أعراض داء الفيل وطرق تشخيصه

كيف تعرف إذا كنت مصابًا بداء الفيل؟ تعرف على أعراض داء الفيل وطرق تشخيصه في هذا المقال:

أعراض داء الفيل وطرق تشخيصه

سنتعرف في هذا المقال على أعراض داء الفيل والمعروف أيضًا باسم داء الفيلاريات اللمفي وطرق تشخيصه:

أعراض داء الفيل

على الرغم من الأضرار التي لحقت بالجهاز الليمفاوي والكلى بسبب اليرقات التي تنمو فيه، عادةً لا تظهر الأعراض على معظم المصابين، لكن هناك بعض الأشخاص ممن تظهر عليهم أعراض داء الفيل.

غالبًا ما تتمثل الأعراض في التورم، الذي يصيب مناطق مختلفة من الجسم تتمثل في ما يأتي:

  • القدمين.
  • الثديين.
  • الأعضاء التناسلية.

كما يعاني المصابون بداء الفيل من ضعف الجهاز المناعي بسبب تلف نظامهم الليمفاوي، فقد يتسبب ذلك في الإصابة بمزيد من الالتهابات البكتيرية للجلد، مما يجعلها جافة، وسميكة، ومتقرحة نتيجة الالتهابات المتكررة.

من الممكن أن تشمل الأعراض الأخرى، التي تحدث نتيجة العدوى البكتيرية المتكررة: الحمى والقشعريرة.

تشخيص داء الفيل

هناك طريقتان أساسيتان شائعتان لتشخيص داء الفيل، هما المسحة تحت المجهر أو فحوصات الدم.

1. المسحة تحت المجهر

لا يمكن رؤية الديدان بالعين المجردة، لكن يمكن التعرف عليها تحت المجهر، تستخدم هذه الطريقة من خلال وخز الإصبع للحصول على كمية صغيرة من الدم، ثم يتم وضعها على شريحة، وفحصها من خلال المجهر.

من الجدير ذكره، أن الديدان عادةً ما يزداد نشاطها خلال الليل، لذلك يجب أخذ العينة خلال هذا الوقت.

2. فحوصات الدم

يمكن أيضًا استخدام الاختبارات المصلية للتشخيص، فعند إصابة الجسم بطفيلي، فغالبًا ما يصنع أجسامًا مضادة لمحاولة مكافحته، يمكن اكتشاف هذه الأجسام المضادة باستخدام فحوصات روتينية تجرى على عينات الدم.

لكن هناك العديد من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم الأعراض إلا بعد سنوات من الإصابة، لذا قد تظهر نتيجة الاختبارات سلبية.

الوقاية من داء الفيل

أفضل طريقة للوقاية من أعراض داء الفيل هي تجنب لدغات البعوض، التي يزداد نشاطها خلال ساعات الليل، لذا عليك القيام بما يأتي:

  • النوم في غرفة مكيفة أو تحت ناموسية.
  • ارتداء السراويل والأكمام الطويلة خلال النوم.
  • استخدام طارد البعوض الذي يطبق على الجلد المكشوف.

من الجدير بالذكر، أن انتشار البعوض المسبب لداء الفيل، هو أمر يتطلب خضوع المجتمع لنهج اخر للوقاية العامة، من خلال الوقاية الجماعية باستخدام الأدوية القاتلة للديدان المجهرية، ومكافحة البعوض.

معلومات هامة عن داء الفيل

يعرف داء الفيل بأنه حالة نادرة جدًا تنتشر عن طريق لدغ البعوض المصاب بيرقات الدودة المستديرة الجسم لفترة طويلة في البلدان الاستوائية.

الأمر الذي يؤدي إلى انتقال اليرقات الصغيرة إلى مجرى الدم، ثم تبدأ بالنمو في النظام الليمفاوي، حيث يمكنها العيش هناك لسنوات طويلة، وقد تسبب الكثير من الضرر للجهاز الليمفاوي.

عليك معرفة أعراض داء الفيل وطرق تشخيصه، لتسهل على نفسك معرفة إذا كنت مصابًا به وعلاجه مبكرًا.

من قبل سلام عمر - الأحد ، 25 أكتوبر 2020