اعراض الم الظهر وطرق التشخيص

احذروا الاعراض التالية قد تشير الى انكم تعانون من الام الظهر.. والتي يمكنكم تشخيصها بالطرق التالية:

اعراض الم الظهر وطرق التشخيص

الأعراض والعلامات الإسعافية:

يجب مراجعة الطبيب فوراً في الحالات التالية:

1. الألم المفاجئ الذي يعيق الحركة.
2. الألم الشديد الذي يستمر أكثر من أسبوع.
3. الألم المزمن الذي أصبح لا يستجيب للمسكنات العادية.
4. الألم الذي ينتشر إلى الساق (يقترح ذلك وجود انضغاط عصبي).
5. وجود احمرار أو تورم في الظهر.
6. وجود ضعف أو تنميل أو خدر في الساقين مصاحب لالم الظهر.
7. الم الظهر الناجم عن السقوط من مكان عال لاستبعاد وجود الكسور.
8. شكوى المريض من فقدان الوزن أو التعرق الليلي.
9. وجود قصة سرطان سابقة عند المريض (نخشى من انتقال السرطان إلى الظهر).
10. الأطفال المصابون بألم الظهر.
11. النساء المصابات بالم الظهر بعد سن اليأس.
12. الإحساس بيبوسة الظهر صباحاً وعدم القدرة على النهوض من الفراش والحركة بشكل طبيعي إلا بعد فترة زمنية.

 الاساليب المتاحة لتشخيص الام الظهر:

1. الإستجواب:
يتم تشخيص سبب ألم الظهر من قبل الطبيب، ويتم ذلك بعد استجواب المريض والحصول على القصة المرضية المفصلة التي تبين كيفية حدوث الألم وبدايته والظروف التي أدت لحدوثه، كما يسأل الطبيب المريض عن صفات هذا الألم الظهري ومكان توضعه وانتشاره إلى أماكن أخرى (كالساق أو الإلية) ويستفسر عن وجود أعراض مرافقة كالخدر، التنميل، الحمى، فقدان الوزن والتعرق...إلخ.
2. الفحص السريري :
يتم فحص المريض فحصاً سريرياً كاملاً، ويتم التركيز على الظهر والفقرات، كما يجرى فحص عصبي دقيق وتحدد مناطق فقد الحس أو الخدر أو التنميل، وفي نهاية الفحص يكون الطبيب قادراً على تشخيص سبب ألم الظهر غالباً.
3. الفحوص المخبرية والاستقصاءات التصويرية :
الأشعة السينية (أشعة X): قد تكشف أحياناً وجود كسر أو هشاشة عظام أو مناقير عظمية..إلخ.
التصوير الطبقي المحوري (CT-Scan): الذي يعطي صوراً تفصيلية للعمود الفقري بمساعدة الكومبيوتر.
التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يستخدم لرؤية التركيب الداخلي لأجزاء الجسم ومنها العظام، الغضاريف والأعصاب.


صورة MRI تظهر انفتاق النواة اللبية على مستوى الفقرة القطنية الثالثة - الرابعة
والرابعة - الخامسة.

تصوير النخاع الظليل: ويتم فيه حقن مادة ظليلة ضمن القناة الشوكية ثم تصور هذه القناة بحثاً عن أي شذوذ أو تضيق فيها.

مسح العظام: يتم فيه حقن كمية صغيرة من مادة ظليلة عن طريق الوريد ثم يجرى مسح للمنطقة المرادة ويتم البحث عن هذه المادة الظليلة التي تتركز في المناطق التي يكون فيها النشاط العظمي عالياً (مناطق الأورام أو الالتهاب).

تخطيط العضلات الكهربي: يجرى في حالات خاصة.
إن نوع الفحص أو التصوير المطلوب يقرره الطبيب فقط اعتماداً على حالة المريض وقصته المرضية وفحصه السريري، وفي الحقيقة إن 10% فقط من حالات ألم الظهر الحاد تحتاج إلى وسائل تشخيصية خاصة.
إن ألم الظهر الناجم عن التمزق أو التشنج العضلي (وهو أكثر الحالات شيوعا) لا يعطي موجودات نوعية على الصور الشعاعية، والحقيقة إن تشنج عضلات الظهر يشاهد مرافقاً لمعظم الحالات المسببة لألم الظهر.

من قبل ويب طب - الثلاثاء,4أغسطس2015