تنظير البطن

Laparoscopy
تنظير البطن

تنظير البطن هو نوع من الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل ومحدودة الاختراق للجسم، بحيث تسمح للجراح بالوصول إلى داخل البطن والحوض دون الحاجة إلى عمل شقوق وجروح كبيرة في الجلد.

إذ يتم خلال تنظير البطن استخدام أنبوب رفيع متصل بكاميرا يسمى منظار البطن (Laparoscope)، ويتم إدخاله في البطن من خلال شق صغير يتم إجراؤه عبر الجلد أثناء الجراحة.

وترسل الكاميرا الصور إلى شاشة الفيديو، مما يسمح للجراح بمشاهدة الجزء الداخلي من الجسم دون تعرض للمريض لإصابة كبيرة، الأمر الذي يساعد في تشخيص وعلاج الكثير من الأمراض التي تصيب أعضاء البطن والحوض.

مزايا هذه الجراحة

تشمل مزايا هذه التقنية ما يأتي:

  • التعافي السريع.
  • التقليل من مدة الرقود في المستشفى.
  • التخفيف من حدة الآلام، ونتيجة لذلك الحد من استهلاك مسكنات الألم.
  • نتائج جمالية أفضل بشكل ملحوظ، وتقليل الندبات.
  • الحد من المضاعفات، وخاصة مضاعفات الشق الجراحي، مثل: العدوى.

لماذا يلجأ إلى هذه الجراحة؟

يتم تصنيف الإجراءات التنظيرية لغرض التشخيص أو لغرض الجراحة كما الآتي:

  • يتم القيام بتنظير البطن لغرض التشخيص في الحالات التي يكون هنالك شك بتواجد مشكلة في البطن أو الحوض، وعدم المقدرة على تشخيص المشكلة بشكل دقيق بطرق غير باضعة، مثل الحالات الآتية:
    • الألم المزمن في الحوض.
    • مشكلات في الخصوبة.
    • جزء من المعاينة بعد التعرض لحادث في منطقة البطن، من أجل تشخيص تمزق الحجاب الحاجز، أو تمزق الطحال، أو نزيف في تجويف البطن.
  • يتم استعمال تنظير البطن من أجل الجراحة في العديد من الحالات، مثل:
    • استئصال المرارة.
    • استئصال الزائدة الدودية.
    • الجراحة لعلاج الارتجاع المعدي المريئي.
    • استئصال القولون.
    • استئصال الطحال.
    • علاج الفتق الأربي.
  • يستخدم تنظير البطن في مجال طب النساء بشكل شائع في العديد من الحالات، مثل:
    • استئصال الخراجات المبيضية بالإضافة للمحافظة على الأنسجة المبيضية الطبيعية.
    • إصلاح قنوات فالوب.
    • ربط قنوات فالوب.
    • علاج الحمل خارج الرحم.
    • علاج الالتواء المبيضي.
    • علاج متلازمة تكيس المبايض.
    • استئصال الرحم.
    • إزالة الأورام الليفية من الرحم.

مخاطر الجراحة

يعاني العديد من الأشخاص من ألم خفيف في البطن أو شعور بعدم الراحة بعد الجراحة، ولكن المشكلات الخطيرة غير شائعة بالرغم من أنها يمكن أن تشمل النزيف في موقع الجرح والعدوى.

قبل إجراء الجراحة

يتم الاستعداد للجراحة عادةً عن طريق الآتي:

  • الصيام، أي الامتناع عن الطعام والشراب، بما في ذلك الماء لمدة 6 ساعات أو أكثر قبل الجراحة في حال التخطيط لإجرائها تحت التخدير العام.
  • ضرورة ارتداء ملابس فضفاضة.

خطوات الجراحة

يتم إجراء عملية تنظير البطن عن طريق عدة خطوات كما يأتي:

  1. يتم إجراء تنظير البطن تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي في بعض الحالات.
  2. يقوم الجراح بعمل شق صغير أو أكثر في البطن.
  3. يعمل الجراح على إدخال منظار البطن والأدوات الجراحية الصغيرة والأنبوب المستخدم لضخ الغاز في البطن لتوسيع المنطقة، مما يسهل على الجراح رؤية ما بداخل الجسم.
  4. يقوم الجراح بتحريك المنظار حول المنطقة ليشاهد صور البطن وأعضاء الحوض على شاشة الحاسوب.
  5. يتم بإخراج الغاز من البطن بعد العملية، وتُغلق الشقوق بالغرز ويتم وضع ضمادة.

بعد إجراء الجراحة

يمكنك غالبًا العودة إلى المنزل في نفس يوم تنظير البطن، على الرغم من أنك قد تحتاج إلى البقاء في المستشفى طوال الليل.