أضرار حبوب الكولاجين

هل تناول حبوب الكولاجين يؤثر على صحتك؟ اقرأ هذا المقال لمعرفة أضرار حبوب الكولاجين وغيرها من التفاصيل الهامة.

أضرار حبوب الكولاجين

ينتشر مؤخرًا استخدام حبوب الكولاجين، فالكولاجين هي مادة بروتينية مهمة في تكوين العديد من الأنسجة الضامة في الجسم، إذ يتم تصنيع مكملات الكولاجين من مصادر خارجية، مثل: الأنسجة الضامة للحيوانات، والأسماك، والدجاج.

ومكملات الكولاجين تعمل على التحسين من صحة الجسم والدعم الهيكلي للجلد والعظام والعضلات، ولكن ما هي أضرار حبوب الكولاجين؟ تعرف فيما يأتي على أهم المعلومات:

أضرار حبوب الكولاجين

توجد مجموعة من أضرار حبوب الكولاجين التي قد يعاني منها البعض، وهي كما الآتي:

1. ارتفاع مستويات الكالسيوم

إحدى مصادر تصنيع مكملات الكولاجين هي مصادر بحرية من قشور الأسماك، وغضروف سمك القرش، وتحتوي هذه المصادر على نسبة عالية من الكالسيوم، مما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكالسيوم لدى المريض مع أخذ حبوب الكولاجين.

إذ إن نسبة الكالسيوم الطبيعية هي 8.5 - 10.2 ملليغرام/ ديسيلتر، وزيادة نسبة الكالسيوم عن 10.2 ملليغرام/ ديسيلتر تؤدي إلى مجموعة من المشكلات، مثل:

  • الغثيان والقيء.
  • آلام العظام.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • الإرهاق.
  • الإمساك.

2. فرط الحساسية

قد ينتج رد فعل تحسسي من الجهاز المناعي ضد مسببات الحساسية، مثل: بعض الأدوية، والطعام، والمكملات الغذائية، وقد يعاني البعض من تحسس عند تناول حبوب الكولاجين وخاصة التي تصنع من مصادر بحرية.

وأيضًا بعض الأطفال قد يعانون من حساسية عند إعطائهم الكولاجين المصنع من البيض عن طريق الحقن.

ولتجنب هذه الحساسية ينصح بإجراء اختبار فرط الحساسية قبل الحقن.

3. مذاق ورائحة مزعجة

إنّ مكملات الكولاجين تترك مذاق ورائحة كريهة في الفم، إذ تسبب إزعاج عند الكثير، وخاصة حبوب الكولاجين المصنعة من مصادر بحرية، مثل: الأسماك، إذ لديها رائحة ومذاق سيء.

لذا ينصح بشرب عصائر الفواكه للتخفيف من المذاق، ولكن للحصول على مفعول قوي من حبوب الكولاجين ينصح بتجنب العصائر الحمضية.

4. أضرار حبوب الكولاجين الأخرى

توجد أضرار إضافية لحبوب الكولاجين يعاني منها البعض وتعد خفيفة ومصاحبة لمعظم أنواع المكملات الغذائية، وتوضح بالآتي:

محاذير للتقليل من أضرار حبوب الكولاجين

هناك أمور يجب الانتباه إليها لعدم حوث أي آثار ومضاعفات جانبية جراء تناول حبوب الكولاجين، ومنها ما يأتي:

  • تجنب استخدام حبوب الكولاجين أثناء فترة الحمل والرضاعة.
  • عدم تناول أكثر من 10 غرام من الكولاجين يوميًا.
  • استشارة الطبيب قبل أخذ الكولاجين لصرف الجرعة والنوع المناسب من الكولاجين.
  • عدم تجاوز المدة الزمنية التي يحددها الطبيب.

أهمية حبوب الكولاجين

بالرغم من وجود بعض من أضرار حبوب الكولاجين، إلا إنّه توجد مجموعة من الفوائد لتناول حبوب الكولاجين على الجسم، وفيما يأتي بعض منها:

1. تحسين صحة الجلد

إن تناول حبوب الكولاجين يحسن من صحة الجلد عن طريق الآتي:

  • المساعدة على إبقاء الجلد رطب ومرن.
  • الحفاظ على صحة الجلد، والتقليل من التجاعيد.
  • التقليل من علامات الشيخوخة.
  • التسريع من التئام الجروح.

2. تقوية العظام والمفاصل

إذ إن حبوب الكولاجين تساعد في تعزيز صحة المفاصل من خلال الآتي:

  • تمنع من تدهور وتآكل الغضروف الإسفنجي في مفصل الركبة.
  • تخفف من هشاشة العظام والتهاب المفاصل.
  • تقوي وتدعم صحة العظام.

3. زيادة كتلة العضلات

تساعد حبوب الكولاجين على زيادة قوة العضلات من خلال تحفيز إنتاج البروتينات المسؤولة عن نمو العضلات، وتزيد من مرونة العضلات بجانب التمارين الرياضية.

4. فوائد حبوب الكولاجين الأخرى

إلى جانب ما ذكر سابقًا فقد تشمل فوائد حبوب الكولاجين ما يأتي أيضًا:

  • تعزز نمو الشعر والأظافر بطريقة صحية.
  • تحافظ على صحة القلب.
  • تقلل من التوتر والمزاجية.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الخميس 15 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 27 أيار 2021