أضرار قلة النوم على الجسم

يتسبب حرمان الجسم من النوم في العديد من الأضرار الصحية بالجسم، ولذلك يجب أن يحصل الجسم على القسط الذي يكفيه من النوم لتفادي هذه الأضرار ومضاعفاتها الصحية.

أضرار قلة النوم على الجسم

تعتبر قلة النوم من المشكلات الصحية الشائعة التي تنتج عن عدة أسباب، مثل ضغط العمل وعدم وجود وقت كافٍ للنوم، والإصابة ببعض الإضطرابات النفسية التي تؤثر على نمط النوم، بالإضافة إلى العادات الخاطئة التي تسبب صعوبة النوم ليلًا.

كما يمكن أن ترتبط قلة النوم ببعض المشكلات الصحية مثل انقطاع التنفس أثناء النوم.

المعدل الصحي للنوم يوميًا

يحتاج معظم الأشخاص البالغين إلى حوالي 8 ساعات نوم يوميًا، وقد يتفاوت هذا المعدل ليصبح أقل أو أعلى قليلًا.

في حالة عدم الشعور بالراحة بعد الإستيقاظ، فقد يؤشر هذا بحاجة الجسم إلى مزيد من النوم. 

أضرار قلة النوم على الجسم

فيما يلي أبرز أضرار قلة النوم على الجسم.

1- ضعف الجهاز المناعي

تتسبب قلة النوم في ضعف الجهاز المناعي وعدم حصوله على الراحة الكافية ليتمكن من القيام بوظائفه بصورة جيدة وبالتالي عدم قدرته على محاربة العدوى وزيادة فرص الإصابة بالأمراض.

كما أن ضعف الجهاز المناعي يؤدي إلى حاجة الجسم لوقت أطول للتعافي من المرض، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. 

2- تأثير سلبي على الوزن

هناك ارتباط وثيق بين قلة النوم ووزن الجسم، وذلك لأن هرمونات الجوع والشبع تتأثر بمستويات النوم، ويمكن أن تنخفض مستويات هرمون الشبع، وترتفع مستويات هرمون الجوع، وبالتالي تناول المزيد من الطعام.

كما أن الحرمان من النوم قد يؤدي إلى زيادة إفراز الإنسولين، مما يزيد من تخزين الدهون، ويرفع خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. 

3- زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

يساعد النوم في الحفاظ على مستويات ضغط الدم ومستويات السكر في الدم والتحكم في حدوث الإلتهابات.

وبالتالي يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية نتيجة عدم الحصول على حاجة الجسم من النوم. 

4- خلل في الهرمونات

يمكن أن يتسبب انخفاض معدل النوم في تأثيرات سلبية على إنتاج الهرمونات بالجسم، بما في ذلك هرمونات النمو وهرمون التستوستيرون الذكوري.

وبالتالي قد تؤدي قلة النوم إلى مشاكل بالصحة الجنسية، وينطبق هذا على الرجال والنساء أيضًا. 

5- تأثيرات على الصحة العقلية

في حالة عدم الحصول على قسط جيد من النوم ليلًا، فسوف يصعب ممارسة المهام اليومية بصورة طبيعية، وبالتالي سوف تنخفض الإنتاجية في العمل، بالإضافة إلى قلة التركيز ومشاكل الذاكرة.

بالإضافة إلى ذلك، سوف يعاني الشخص من تقلبات مزاجية، ويصبح أكثر انفعالًا وغضبًا، ولا يتمكن من أخذ القرارات الصحيحة في مختلف الأمور. 

6- زيادة احتمالية الحوادث

من الأضرار الخطيرة التي قد تنتج عن قلة النوم، حيث ينخفض معدل التركيز ويزداد الشعور بالنعاس، مما يمكن أن يسبب الصدمات وحوادث السيارات.

كما أن العظام والعضلات تصبح ضعيفة، مما يزيد فرص السقوط والتعرض للمخاطر المختلفة. 

ولتفادي الأضرار والمخاطر الناتجة عن قلة النوم، ينصح بالحصول على قسط جيد من النوم يوميًا، وتجنب العادات السيئة التي تؤثر على نمط النوم، مثل تناول أطعمة غير صحية وتناول المشروبات الغنية بالكافيين ليلًا، وعدم الحفاظ على نمط نوم صحيح يعتمد على النوم مبكرًا والإستيقاظ مبكرًا.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 31 مايو 2020