أعراض التليف الرئوي وطرق تشخيصه

سنتحدث في هذا المقال حول أبرز النقاط الأساسية المتعلقة بأعراض التليف الرئوي ومضاعفاته وطرق تشخيصه.

أعراض التليف الرئوي وطرق تشخيصه

التليف الرئوي هي حالة مرضية تحدث عندما تصاب أنسجة الرئة بالتلف وتكوين ندبات فيها، ومع مرور الوقت تصبح هذه الأنسجة متصلبة وسميكة الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأعراض الخطيرة، وفي ما يأتي سنبين لكم أهم أعراض التليف الرئوي وكيفية تشخيص هذه الحالة:

أعراض التليف الرئوي

قد لا تظهر أعراض التليف الرئوي إلا بعد مرور فترة زمنية طويلة وذلك لأن التليف الرئوي عادةً يحدث ببطء ويتفاقم بشكل تدريجي، ومع ذلك قد تظهر أعراضه بشدة وبشكل سريع في بعض الحالات الحادة، وبهذا قد تختلف شدة وظهور أعراض التليف الرئوي من شخص لاخر.

وإجمالًا تتلخص أعراض التليف الرئوي بالاتي:

  • صعوبة وضيق في التنفس، وخاصة عند المشي أو ممارسة بعض الأنشطة اليومية.
  • السعال الجاف المستمر.
  • ألم وضيق في الصدر.
  • الإجهاد والتعب العام.
  • تعجر أصابع اليدين والقدمين وهي حالة يحدث فيها دوران وتوسع عرض أطراف الأصابع.
  • ضعف وألم في العضلات والمفاصل.
  • تورم الساقين.
  • فقدان الشهية والوزن.

طرق تشخيص التليف الرئوي

قد تتشابه أعراض التليف الرئوي بالعديد من الاضطرابات الرئوية الأخرى بما في ذلك مرض الانسداد الرئوي المزمن، ومع ذلك قد يوصي الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات التشخيصية للتحقق من وجود مشكلة التليف الرئوي واستبعاد المشكلات الأخرى.

بشكل عام وبعد إجراء الفحص البدني والقيام بأخذ البيانات الهامة المتعلقة بالسيرة الطبية والتاريخ العائلي للمريض، سيقرر الطبيب إجراء بعضًا من الفحوصات الطبية الاتية:

  • فحوصات الدم المخبرية، مثل اختبار غازات الدم الشرياني، فحص وظائف الكلى والكبد.
  • فحص قياس درجة إشباع الأكسجين.
  • فحص اختبار وظائف الرئة، مثل اختبار قياس التنفس (Spirometry).
  • الفحوصات التصويرية، مثل الأشعة السينية أو التصوير الطبقي المحوسب.
  • فحص مخطط صدى القلب (Echocardiogram).
  • تنظير القصبات (Bronchoscopy).
  • خزعة الرئة أي أخذ عينة من أنسجة الرئة وفحصها مجهريًا.

مضاعفات التليف الرئوي

في حال لم يتم علاج وتشخيص التليف الرئوي كما ينبغي، قد يصل الأمر إلى زيادة تفاقم أعراض التليف الرئوي، وقد يحصل ذلك نتيجة زيادة تلف أنسجة الرئة إلى حدٍ كبير، والذي يؤدي إلى قلة وصول الأكسجين إلى الأعضاء الحيوية متسببًا بذلك بحدوث المزيد من المضاعفات وفي ما يأتي نذكر بعضًا منها:

1. تليف الرئتين الحاد

هي حالة يحدث فيها تسارع في عملية تحول الأنسجة الطبيعية إلى ليفية بشكل مفاجئ والتي تؤدي إلى تفاقم أعراض التليف الرئوي بشكل ملحوظ، مثل: السعال الجاف، وضيق التنفس الشديدين، ويعتقد أن الإصابة بالعدوى أو وجود محفزات أخرى وراء حدوث هذه المشكلة.

2. ارتفاع ضغط الدم في الرئتين

ارتفاع ضغط الدم في الرئتين هي حالة خطيرة تحدث نتيجة ضغط الندبات والأنسجة المتليفة على الشرايين الرئوية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مقاومة هذه الشرايين لتدفق الدم إلى الرئتين والذي بدوره يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في الرئتين وانخفاضه في بطين القلب الأيمن.

3. فشل الجهاز التنفسي

هي حالة مهددة للحياة تحدث نتيجة الانخفاض الحاد بمستوى الأكسجين في الدم الأمر الذي يؤدي إلى قصور في عملية التنفس أو توقفها، وفي هذه الحالة قد يحتاج المرضى للخضوع للتنفس الصناعي.

4. مضاعفات أخرى

وتشمل هذه المضاعفات ما يأتي:

  • التهاب الرئة.
  • جلطات في الرئة.
  • انكماش الرئة.
  • الفشل القلبي بالجانب الأيمن.
  • سرطان الرئة.
  • السكتة الدماغية.
من قبل د. نور فائق - الأربعاء ، 21 أبريل 2021