أعراض ارتفاع حمض اليوريك وكيفية تشخيصه

هل تعاني من ألم في المفاصل؟ قد يكون هذا علامة على ارتفاع حمض اليوريك في جسمك، تعرف معنا على أعراض ارتفاع حمض اليوريك الأخرى.

أعراض ارتفاع حمض اليوريك وكيفية تشخيصه

سنتعرف فيما يأتي على أبرز أعراض ارتفاع حمض اليوريك في البول:

أعراض ارتفاع حمض اليوريك

قد لا تظهر الأعراض دائمًا على الشخص المصاب بارتفاع مستويات حمض اليوريك إلا إذا كان الارتفاع حاد ومستمر منذ فترة طويلة دون علاج، الأمر الذي قد يتسبب في ظهور بعض المشكلات الصحية كالنقرس وحصوات الكلى.

  • أعراض النقرس المرتبط بارتفاع حمض اليوريك

تشمل أعراض النقرس المرتبط بارتفاع مستويات حمض اليوريك ما يأتي:

  1. ألم وانتفاخ في المفاصل.
  2. الشعور بحرارة في المفاصل عند لمسها.
  3. تغير في لون الجلد الموجود حول المفاصل.
  • أعراض حصوات الكلى المرتبطة بارتفاع حمض اليوريك

تشمل أعراض حصوات الكلى التي تظهر غالبًا بسبب ارتفاع مستويات حمض اليوريك ما يأتي:

  1. ألم في الظهر.
  2. ألم في الجانب.
  3. ازدياد الحاجة إلى التبول عن المعتاد.
  4. تغير في لون البول، فقد يصبح عكرًا أو يصاحبه قطرات من الدم.
  5. ظهور رائحة غير عادية للبول.
  6. الشعور بالغثيان أو القيء.

تشخيص ارتفاع حمض اليوريك

يقوم الأطباء بإجراء اختبار مستوى حمض اليوريك الذي يقيس نسبة هذا الحمض في البول أو الدم عندما تظهر أعراض ارتفاع حمض اليوريك.

يصنف حمض اليوريك على أنه من النفايات الطبيعية التي ينتجها الجسم عندما يقوم بتفتيت مادة البيورينات، وهي مواد كميائية تتواجد في خلايا الجسم وبعض الأطعمة، مثل: الكبد، والسردين، والفاصولياء المجففة.

في الحالة الطبيعية ينتقل حمض اليوريك إلى الكلى بعد أن يذوب الغالبية العظمى منه في الدم، ثم يخرج عن طريق البول من الجسم نهائيًا.

لكن عندما يفرط الجسم في إنتاج حمض اليوريك يبدأ الجسم بإنشاء بلورات تتراكم جميعها في المفاصل الأمر الذي يسبب الإصابة بمرض النقرس.

يسبب النقرس التهابًا مؤلمًا في المفاصل وحولها، يمكن لمستويات حمض اليوريك المرتفعة أيضًا أن تؤدي إلى الإصابة مشكلات صحية أخرى، مثل: حصى الكلى، والفشل الكلوي.

ماذا يقصد بمستوى حمض اليوريك المرتفع؟

عادةً ما يتم قياس حمض اليوريك بوحدة الملليغرام والدم بالديسيلتر لذا قد تكون نتيجة اختبار حمض اليوريك بوحدات ملليغرام لكل ديسيلتر، وعادةً ما تحصل على نتائج الفحص في غضون يوم إلى يومين.

يختلف المستوى الطبيعي لحمض اليوريك باختلاف المختبرات التي يجرى بها فحص حمض اليوريك، لذا استشر الطبيب لمساعدتك على فهم النتيجة.

يشير الأطباء إلى مستوى حمض اليوريك مرتفعًا عندما تتمثل النتيجة كما يأتي:

  1. يزيد حمض اليوريك عن 6 ملليغرام لكل ديسيلتر عند الإناث.
  2. يزيد حمض اليوريك عن 7 ملليغرام لكل ديسيلتر عند الذكور.

طرق خفض حمض اليوريك في الجسم

يمكن السيطرة على مستوى حمض اليوريك المرتفع وما ينتج عنه من الام المفاصل من خلال اتباع برنامج طويل الأمد للسيطرة على المرض.

يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تذيب رواسب بلورات حمض اليوريك، وقد يكون هناك حاجة إلى الحصول على علاج مدى الحياة لإبقاء مستويات حمض اليوريك تحت السيطرة، كذلك قد تحتاج إلى الأدوية التي تمنع نوبات النقرس.

قد تتضمن الطرق الأخرى للمساعدة في التحكم في ارتفاع مستويات حمض اليوريك ما يأتي:

  • تقليل الأطعمة الغنية بالبيورين في النظام الغذائي اليومي، مثل: الفطر، والأسماك، واللحوم.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • شرب الكثير من السوائل والذي يساعد الكلى في طرد حمض اليوريك بشكل أسرع.
  • الحفاظ على وزن مثالي، فكلما زاد الوزن ارتفع مستوى حمض اليوريك في الجسم.
  • الحد من التوتر الذي يزيد من فرصة الإصابة بالالتهابات والتي ترفع بدورها مستوى حمض اليوريك في الجسم.
  • زيادة الأطعمة الغنية بالألياف في النظام الغذائي اليومي، مثل: الشوفان، والمكسرات.
من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 23 فبراير 2021