تأخر القذف عند الرجال: معلومات هامة!

تعرف على أهم المعلومات المرتبطة بمشكلة تأخر القذف التي يعاني منها بعض الرجال، والأسباب التي تؤدي إلى ذلك.

تأخر القذف عند الرجال: معلومات هامة!

يعاني العديد من الرجال من مشكلة سرعة القذف، إلا أن البعض يواجه مشكلة في تأخره، فما هي أسباب تأخر القذف والطرق العلاجية المتوفرة؟

ما هو تأخر القذف؟

تأخر القذف عبارة عن مشكلة جنسية نادرة قد تكون ناتجة عن مشاكل نفسية أو صحية.

معظم الرجال يعانون من تأخر القذف في مرحلة معينة من حياتهم، إلا أنها مشكلة عابرة، في حين أن البعض ترافقه لفترة طويلة من الزمن وهنا تصبح هذه الحالة الصحية عبارة عن مشكلة.

تأخر القذف يعني الصعوبة أو عدم قدرة الرجل إلى الوصول للنشوة الجنسية بهدف القذف.

من شأن تأخر القذف أن يسبب العديد من المشاكل النفسية للرجل وشريكة حياته أيضاً، فهو يشكل سوء فهم فيما بينهما. في الإجمال يعد الرجال الذين يعانون من مشكلة تأخر القذف أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب والقلق.

أسباب مشكلة تأخر القذف

هناك أسباب صحية وأخرى نفسية قد تكون وراء الإصابة بتأخر القذف.

1- أسباب صحية

هناك مجموعة من الأسباب الصحية لمشكلة تأخر القذف، إليك أهمها:

2- أسباب نفسية

هناك مجموعة من الأسباب النفسية لمشكلة تأخر القذف، إليك أهمها:

  • تاريخ من الإساءة أو إهمال الأهل أو التحرش الجنسي.
  • عدم التعبير عن الغضب وكتمانه.
  • اعتقادات دينية بأن النشاط الجنسي عبارة عن خطيئة.
  • الخوف.
  • القلق من الحمل.
  • قلة أو عدم الثقة بالأداء الجنسي الخاص بك.

علاج تأخر القذف

يعتمد علاج مشكلة تأخر القذف على السبب الكامن وراءه بشكل عام.

في بعض الأحيان قد يكون من الصعب علاج المشكلة الكامنة وراء الإصابة بتأخر القذف، ولكن يوصى الرجل وزوجته بالتحدث بصراحة حول المشكلة في محاولة للتخفيف من العبء عليهما وتجاوز الموضوع.

طلب المساعدة من مختص نفسي يعد من الامور الفعالة في حل وعلاج مشكلة تأخر القذف أيضاً.

بالطبع يختلف علاج مشكلة تأخر القذف من رجل لاخر تبعاً لأسباب الكامنة وراءه، ولكن هناك بعض الأدوية التي من شأنها أن تساعد في تجاوز الموضوع، لذا استشر طبيب مختص لمعرفة هذه الأدوية.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 14 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 20 فبراير 2019