أعراض الارتجاع الصامت وكيفية تشخيصه

الارتجاع الصامت من الحالات الصحية التي قد يعاني منها العديد، فما أبرز أعراض الارتجاع الصامت؟

أعراض الارتجاع الصامت وكيفية تشخيصه

إن الارتجاع الصامت (Silent reflux) يعد من الحالات الصحية التي يسبب فيها حمض المعدة بعض الانزعاج في حلق المصاب خاصةً في منطقة عظم الصدر الخلفية في منتصف الجذع.

فهذا ما قد يعرض الحلق والأحبال الصوتية للتلف في بعض الأحيان، والان سنقوم بذكر أبرز أعراض الارتجاع الصامت التي قد يعاني منها الفرد.

أعراض الارتجاع الصامت

الجدير بالعلم أن أعراض الارتجاع الصامت من الممكن أن تختلف من حالة إلى أخرى وذلك استنادًا إلى الفئات العمرية، فالأطفال قد يعانون من بعض الأعراض التي قد تختلف عن الأعراض التي تظهر على المراهقين، كما سنبين الان:

1. أعراض الارتجاع الصامت عند الأطفال

التي عادةً ما تتضمن كل من:

  • وجود بحة في الصوت (Hoarseness).
  • المعاناة من السعال المزمن.
  • الإصابة بالربو (Asthma).
  • انقطاع أو توقف الفرد المصاب عن التنفس (Apnea) في بعض الحالات.
  • مواجهة بعض المشاكل والصعوبات عند الرضاعة، أو عند البصق، أو حتى عند استنشاق الأطعمة.
  • ظهور بعض الصعوبات المتعلقة بزيادة الوزن.

2. أعراض الارتجاع الصامت عند البالغين

لا بد من الإشارة إلى أن أعراض الارتجاع الصامت عند البالغين قد يحدث خلط بينها وبين أعراض العديد من الحالات الصحية الأخرى في بعض الحالات، ولكن من أكثر هذه الأعراض شيوعًا هي الاتي:

  • بحة في الصوت.
  • ورم في منطقة الحلق، لا يزول حتى مع البلع بشكل متكرر.
  • السعال بشكل مستمر.

3. أعراض أخرى للارتجاع الصامت

التي قد تشمل الاتي:

  • الإحساس وشعور الفرد بالتنقيط الأنفي الخلفي، أي المعاناة من مخاط الحلق الزائد.
  • صعوبة في عملية البلع.
  • مواجهة بعض المشاكل والصعوبات في التنفس.
  • التهاب الحلق (Sore throat).

كيفية تشخيص الارتجاع الصامت

في العديد من الحالات قد يقوموا الأطباء المختصين بتشخيص حالة الفرد المصاب بالارتجاع الصامت استنادًا إلى بعض التقييمات دون وجود أي حاجة للقيام بأي نوع من الاختبارات الإضافية الأخرى.

كما أنه من الممكن اللجوء إلى أخصائي أمراض الجهاز الهضمي الذين يقومون بتشخيص مثل هذه الحالات عن طريق استخدام اختبار درجة الحموضة، والمقاومة والحركة.

عند الحاجة قد يلجأ بعض الأطباء إلى إجراء بعض الاختبارات الإضافية التي توضح في الاتي:

  • اختبار الارتجاع الحمضي.
  • التنظير الداخلي.
  • تقييم ودراسة البلع، من خلال استخدام سائل خاص يعرف بالباريوم (Barium) يظهر في الأشعة السينية.

أسباب الارتجاع الصامت

الارتجاع الصامت هو الناجم عن حمض المعدة الذي يتدفق إلى الحلق، فعند قيام الفرد بالبلع، عندها يمر الطعام عبر الحلق عن طريق المريء ليصل في النهاية إلى المعدة.

هناك عضلة تعرف باسم العضلة العاصرة للمريء السفلية (Lower esophageal sphincter) هي السؤولة عن التحكم في الفتحة الموجودة بين المريء والمعدة، وهذه العضلة تبقى مغلقة بإحكام إلا عند قيام الفرد بابتلاع الطعام.

فعند فشل هذه العضلة في الانغلاق عندها من الممكن أن تنتقل محتويات المعدة التي تحتوي على الحمض إلى المريء، وهذه الحركة التي تحدث إلى وراء تعرف بالارتجاع.

مضاعفات الارتجاع الصامت

من المضاعفات التي قد يعاني منها الفرد المصاب بالارتجاع الصامت على المدى البعيد هي كما يأتي :

  • المعاناة من اضطرابات الرئة والتنفس (lung and breathing disorders).
  • إصابة بعض الأفراد بالالتهاب الرئوي المتكرر (Recurrent pneumonia).
  • السعال المزمن (Chronic cough).
  • المعاناة من التهاب الحنجرة المستمر والذي قد يحدث بشكل متكرر.
  • اضطرابات تجويف الفم (Oral cavity disorders).
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الحنجرة (Larynx cancer).
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 30 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 30 نوفمبر 2020