9 أطعمة مكافحة للسرطان

هل تريد معرفة لماذا هذه الأطعمة بالذات قد تحميك من أمراض السرطان بأنواعها المختلفة، لتحصل على الإجابة إليك المقال التالي:

9 أطعمة مكافحة للسرطان

يتميز مرض السرطان بنمو الخلايا غير الطبيعية التي تضر الجسم بطرق مختلفة، وهناك أكثر من 100 نوع من السرطان تختلف أعراضه، من ضمنها: سرطان الثدي، والجلد، والمبيض، والرئة، والبنكرياس، والقولون، والبروستاتا، والأورام اللمفاوية.

يزداد خطر إصابة الشخص بمرض السرطان تبعاً لعوامل عدة تشمل: الشيخوخة، والإفراط في التدخين، وشرب الكحول، والتعرض المفرط لأشعة الشمس، والسمنة، والتعرض للمواد الكيميائية، إضافة للعوامل الوراثية.

لا يمكنك التحكم في العوامل الوراثية وبعض العوامل البيئية، لكن لا يزال بإمكانك تقليل خطر الإصابة بالسرطان عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة التي تقدم فوائد مضادة للسرطان.

فيما يلي أهم 9 أطعمة لمكافحة السرطان:

1. الثوم

يحتوي الثوم على مكونات مثل الكبريت والأرجينين، والسكريات قليلة السوائل، والفلافونويد والسيلينيوم، جميعها قد تكون مفيدة للحد من مخاطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

قد يساعدك تناول الثوم بشكل منتظم في الوقاية من نمو الخلايا السرطانية.

وخلصت دراسة أجرتها الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان (the American Association for Cancer Research) في عام 2013، إلى وجود علاقة وثيقة بين تناول الثوم الخام والوقاية من سرطان الرئة.

كما ذكرت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية السريرية (the American Society for Clinical Nutrition)، أن تناول كميات كبيرة من الثوم الخام أو المطبوخ يضفي تأثيراً وقائياً ضد سرطان المعدة وسرطان القولون والمستقيم.

2. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على بعض المركبات -مثل كاتيكين، ومشتقات الزانثين، وepigallocatechin-3-gallate ،epicatechin- التي تساعد في الحد من تطور الخلايا السرطانية، ومنع الجذور الحرة من إتلاف الخلايا.

وفقا لدراسة نشرت في مجلة (الطب الصيني-Chinese Medicine)، فإن الشاي الأخضر يظهر تأثيرات وقائية من أمراض الجهاز الهضمي والثدي والرئة والبروستات.

من الجدير بالذكر أن شرب 3 إلى 4 أكواب من الشاي الأخضر يومياً، قد يساعدك حقاً في جني فوائده المضادة للسرطان.

3. البندورة

تعتبر ثمار البندورة مصدراً جيداً لليكوبين، وهو مضاد قوي للأكسدة يساعد في مكافحة السرطان، من خلال تعزيز الجهاز المناعي وحماية خلايا الجسم من التلف.

كما تعد الطماطم من أهم الأطعمة الغنية بفيتامينات A و C و E، التي تمنع الضرر الجذور الحرة في الجسم.

في دراسة نشرت في مجلة علوم التغذية والفيتامينات (Nutritional Science and Vitaminology) عام 2013، وجد الباحثون أن الرجال الذين تناولوا الطماطم سواء كانت نيئة أو مطبوخة ، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.

كما تساعد البندورة في الحد من مخاطر الإصابة بسرطان الرحم، والثدي وسرطان الرئة وسرطان المعدة.

لذا ننصحك بتناول ما يعادل كوب واحد من شرائح الطماطم يومياً، للاستمتاع بفوائده المضادة للسرطان.

4. التوت

التوت من الأطعمة الغنية بالمغذيات النباتية المضادة للسرطان ومضادات الأكسدة، كما تمنع ضرر الجذور الحرة التي يمكن أن تضر الخلايا تسبب العديد من الأمراض الخطيرة بما في ذلك السرطان.

كما يحتوي التوت على الفيتامينات C و K، والمنغنيز والألياف الغذائية، التي تساعد أيضا في خفض مخاطر الإصابة بالسرطان.

