أعراض سرطان الكبد والبنكرياس

هل يوجد تشابه بين أعراض سرطان الكبد والبنكرياس؟ تعرّف على ذلك في هذا المقال.

أعراض سرطان الكبد والبنكرياس

سنتعرف في هذا المقال على بعض أعراض سرطان الكبد والبنكرياس:

أعراض سرطان الكبد والبنكرياس

رغم تماثل أعراض سرطان الكبد والبنكرياس، فهما نوعان مختلفان من السرطان، وتوجد لكل نوع منهما أعراض تميزه، تعرف على هذه الأعراض فيما يأتي:

1. الأعراض المشتركة بين سرطاني الكبد والبنكرياس

تتضمن هذه الأعراض الاتي:

  • الإصابة باليرقان (Jaundice)، وذلك يظهر على هيئة اصفرار الجلد إضافةً إلى بياض العينين.
  • الشعور بالانزعاج والألم في البطن.
  • تحول لون البراز إلى اللون الفاتح.
  • الإحساس بالإرهاق والتعب.

2. أعراض سرطان الكبد

تشمل الأعراض التي قد تتصاحب مع سرطان الكبد ولا يسببها عادةً سرطان البنكرياس الاتي: 

  1. الإحساس بالغثيان.
  2. الإصابة بالتقيؤ.
  3. الشعور بالضعف.

3. أعراض سرطان البنكرياس

تتضمن أعراض سرطان البنكرياس التي لا تترافق عادةً مع سرطان الكبد الأعراض الاتية:

  • الشعور بالألم البطني الذي يؤثر في الظهر.
  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن دون محاولة.
  • تحول لون البول إلى اللون الداكن.
  • الحكة الجلدية.
  • تشكل الخثرات الدموية.
  • الإصابة بمرض السكري أو تفاقمه لدى المصابين به.

العلاقة بين سرطاني الكبد والبنكرياس

بعد أن تعرفنا على أبرز أعراض سرطان الكبد والبنكرياس المتشابهة إضافةً إلى تلك التي عادةً ما ترتبط بكل منهما وحده، نشير إلى أن سرطان البنكرياس في مراحله المتقدمة قد ينتشر في أماكن أخرى من الجسمويعد الكبد ضمن أبرز أعضاء الجسم التي قد ينتشر سرطان البنكرياس فيها، وعند حدوث ذلك فقد تتضمن الأعراض الناجمة عنه الاتي: 

  • الشعور بعدم الراحة أو الألم في الجانب الأيمن من البطن.
  • الإصابة بالغثيان.
  • فقدان الشهية وانخفاض الوزن دون محاولة.
  • تراكم السوائل في البطن (Ascites)، مما يؤدي إلى انتفاخه.
  • الإصابة باليرقان.

تشخيص سرطان الكبد والبنكرياس

عند الشعور بأي من أعراض سرطان الكبد والبنكرياس، تكون الخطوة الأهم هي الحصول على تشخيص دقيق للتمكن من تحديد الخطة العلاجية المناسبة، ويتم عن طريق الاتي:

1. تشخيص سرطان الكبد

تتضمن أبرز أساليب التشخيصية لسرطان الكبد الاتي: 

  1. تحاليل الدم: ويشمل ذلك فحص أنزيمات الكبد والتحقق من وجود علامات معينة للسرطان.
  2. التصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound): وذلك لرؤية صور للأنسجة الناعمة.
  3. التصوير المقطعي المحوسب (Computed tomography scan - CTS): يعطي هذا النوع من صور الأشعة السينية (X-ray) صورًا واضحة ودقيقة للأعضاء الداخلية.
  4. التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging - MRI): يمنح هذا النوع من التصوير صورًا أوضح من تلك التي تؤخذ في التصويرالمقطعي المحوسب.
  5. تصوير الأوعية الدموية (Angiogram): إذ تحقن الأوعية الدموية بمادة ملونة تكشف عن وجود السرطان.
  6. تنظير البطن (Laparoscopy): يتم تنظير البطن عبر إدخال أنبوب رفيع إلى منطقة البطن لفحص الأعضاء داخله.
  7. الخزعة (Biopsy): تعرف الخزعة بأنها عينة تؤخذ من الأنسجة لفحصها مخبريًا، وقد تستأصل الخزعة من الكبد خلال التنظير البطني.

2. تشخيص سرطان البنكرياس

إضافةً إلى الفحص السريري ومعرفة التاريخ المرضي فتتضمن الأسابيب التشخيصية لسرطان البنكرياس الاتي: 

  • الفحوصات المخبرية: وذلك للتعرف على وجود مشكلة في تدفق العصارة الصفراء (Bile) أو غير ذلك من المشكلات.
  • التصوير المقطعي المحوسب: وذلك لرؤية صورة واضحة لأنسجة البطن الداخلية بما فيها البنكرياس.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: وذلك لتفحص البنكرياس والأعضاء المحيطة به، منها الكبد والمرارة.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: تعطي هذه الموجات غير المؤذية للجسم صورًا للبطن تساعد في تشخيص سرطان البنكرياس.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (Positron emission tomography scan - PETS): ويهدف هذا النوع من التصوير إلى التعرف أيضًا على مدى انتشار سرطان البنكرياس في جسم المصاب.
من قبل ليما عبد - الاثنين ، 6 ديسمبر 2021