدوثها عند استهلاك مكملات التربتوفان هي الأضرار المعوية، ومنها ما يأتي:

  • حدوث حرقة في المعدة.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • التجشؤ.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.

ومن الأضرار الأخرى الشائعة عند تناول التربتوفان ما يأتي:

  • جفاف الفم.
  • الصداع.
  • العجز الجنسي.
  • النعاس.

أضرار التربتوفان: الخطيرة

قد تكون الأضرار الجانبية الخطيرة عند الحصول على مكملات التربتوفان نادرة ولكنها ممكنة الحدوث وتشمل ما يأتي:

  • ضعف في عضلات الجسم.
  • إرهاق غير مبرر.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • الدوار أو الشعور بالدوخة.

أضرار التربتوفان: الجرعة الزائدة

قد تحدث هذه الأعراض عند أخذ جرعة عالية من مكمل التربتوفان بمفرده أو عند أخذ التربتوفان مع أدوية أخرى محفزة لإنتاج السيروتونين، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب.

1. أضرار شائعة

ومن هذه الأضرار ما يأتي:

  • الانفعال والإثارة الزائدة.
  • الارتعاش والارتباك.
  • ضعف في تنسيق حركات الجسم.
  • الحمى.
  • الإسهال.
  • تعرق الجسم.
  • الشعور بالوخز أو التنميل.
  • التحدث والتصرف بانفعال مفرط غير متحكم به.
  • الأرق.

2. أضرار أخرى

في بعض الحالات النادرة عند دمج التربتوفان مع الأدوية المحفزة للسيروتونين قد يسبب تحفيز السيروتونين المفرط ما يسمى بمتلازمة السيروتونين (Serotonin syndrome) التي يصاحبها أعراض، مثل: الهذيان، وارتفاع حرارة الجسم، والرمع العضلي، والغيبوبة.

ومن الجدير ذكره أنه في عام 1989 ظهرت متلازمة جديدة أطلق عليها متلازمة فرط الحمضات (Eosiniophilia myalgia syndrome) والتي ارتبطت ارتباط مباشر مع الجرع الزائدة من التربتوفان، حيث تسبب هذه المتلازمة إنتاج مستويات عالية من نوع من الخلايا المناعية المعروفة باسم الحمضات وعدة أضرار أخرى منها ما يأتي:

  • ألم شديد في عضلات الجسم.
  • الام في الأعصاب.
  • فقدان وتساقط في الشعر.
  • الإرهاق والتعب.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • جفاف الجلد.

الجرعة الامنة من التربتوفان

التوصية اليومية من التربتوفان التي يجب الحصول عليها من الطعام تعادل 250-425 ملليغرام يوميًا.

في حين أن الجرعة اللازم أخذها من مكملات التربتوفان تختلف من شخص لاخر تبعًا لسبب وصفه وتركيزه وعدد مرات تناول المكمل يوميًا والوقت المسموح بين الجرعات، لذلك التزم بالجرعة الموصوفة لك من قبل طبيبك وأقرأ التعليمات الموجودة على العبوة ولا تقم بتغيير الجرعة من تلقاء نفسك.

وبشكل عام تعد الجرعة الامنة من التربتوفان الفموي على شكل حبوب أو كبسولات الموصوف للاكتئاب العقلي تكون كالاتي:

  • للبالغين: 8-12 غرام يوميًا من التربتوفان تعطى على 3 أو 4 جرعات مقسمة بالتساوي.
  • للأطفال: يجب مراجعة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة.

في حال فاتتك جرعة من الجرعات تجاوزها والتزم بالجرعات اللاحقة كالمعتاد، لا تؤخذ الجرعة الفائتة كي لا تتضاعف الجرعات.

فوائد التربتوفان هل تفوق أضراره؟

يعد التربتوفان حمض أميني أساسي له مهام عديدة، مثل: الحفاظ على توازن الهيدروجين عند البالغين، والمساهمة في عملية النمو عند الرضع، بالإضافة لدوره المهم في عملية إنتاج النياسين الذي يعد بدوره عنصر أساسي في تكوين الناقل العصبي السيروتونين.

لذلك عند تناول التربتوفان من مصادره الغذائية الطبيعية سوف يساعد ذلك في عملية إنتاج النياسين وبالتالي زيادة مستويات السيروتونين مما يؤدي إلى الحصول على الفوائد الاتية:

  • الحصول على نوم أكثر صحة وأفضل جودة.
  • التقليل من الشعور بالاكتئاب والتوتر والقلق.
  • تحسين الحالة العاطفية للفرد.
  • زيادة القدرة على تحمل الألم.
من قبل رزان التيهي - الخميس ، 15 يوليو 2021