اعراض سرطان الرحم ومعلومات هامة حوله

سرطان الرحم يعتبر من أنواع السرطانات التي تصيب المرأة، إلا أنه بطيء الانتشار والتطور، لذا من المهم معرفة أعراض سرطان الرحم وكشفه مبكرًا.

اعراض سرطان الرحم ومعلومات هامة حوله

سرطان الرحم، أو ما يسمى سرطان عنق الرحم، يصيب المنطقة السفلى من الرحم، والتي تصله بالمهبل، وتحدث هذه الإصابة عندما تنمو خلايا هذه المنطقة بشكل غير طبيعي.

من الممكن أن ينتقل سرطان الرحم إلى أعضاء أخرى مختلفة في جسم المرأة، وأهمها الرئتين والكبد والمثانة والمهبل.

يعتبر سرطان الرحم من أنواع السرطانات بطيئة النمو والتطور، مما يعطي فرصة أكبر لاكتشاف المرض وتشخيصه وتلقي العلاج المناسب.

أسباب سرطان الرحم

كما ذكرنا، تبدأ الإصابة بسرطان الرحم نتيجة تطور وانقسام غير طبيعي لأنسجة الرحم وعنقه، ويرفع خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان بسبب عوامل الخطر التالية:

  • الإصابة بفيروس الحليمي البشري (papillomavirus): وهو من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • الزواج بعمر مبكر جدًا: والمقصود فيه هنا بعد ظهور الدورة الشهرية لدى الفتاة بسنة واحدة فقط
  • التدخين: فالمواد الكيميائية الموجودة في السجائر تتفاعل مع خلايا الرحم لترفع من خطر إصابتها بالسرطان.

أعراض سرطان الرحم

تمامًا مثل أنواع السرطان الأخرى، فإن أعراض سرطان الرحم قد لا تكون ظاهرة في مراحله الأولى.

حيث تبدأ أعراض سرطان الرحم بالظهور بعد أن يتطور المرض ويصل مراحل متقدمة، لتشمل عندها الأعراض فيما يلي:

  • ألم شديد
  • نزيف غير طبيعي من المهبل بغير موعد الدورة الشهرية
  • افرازات مهبلية غير طبيعية
  • ألم في منطقة الحوض
  • فشل في الكلى نتيجة إعاق عملها وعمل المسالك البولية بسبب تطور الإصابة بالسرطان.
  • دورة شهرية غير طبيعية، يكون فيها نزيف غزير أو طفيف، أو تستمر لفترة طويلة من الزمن
  • نزيف بعد الجماع
  • ألم خلال عملية الجماع
  • نزيف مهبلي بعد وصول سن اليأس.

من الضروري استشارة الطبيب في حال ظهور أي من هذه الأعراض، فالكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الرحم من شأنه أن يساعد في تعزيز فرص العلاج والشفاء.

علاج الإصابة بسرطان الرحم يعتمد على المرحلة التي يتم خلالها تشخيص المرض، حيث يقوم الطبيب بإيجاد العلاج الأنسب لحالتك الطبية ومرحلة المرض.

الوقاية من سرطان الرحم

في المقابل، من المهم اتباع بعض الطرق والإجراءات التي تساعد في الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم، والتي تشمل:

  • الخضوع لفحص عنق الرحم المبكر والمنتظم كل ثلاث سنوات بعد سن الواحد والعشرين.
  • اتخاذ الإجراءات الوقائية عند ممارسة الجماع لحماية نفسك من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا
  • الإقلاع عن التدخين
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.

إن معرفة أعراض سرطان الرحم يساعد في الكشف المبكر عن المرض، إذ أن نسبة الشفاء والعلاج في حال اكتشافه مبكرًا تصل إلى 100% تقريبًا، لتقل هذه النسبة مع تقدم مرحلة المرض.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 20 يونيو 2019