أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة

ما هي أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة؟ وما طُرق تشخيصه؟ وما الأسباب وراء المرض؟ إليك أهم المعلومات.

أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة

أبرز المعلومات حول أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة أو في المرحلة الرابعة وتفاصيل أخرى مهمة في المقال الاتي:

أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة: الشائعة

غالبًا لا يسبب سرطان البنكرياس أعراض في مراحله المبكرة أو قد يسبب أعراض خفيفة نسبيًا مما يجعل من تشخيصه في هذه المراحل أمر صعب وغير شائع، بالمقابل تبدأ تظهر الأعراض بشكل واضح في المراحل المتقدمة عندما ينتشر السرطان للأعضاء الأخرى المجاورة.

أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة تشمل ما يأتي:

  • جلطات في الدم

أحد علامات سرطان البنكرياس هو حدوث ما يسمى بتجلط الأوعية العميقة (Deep vein thrombosis)، ومن الممكن أن تسبب الجلطة الدموية ألم واحمرار وتورم في الأطراف.

  • اليرقان

اليرقان هو اصفرار في بياض العين والجلد وظهور البول بلون داكن والبراز بلون فاتح وحكة في الجلد.

يحدث ذلك نتيجة ضغط الورم على القناة الصفراوية مما يسبب انسدادها ومشكلات في تصريف البيليروبين (Bilirubin)، وهذا يسبب تراكمه وظهور أعراض اليرقان السابق ذكرها.

  • تضخم البنكرياس والكبد

يحدث تضخم البنكرياس والكبد بسبب تراكم الصفراء أيضًا.

  • ألم في البطن أو الظهر

من أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة أيضًا هو حدوث ألم في البطن أو الظهر بسبب ضغط الورم على الأعضاء المجاورة أو الأعصاب.

  • فقدان الوزن وضعف الشهية

من الشائع حدوث فقدان في الوزن غير مبرر وضعف في الشهية في العديد من أنواع السرطان وخاصة سرطان البنكرياس.

  • الغثيان والقيء

يحدث الغثيان والتقيؤ نتيجة ضغط الورم على المعدة.

  • الإصابة بمرض السكري

في حال أثر سرطان البنكرياس على الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين سوف يؤدي ذلك لإصابة مريض سرطان البنكرياس بمرض السكري.

أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة: غير الشائعة

بعد التعرف على أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة الأخيرة نذكر لك بعض الأعراض غير الشائعة لسرطان البنكرياس، وتشمل ما يأتي:

  • تضخم العقدة اللمفاوية فوق عظم الترقوة.
  • ظهور كتلة في سرة البطن.
  • متلازمات الأباعد الورمية (Paraneoplastic Syndromes) وهي مجموعة من الأعراض تظهر بسبب الهرمونات والمواد التي تفرز من الورم السرطاني.

تشخيص سرطان البنكرياس

غالبًا ما يتم التشخيص بسرطان البنكرياس بعد ظهور الأعراض أي في المراحل المتقدمة والأخيرة منه، يتم التشخيص أولًا من خلال أخذ التاريخ الطبي للمريض، مثل: متى بدأت الأعراض بالظهور مثلًا، ومن ثم إخضاع المريض للفحص البدني والذي يقوم فيه الطبيب بتفحص الأعراض كاليرقان.

وتشخيص الإصابة بسرطان البنكرياس قد يستدعي إجراء اختبارات أخرى، مثل: 

1. اختبارات التصوير

توفر اختبارات التصوير المختلفة إمكانية تصوير الأعضاء الداخلية مثل البنكرياس والحصول على صورة مفصلة، تشمل اختبارات التصوير ما يأتي:

  • التصوير المقطعي المحوسب: والذي يتم من خلال التقاط الماسح لعدة صور بالأشعة السينية ثم إعادة تكوينها لإعطاء صور مفصلة للمنطقة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يتم هنا إنشاء صورة مفصلة للبطن والأعضاء المحيطة مثل البنكرياس والمرارة والكبد باستخدام الموجات المغناطيسية.
  • الموجات فوق الصوتية: يتم إنشاء صورة للأعضاء من خلال إسقاط موجات صوتية غير مؤذية.

2. الخزعة

يمكن التشخيص أيضًا من خلال أخذ خزعة أو عينة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر، وغالبًا ما يتم أخذ العينة من خلال إدخال إبرة دقيقة عبر الجلد إلى البنكرياس.

3. فحص الدم

يساعد فحص الدم في الكشف عن وجود بروتينات معينة تسمى واصمة ورمية (Tumor marker)، حيث يتم إفرازها من الورم مما يدل على وجوده.

من قبل رزان التيهي - الثلاثاء ، 14 ديسمبر 2021