أظهرت دراسة نشرت  في دورية "العوامل المضادة للسرطان في السرطان الطبي  Anticancer Agents in Medicinal Chemistry عام 2013، أن التوت من الفواكه المضادة لسرطانات الفم والمبيض والقولون والكبد والبروستاتا والرئة والجلد والثدي.

لتحصل على فوائد التوت المضاد للسرطان، تناول ½ كوب واحد من التوت الطازج أو المجمد يومياً.

5. الزنجبيل

يساعد الزنجبيل أيضاً في تقليل خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، نتيجة خصائصه المضادة للأكسدة تمنع نمو الخلايا السرطانية.

وأظهرت دراسة نشرت في مجلة BMC قدرة الزنجبيل في مكافحة سرطان المبيض.كما أوجدت دراسة نشرت عام 2012 في المجلة البريطانية للتغذية British Journal of Nutrition، أن الزنجبيل فعال في الوقاية من سرطان البروستاتا.

كما يمنع الزنجبيل ظهور سرطان القولون والمستقيم والرئة والثدي والبشرة والبنكرياس.

لذا ننصحك بشرب 2 إلى 3 أكواب من شاي الزنجبيل يومياً.

6. الخضروات الصليبية

تناول الخضروات الصليبية يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، فهي تحتوي على مركبات تسمى (الجلوكوسينولات- glucosinolates)، التي تنتج إنزيمات واقية في الجسم.

يعد أحد أهم هذه الإنزيمات هو (السلفورافان-sulforaphane)، الذي يساعد في  تقليل خطر الإصابة بالسرطان عن طريق طرد المواد الكيميائية المسببة لحدوثه، كما يستهدف الخلايا الجذعية السرطانية التي تساعد في نمو الورم.

خلصت دراسة أجريت  في معهد Linus Pauling عام 2011، إلى أن السلفورافين في البروكلي يساعد في الوقاية من السرطان الفم، الثدي، الكبد، الرئة، المثانة، المريء والمعدة.

ننصحك بتناول ما يقارب 2 كوب من البروكلي المسلوق ثلاث مرات أسبوعياً.

7. السبانخ

يعد السبانخ من المصادر الغنية بمركب (للوتين- lutein)، وهو مضاد للأكسدة يلعب دوراً رئيسياً في الوقاية من  السرطان.

كما يحتوي السبانخ على مركبات الزياكسانثين والكاروتينات، اللذان يحميان جسمك من ضرر الجذور الحرة، وبيتا كاروتين وفيتامين أ وحمض الفوليك والألياف التي تحميك من سرطان الفم والمبيض والرئة، وبطانة الرحم، والقولون والمستقيم والمريء والمعدة.

يمكنك تناول ما يعادل كوب واحد من السبانخ  في الأسبوع، قم بإضافتها إلى السلطة أو الحساء أو عصير الفواكه أو عصير الخضار.

8. الرمان

الرمان من الأطعمة التي تحتوي على كمية لا بأس بها من مضادات الأكسدة، للحد من مخاطر سرطان الثدي والقولون والكبد والجلد والبروستات.

كما تحتوي هذه الفاكهة الغنية على مزيج من الفينولات والفلافونويد والأنثوسيانين والتانينات، التي تساعد في تعديل الكيمياء الحيوية الخلوية في الجسم.

أضف هذه الفاكهة اللذيذة إلى وجبتك الصباحية، وعصير الفواكه، أو سلطة الفواكه لمحاربة السرطان.

9. الجوز

الجوز من الأطعمة الصحية التي تحتوي على كمية جيدة من مادة البوليفينول والمواد الكيميائية النباتية المضادة للأكسدة، والمكافحة للسرطان.

كما يعد الجوز من المصادر الغنية بالمركبات المضادة للسرطان مثل: ellagitannins ،gamma-tocopherol، وحمض ألفا لينولينيك.

أظهرت دراسة أجراها المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان (American Institute for Cancer Research) عام 2012، أن الجوز يساعد في الوقاية من سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا والجلد.

يمكنك تناول ما يقارب 7 من الجوز يومياً، قد يساعدك ذلك في الحماية من السرطان.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 14 مايو 2018