أضرار أوميجا 3: هل تفوق فوائدها؟

بالرغم من فوائده العديدة إلا أنه يسبب بعض الأضرار، فلنتعرف في هذا المقال على أبرز أضرار أوميجا 3 المحتملة.

أضرار أوميجا 3: هل تفوق فوائدها؟

الأوميجا 3 هو أحد الأحماض الدهنية الضرورية لجسم الإنسان والذي يتم الحصول عليه من مصادر غذائية متنوعة، أبرزها الأطعمة البحرية أو من المكملات الغذائية التي تدعى حبوب زيت السمك، ومع ذلك يمكن أن يسبب كثرة استهلاكه حدوث بعض الاثار الجانبية، في ما يأتي سنتحدث عن أضرار أوميجا 3:

أضرار أوميجا 3

بشكل عام يعد الأوميجا 3 امن لحد كبير إذا استهلك بالكميات الموصى بها، حيث اقترحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) ومعاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH) عدم تناول أكثر من 3 غرامات من الأوميجا 3 في اليوم الواحد.

إضافةً إلى فوائد الأوميجا 3 المتنوعة، إلا أنه يمكن أن يسبب بعض التأثيرات الجانبية الطفيفة لدى بعض الأشخاص أو من المحتمل قد يسبب اثارًا أكثر خطورة في حال استهلاكه بكميات كبيرة، لذا يجدر على الفرد إبلاغ الطبيب المعالج أو التوجه إلى لطلب الرعاية الطبية العاجلة في حال حدوث تلك التأثيرات.

في ما يأتي قائمة بأبرز أضرار أوميجا 3 المحتملة:

1. أضرار أوميجا 3 الطفيفة

في ما يأتي أبرز التأثيرات الجانبية التي قد يسببها الأوميجا 3:

  • الصداع.
  • طعم غير مرغوب فيه في الفم.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • جفاف الفم.
  • تغير في حاسة التذوق.
  • عسر الهضم.
  • فقدان الشهية.
  • حموضة المعدة.
  • زيادة الغازات وانتفاخ البطن.
  • القيء أو الغثيان.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • التجشؤ.
  • رائحة عرق كريهة.
  • طفح جلدي.
  • ألم أسفل الظهر.

2. أضرار أوميجا 3 الأكثر خطورة

قد يزيد تناول كميات كبيرة من الأوميجا 3 بخطر الإصابة بما يأتي:

  • ردود فعل تحسسية وخاصةً إذا كان يعاني الشخص من الحساسية تجاه السمك أو المحار.
  • ألم في الصدر أو ضيق في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • النزيف وخاصةً إذا كان الشخص يستخدم أحد أنواع الأدوية المميعة للدم، وقد تكون إحدى علامات حدوث النزف ما يأتي:
    • زيادة تدفق الدورة الشهرية.
    • نزف الجروح البسيطة لفترة طويلة.
    • نزيف الأنف أو اللثة.
    • سعال ممزوج بالدم.
    • براز ممزوج بالدم أو براز أسود.
  • التقليل من فعالية الجهاز المناعي.
  • السكتة الدماغية.
  • سرطان البروستات على رغم من وجود أدلة متضاربة بخصوص هذا الأمر.

3. أضرار الأوميجا 3 المأخوذة من المصادر الغذائية

قد يؤدي تناول الكميات الكبيرة من الأوميجا3 الذي يتم الحصول عليه من المصادر الغذائية، مثل: الأطعمة البحرية الملوثة بالزئبق إلى حدوث العديد من الأضرار المتعلقة بالجهاز العصبي وخاصةً لدى الأطفال، وقد تشمل تلك الأضرار ما يأتي: 

  • التخلف العقلي.
  • نوبات الصرع.
  • فقدان البصر.
  • تلف في خلايا الدماغ.

التداخلات الدوائية للأوميجا3

يمتلك الأوميجا 3 بعض التأثيرات العلاجية التي تساعد على التقليل من تخثر الدم، إضافة إلى قدرته على التقليل من مستوى الشحوم الثلاثية في الدم.

وبهذا يمكن أن يسبب الأوميجا 3 بعض التعارضات الدوائية مع بعض الأدوية التي تعمل على تلك التأثيرات، لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الأوميجا 3 إذا كان المريض يستخدم أحد أنواع الأدوية الاتية:

1. مضادات التخثر أو مميعات الدم

في ما يأتي بعض أنواع مضادات التخثر أو مميعات الدم التي تتعارض مع الأوميجا 3:

  • الوارفارين (Warfarin).
  • الهيبارين (Heparin).
  • الإينوكسابارين (Enoxaparin).
  • الأسبرين (Aspirin).
  • الكلوبيدوجريل (Clopidogrel).
  • الدالتيبارين (Dalteparin).

2. أدوية منع الحمل

يمكن أن تؤثر بعض أنواع أدوية منع الحمل في التقليل من فعالية زيت السمك بالقضاء على الدهون الثلاثية وتشمل تلك الأدوية ما يأتي:

  • الإيثينيل استراديول والنوريثيندرون (Ethinyl estradiol / Norethindrone).
  • الإيثينيل استراديول والليفونورجستريل (Ethinyl estradiol / levonorgestrel).

3. أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم

في ما يأتي بعض أنواع الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم والتي تتعارض مع الأوميجا 3:

  • الديلتيازيم (Diltiazem).
  • الأملوديبين (Amlodipine).
  • الكابتوبريل (Captopril).
  • اللوسارتان (Losartan).
  • بعض أنواع مدرات البول التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، مثل: الفوروسيميد (Furosemide)، والهيدروكلوروثيازيد (Hydrochlorothiazide).

4. أدوية إنقاص الوزن

قد تسبب بعض أنواع الأدوية المستخدمة لإنقاص الوزن مثل الأورليستات (Orlistat) في التقليل من امتصاص الأوميجا 3.

محاذير استخدام الأوميجا 3

قد يسبب تناول زيت السمك أو الأوميجا 3 من تفاقم بعض الأعراض المتعلقة بالعديد من المشكلات الصحية، ولهذا يستحسن عدم استخدامه أو استشارة الطبيب المختص قبل استخدامه، وخاصةً إذا كان الشخص يعاني من إحدى المشكلات الصحية الاتية أو للمرضى الذين خضعوا لعملية زرع جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان (Implantable cardioverter defibrillator - ICD):

  • الحساسية من الأطعمة البحرية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • ضعف في الجهاز المناعي.
  • أمراض الكبد.
  • مرض السكري.
  • داء السلائل العائلي.
  • أمراض البنكرياس.
  • اضطراب نظم القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الاكتئاب.
  • اضطراب ثنائي القطب.
من قبل د. نور فائق - الثلاثاء ، 2 فبراير 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 فبراير 2021