اضطراب النوم عند كبار السن: دليلك الشامل

ما هو سبب اضطراب النوم عند كبار السن؟ وكيف يمكن التخفيف منه؟ إليك المعلومات في المقال الآتي.

اضطراب النوم عند كبار السن: دليلك الشامل

لنتعرف على أشكال وأسباب وطرق علاج اضطراب النوم عند كبار السن ومعلومات أخرى في هذا المقال:

أشكال اضطراب النوم عند كبار السن

تتأثر طبيعة وعمق النوم مع التقدم في السن، وتتمثل بعدة اضطرابات تنتج بسبب بعض التغيرات التي تحدث في الجسم مع تقدم السن. وتتمثل اضطرابات النوم عند كبار السن في الاتي:

  • انخفاض في إجمالي فترة النوم.
  • طول الفترة التي يحتاجها كبير السن للقدرة على الدخول في النوم.
  • تكرار الاستيقاظ أثناء النوم.
  • انخفاض في جودة وكفاءة النوم.
  • زيادة مدة النوم خلال الغفوات في النهار، مما يؤثر سلبًا على النوم أثناء الليل.

أسباب اضطراب النوم عند كبار السن

تشمل أبرز أسباب اضطرابات النوم عند كبار السن على ما يأتي:

  • التغيرات التي تطرأ على منطقة ما تحت المهاد في الدماغ، والتي تؤدي بدورها إلى التأثير على نظم الساعة البيولوجية في الجسم المسؤولة بدورها عن تنظيم حاجات الجسم من نوم وجوع وغيرها.
  • التأثيرات التي تحدث على طبيعة مراحل النوم عند التقدم في السن، بحيث نلاحظ انخفاض أو تلاشي عند البعض في القدرة على الوصول لمرحلة النوم العميق جدًا، مما يؤثر سلبًا على طبيعة النوم بشكل عام.
  • الانخفاض في مستوى بعض الهرمونات المسؤولة عن تنظيم عملية النوم والساعة البيولوجية في الجسم، ومنها هرمون الميلاتونين وهرمون الكورتيزول.

عوامل تزيد من اضطراب النوم عند كبار السن

هناك عدة عوامل تزيد من اضطرابات النوم عند كبار السن، تتضمن أبرزها:

1. توقف التنفس أثناء النوم

تعد مشكلة توقف التنفس أثناء النوم أي انقطاع النفس وانخفاض كمية الأكسجين ليلًا والشعور بالاختناق، أحد أبرز العوامل التي تؤدي إلى اضطراب النوم عند كبار السن، وتعمل على تكرار الاستيقاظ وزيادة الخوف والقلق والأرق.

2. الإصابة بالارتجاج العضلي

هو الهزات العضلية المفاجئة والمتكررة في القدم والتي تؤدي إلى زيادة فرصة الاستيقاظ ليلًا واضطراب عملية النوم.

3. الإصابة ببعض الأمراض النفسية

قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض النفسية إلى اضطراب النوم عند كبار السن، مثل: الإصابة بالقلق أو الأرق أو الاكتئاب والذي يؤثر كل منها على كفاءة النوم وكثرة الاستيقاظ ليلًا وعدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

4. الإصابة ببعض الأمراض الجسدية والعصبية

تؤثر الإصابة ببعض الأمراض على كفاءة النوم وتزيد من خطر الاضطرابات، ومن هذه الأمراض:

  • الألم المزمن: يؤدي الألم الشديد المزمن الناتج من التهاب المفاصل أو السرطان المنتشر مثلًا إلى الأرق.
  • فشل القلب: الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات ضيق التنفس وتراكم السوائل حول الرئتين وبالتالي اضطراب النوم.
  • أمراض الجهاز التنفسي: مثل الانسداد الرئوي المزمن، والربو، وسرطان الرئة وغيرها.
  • أمراض الجهاز البولي: التي تؤدي إلى تكرار التبول أثناء الليل، مثل: تضخم البروستاتا الحميد، وفرط نشاط المثانة.
  • أمراض الجهاز الهضمي: والتي تتضمن الارتجاع المريئي والإمساك.
  • أمراض الجهاز العصبي والدماغ: مثل الإصابة بمرض باركنسون، والزهايمر، ومتلازمة هز القدمين.

5. تناول بعض الأدوية

قد يكون اضطراب النوم عند كبار السن أحد الأعراض الجانبية لتناول بعض الأدوية، ومنها ما يأتي:

  • بعض مضادات الاكتئاب.
  • بعض حصارت مستقبلات بيتا، مثل: ميتوبرولول (Metoprolol)، وبروبرانولول (Propranolol).
  • الأدوي التي تحتوي الكافيين، مثل: دواء الثيوفيلين (Theophylline)، وبعض الأدوية المسكنة والمضادة للحساسية، والأدوية المثبطة للشهية.
  • الستيرويدات.
  • مدرات البول.

نصائح للتخفيف من اضطرابات النوم عند كبار السن

يمكن التخفيف من اضطرابات النوم عند كبار السن من خلال علاج السبب الذي أدى لاضطراب النوم وخاصة في حالات الألم أو الإصابة بالأمراض النفسية. ويمكن اتباع بعض النصائح التي تساعد في التخفيف من اضطراب النوم أيضًا، ومنها:

  • مارس الرياضة التي تناسب كبار السن بانتظام، لكن بشرط الابتعاد مدة 3 ساعات على الأقل من موعد النوم.
  • تجنب مشاهدة التلفاز أو استخدام الهاتف الخلوي عند الذهاب إلى النوم وتجنب تناول الكحول والتدخين وتناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرة.
  • عود نفسك على نظام نوم منتظم واحرص على الحفاظ على روتين يومي لوقت النوم.
  • اذهب إلى السرير عند الحاجة للنوم فقط، وتجنب ممارسة أي نشاطات أخرى، مثل: مشاهدة التلفاز أو الأكل أو القراءة في غرفة النوم.
  • تجنب الاعتماد على الأدوية المهدئة والتي تسبب النعاس من دون الاستشارة الطبية، وذلك لتجنب خطر الإعتماد المفرط عليها وزيادة مشكلات النوم سوءًا مع مرور الوقت.
من قبل أمل صباح - الخميس ، 10 يونيو 2021