أضرار ناتجة عن تأخر القذف لدى الرجل

عند إصابة الرجل بمشكلة تأخر القذف، فيمكن أن يعاني من بعض الأضرار الناتجة عن هذه المشكلة، إليك أهم المعلومات.

أضرار ناتجة عن تأخر القذف لدى الرجل

تأخر القذف هي مشكلة صحية تعني إستغراق الرجل لوقت طويل من التحفيز الجنسي حتى يتمكن من قذف السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوية.

ويعد تأخر القذف من المشكلات الشائعة التي يعاني منها كثير من الرجال، وتحتاج إلى الحصول على بعض العلاجات للتغلب عليها.

في بعض الحالات تكون مشكلة تأخر القذف مؤقتة ولا تحتاج إلى علاج، وفي حالات أخرى تصبح مشكلة مزمنة ويصعب التخلص منها.

أسباب تأخر القذف

هناك عدة أسباب تؤدي إلى تأخر القذف، وتشمل:

  • تلف الأعصاب في العمود الفقري أو الحوض.
  • أمراض القلب التي تؤثر على ضغط الدم في منطقة الحوض.
  • الاعتلال العصبي أو السكتة الدماغية.
  • انخفاض هرمون الغدة الدرقية.
  • انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون.
  • العيوب الخلقية التي تعيق عملية القذف.
  • عدوى البروستاتا.
  • التهابات المسالك البولية.
  • المشاكل النفسية.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على القذف.

عوامل الخطر من تأخر القذف

تتسبب مجموعة من العوامل في زيادة خطر الإصابة بتأخر القذف، وهي:

  • العمر: يزداد حدوث تأخر القذف مع تقدم العمر نتيجة انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.
  • المشاكل الصحية: مثل الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والتصلب المتعدد.
  • الحالة النفسية: تؤدي الحالة النفسية السيئة إلى زيادة فرص حدوث تأخر القذف.

أضرار تأخر القذف

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات نتيجة الإصابة بتأخر القذف، وهي:

  • الضعف الجنسي: حيث يزداد شعور الرجل بالتوتر والقلق الناتج عن تأخر القذف، مما يؤثر على صحته الجنسية وقدرته على ممارسة الجماع.
  • انخفاض المتعة الزوجية بين الشريكين: وذلك لأن تأخر القذف يمكن أن يؤثر على متعة الزوجة بعد وصولها لهزة الجماع.
  • صعوبة الحمل والإنجاب: في بعض الحالات، يصل الرجل لمرحلة يتوقف فيها حدوث القذف، وبالتالي يصعب حدوث الحمل.

طرق الوقاية من تأخر القذف لدى الرجال

ينصح باتباع بعض الطرق الوقائية لتفادي الإصابة بتأخر القذف، وهي:

  • اتباع نمط غذائي صحي: يساعد الغذاء الصحي في الحفاظ على مستويات هرمونات الذكورة وعدم إصابتها بالإضطرابات التي يمكن أن تسبب تأخر القذف. وينصح بالحد من تناول الأملاح والدهون في حالة المعاناة من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والحد من السكريات عند الإصابة بمرض السكري.
  • تجنب العادات الخاطئة: مثل التدخين والسهر وعدم الحصول على قسط كاف من النوم، حيث أن هذه العادات تسبب خلل في إفراز الهرمونات، وبالتالي تؤثر على القذف.
  • ممارسة الرياضة: تلعب الرياضة دوراً في الحفاظ على الصحة العامة والصحة الجنسية، والوقاية من الأمراض المختلفة التي تؤدي للعديد من المشكلات الجنسية، كما أن الرياضة تقلل من الشعور بالتوتر والقلق.

علاج تأخر القذف عند الرجل

تساعد بعض الطرق في علاج تأخر القذف عند الرجل، وتتمثل في:

  • علاج المشكلة الصحية التي تسبب تأخر القذف: سواء كانت مشكلة مرضية أو مشكلة نفسية.
  • تناول بعض الأدوية: تساهم بعض الأدوية في تحسين القذف لدى الرجل، ولكن يجب أخذها بوصف من الطبيب حتى لا تسبب خللاً في الهرمونات وتزيد من المشكلة.
  • التخلص من القلق والتوتر: في حالة كان سبب تأخر القذف هو الشعور بالتوتر والإجهاد النفسي، فيجب الإبتعاد عن مسببات هذا التوتر، وكذلك ممارسة تقنيات الإسترخاء مثل التنفس العميق ورياضة اليوغا.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 23 ديسمبر 2019