متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

Polycystic Ovary Syndrome
محتويات الصفحة

تشكل ظاهرة المبيض المتعدد الكيسات مشكلة يعود سببها إلى عدم التوازن بين الهرمونات في جسم المرأة. وقد تسبب هذه الظاهرة مشاكل في الدورة الشهرية، كما قد تحد من قدرة المرأة على الحمل. وعلاوة على ذلك، قد تسبب ظاهرة المبيض المتعدد الكيسات تغيرات مظهرية (شكلية) غير مرغوب فيها. وإذا لم تتم معالجة هذه الظاهرة، فقد تؤدي مع مرور الوقت إلى الإصابة بأمراض خطيرة، مثل مرض السكري (Diabetes) وأمراض قلبية.

تصيب متلازمة المبيض المتعدد الكيسات واحدة من بين كل 15 امرأة. وغالبا ما تبدأ الأعراض في الظهور في سن المراهقة. وقد يساعد العلاج في التغلب على الأعراض ومنع حدوث مضاعفات ومشاكل على المدى الطويل.

أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

تتميز أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، في مراحلها الأولية، بكونها أعراضا طفيفة، في الغالب. وقد تظهر أعراض قليلة، أو قد تكون الأعراض كثيرة.

 أما الأعراض الأكثر شيوعا فهي:

  • العُدّ (حَب الشباب - Acne).
  • ازدياد الوزن وصعوبة خفض الوزن.
  • شعر زائد على الوجه والجسم. غالبا ما يصبح الشعر على الوجه أكثر سمكا وأشدّ قتامة، كما يتزايد نمو الشعر على البطن والصدر والظهر.
  •  انخفاض كثافة الشعر على الرأس.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية. في كثير من الأحيان تظهر الدورة الشهرية عند النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات أقل من تسع مرات في السنة. وقد لا يحدث الحيض للبعض منهن، إطلاقا، بينما قد يكون النزف عند أخريات شديدا جدا.
  • العقم أو مشاكل في الخصوبة. العديد من النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات يواجهن صعوبة في الحمل.
  • الاكتئاب.

 عند معظم النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات تنمو كيسات (Cysts) صغيرة عديدة على المبيضين. ومن هنا جاءت تسمية هذه الظاهرة بـ "متلازمة المبيض المتعدد الكيسات". هذه الكيسات ليست ضارة، لكنها تتسبب في تشويش وإخلال التوازن الهرموني في الجسم.

أسباب وعوامل خطر متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

تظهر أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات بسبب التغيرات التي تحصل في مستويات الهرمونات المختلفة في الجسم. هذه التغيرات يمكن أن تحدث نتيجة لعدة عوامل.

وعلى ما يبدو، فإن متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي ظاهرة وراثية، لذا فإن المرأة التي توجد في عائلتها امرأة أخرى مصابة بهذه الظاهرة، والحيض عندها غير منتظم، أو  مصابة بمرض السكري، تكون أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات. وقد تنتقل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، وراثيا، من الأم أو من الأب، على حد سواء.

تشخيص متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

لتشخيص الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، يتوجب على الطبيب:

  • أن يطرح أسئلة عن التاريخ الطبي, الأعراض والدورة الشهرية.
  • أن يقوم بإجراء فحص جسدي للكشف عن أعراض المتلازمة، مثل وجود شعر زائد في الجسم وفرط ضغط الدم (ضغط دم مرتفع - Hypertension). على الطبيب أن يفحص الطول والوزن, كي يتأكد من أن كتلة الجسم طبيعية (مَنْسَب كتلة الجسم - Body mass index - BMI).
  • أن يقوم بإجراء عدة فحوصات مخبريه لفحص مستوى السكر في الدم, الإنسولين (Insulin) ومستويات الهرمونات الأخرى. فحص الهرمونات يساعد على نفي وجود  خلل في الغدة الدرقية (Thyroid gland)، أو في الغدد الأخرى، والتي يمكن أن تسبب أعراضا مشابهة.

وقد يطلب الطبيب، أيضا، إجراء فحص التصوير فائق الصوت (التصوير بالموجات فوق الصوتية - Ultrasound) للحوض للكشف عن كيسات في المبيضين. ومن الممكن أن يستطيع الطبيب تشخيص متلازمة المبيض المتعدد الكيسات حتى بدون إجراء فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية، لكن هذا الاختبار يساعد على نفي وجود أمراض أخرى.

علاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل دائم، إتباع نظام غذائي صحي والمحافظة على الوزن - هي علاجات ضرورية لأعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات. كما يمكن، أيضا، استخدام أدوية لتحقيق التوازن الهرموني. هذا العلاج يمكن أن يقلل ويخفف من الأعراض الحادة وأن يساعد في الوقاية من أمراض محتملة على المدى الطويل.

 ومن المهم الخضوع لمراقبة طبية دائمة، للتأكد من أن العلاج يساعد، أو من أجل تغييره إذا لزم الأمر. وقد تكون هنالك حاجة، في بعض الأحيان، لإجراء فحوصات روتينية للسكري, فرط ضغط الدم وأمراض أخرى محتملة.

معالجة بعض الأعراض، مثل الشعر على الوجه وحب الشباب، لا يعطي نتائج فورية، لذا من الضروري التحلي بالصبر.

وفي الوقت نفسه، يمكن استخدام أدوية بوصفات طبية، أو من غير وصفات طبية، لمعالجة حب الشباب. ويمكن إزالة الشعر غير المرغوب فيه بسهولة، كما يمكن إزالة الشعر الزائد إلى الأبد بواسطة المعالجة بالشوارد الكهربائية (Electrolytes) أو بالليزر (Laser)، لكن هذه العلاجات أكثر تكلفة. كما يمكن، أيضا، الحصول على وصفة طبية من الطبيب لاقتناء كريمات تساعد على إبطاء نمو الشعر، طيلة فترة استخدامها.

قد تكون مواجهة أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات أمرا صعبا. وفي بعض الحالات، مثل حالات الحزن أو الاكتئاب، قد يكون من المفيد التحدث مع مستشار، أو مع امرأة أخرى مصابة بنفس الحالة. يمكن استشارة الطبيب عن مجموعات دعم محلية، أو البحث عن مثل هذه المجموعات على الشبكة. وعلى اية حال، فإن اقتناع المرأة التي تعاني من هذه الظاهرة بأنها ليست وحيدة من شأنه أن يحسن وضعها بشكل ملحوظ.