أضرار المكسرات: تعرف عليها

هل من الممكن لتناول المكسرات أن يتسبب بأية أضرار؟ كيف تستطيع تجنب أضرار المكسرات؟ أهم المعلومات تجدونها في المقال الآتي.

أضرار المكسرات: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أضرار المكسرات وأهم المعلومات المتعلقة بها.

أضرار المكسرات

إليك قائمة بأبرز الأضرار المحتملة للأنواع المختلفة من المكسرات:

1. زيادة الوزن

قد يتسبب تناول كميات كبيرة من المكسرات في زيادة الوزن، إذ تعد المكسرات بأنواعها غنية بالسعرات الحرارية، لذا فإن تناولها بانتظام وبإفراط قد يؤدي لاكتساب وزن زائد.

لكن يجب التنويه إلى وجود جدل قائم حول هذا النوع من أضرار المكسرات المحتملة، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن تناول المكسرات قد يخفض من فرص الإصابة بالسمنة، وقد يعزى السبب في ذلك لاحتواء المكسرات على نسبة عالية من الألياف الغذائية والتي قد تساعد على تعزيز الشعور بالشبع.

كما يعتقد بعض الخبراء أن تناول المكسرات على مدى فترات طويلة قد يساعد على منع زيادة الوزن.

2. حساسية المكسرات

من الممكن أن يتسبب تناول أنواع مختلفة من المكسرات بظهور رد فعل تحسسي لدى بعض الأشخاص، في ما يعرف بحساسية المكسرات.

تعد حساسية المكسرات أحد أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعًا، وتظهر عادة عند تناول نوع واحد أو أكثر من أنواع المكسرات المختلفة، مثل: اللوز، والجوز، والفستق الحلبي، والكاجو، والبندق.

هذه بعض أعراض حساسية المكسرات:

  • أعراض طفيفة، مثل: سيلان الأنف، والكحة، والغثيان، والإسهال، وألم البطن، والحكة.
  • أعراض خطيرة، مثل: تورم الحلق، والصدمة، وانقطاع النفس.

لكن يجب التنويه إلى أن الإصابة بحساسية الفستق تحديدًا لا تعني بالضرورة الإصابة بحساسية المكسرات، إذ لا تعد حساسية الفستق فعليًا حساسية مكسرات، فالفستق وعلى عكس الاعتقاد الشائع لا يعد من أنواع المكسرات بل هو من أنواع البقوليات.

3. اضطرابات وأمراض الجهاز الهضمي

أحد أضرار المكسرات المحتملة هو قدرتها على تحفيز الإصابة ببعض الاضطرابات والمشكلات الصحية المتنوعة في الجهاز الهضمي، مثل:

  • زيادة حدة القرحة الهضمية سوءًا: إذ تحتوي المكسرات بأنواعها على نسب عالية من الألياف الغذائية والتي قد تتسبب في تحفيز تهيج القرحة الهضمية.
  • رفع فرص الإصابة بالإمساك؛ إذ قد يتسبب الإفراط في تناول بعض أنواع المكسرات، مثل اللوز في رفع فرص الإصابة بالإمساك، لا سيما إذا ما لم يتناول الشخص كمية كافية من الماء مع المكسرات.
  • رفع فرص الإصابة بالعديد من الاضطرابات الهضمية الأخرى، مثل: النفخة والغازات، وتشنج المعدة، والإسهال.

4. أمراض القلب والشرايين

قد يتسبب تناول المكسرات بإلحاق الضرر بجهاز الدوران في بعض الأحيان، ويعزى ذلك للأسباب الاتية:

  • تحتوي بعض أنواع المكسرات على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي قد تلحق الضرر بالقلب والشرايين، مثل الجوز البرازيلي، لذا يفضل تناول هذا النوع من المكسرات بحصص معتدلة دون إفراط.
  • يتم إضافة كميات كبيرة من الملح أحيانًا لبعض أنواع المكسرات أثناء عملية تحميصها، مثل الفستق الحلبي، لذا فإن تناول هذا النوع من المكسرات قد يتسبب في رفع مستويات ضغط الدم.

5. أضرار أخرى

لا تقتصر أضرار المكسرات المحتملة على ما ذكر انفًا فحسب، بل قد يكون لها العديد من الأضرار الأخرى، مثل:

  • إدخال كميات كبيرة من السيلينيوم إلى الجسم، إذ تحتوي بعض أنواع المكسرات مثل الجوز البرازيلي على نسب عالية من مادة السيلينيوم والتي قد يتسبب ارتفاع مستوياتها في ما يأتي: الإرهاق، وتساقط الشعر، والغثيان.
  • تفاقم الحالة وزيادتها سوءًا لدى الأشخاص المصابين بحصى الكلى عند تناول بعض أنواع المكسرات الغنية بالأكسالات، مثل الكاجو.
  • الحصول على جرعة كبيرة من فيتامين هـ، لا سيما عند تناول المكسرات الغنية بهذا الفيتامين مثل اللوز، فقد يتسبب فرط فيتامين هـ في ظهور مضاعفات عديدة، مثل: ضبابية الرؤية، والصداع، والإسهال، والنفخة.
  • أضرار أخرى، مثل: مضاعفات محتملة للحامل والمرضعة، وخطر الاختناق، وخطر التسمم بمادة الأفلاتوكسين والتي تتواجد في بعض أنواع المكسرات النيئة مثل الجوز البرازيلي.

فوائد المكسرات

على الرغم من أضرار المكسرات المحتملة، إلا أن لها بعض الفوائد المحتملة، إليك قائمة بأبرزها:

  • خفض فرص الإصابة ببعض أنواع السرطانات، مثل: سرطان الثدي، وسرطان القولون، وسرطان البروستاتا.
  • تحفيز خسارة الوزن الزائد.
  • تخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض العصبية والنفسية، مثل: الاكتئاب، ومرض الزهايمر، ومرض انفصام الشخصية.
  • خفض فرص الإصابة بفقر الدم.
  • تحسين صحة القلب والشرايين.
  • تزويد الجسم بجرعة جيدة من الماء، وخفض فرص الإصابة بالجفاف.

كيف تستطيع تجنب أضرار المكسرات؟

لتجنب الأضرار المحتملة للمكسرات، يجب الحرص على اتباع التعليمات الاتية:

  • تجنب تناول كافة أنواع المكسرات التي يعاني الشخص من حساسية تجاهها بشكل تام.
  • الاكتفاء بتناول حصص معتدلة من المكسرات يوميًا، لا سيما المكسرات الغنية بالدهون مثل الجوز البرازيلي.
  • تجنب المكسرات المملحة أو تناولها بكميات معقولة فقط، لا سيما من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية في القلب والشرايين، مثل ضغط الدم المرتفع.
  • تناول المكسرات في هيئتها النيئة، فتحميص بعض أنواع المكسرات، مثل المكاديميا، قد يفقدها جزءًا كبيرًا من قيمتها الغذائية.

الحصة الموصى بها من المكسرات

لتجنب أضرار المكسرات المحتملة، يفضل تناولها باعتدال مع الحرص على عدم تجاوز الحصص الاتية يوميًا:

  • 24 حبة من اللوز.
  • 12 حبة من البندق.
  • 12 حبة من المكاديميا.
  • 18 حبة من الجوز
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 12 نوفمبر 2020