أعراض غير متوقّعة للعادة الشهرية

عدا عن الأعراض المألوفة لدينا والتي ترافق العادة الشهرية هناك بعض الأعراض الغريبة والتي لا نتوقّعها أو نربطها مع الحيض، فما أبرز أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية؟

أعراض غير متوقّعة للعادة الشهرية

ربّما كان أوّل ما يخطر إلى ذهنك عند ذكر الحيض أو العادة الشهرية هي الأعراض الاعتيادية التي نقرأ عنها بشكل عام، لكن هل تساءلت يومًا حول أعراض أخرى تصيبك ولم تنجحي في فهمها؟ 

للأسف فإنّ الأعراض التي تواجهينها تتخطّى مجرّد آلام الظهر والرجلين، آلام منطقة الحيض، التقلب المزاجي، التشنّجات والانتفاخات، وحب التهام الشوكلاتة.

في الآتي توضيح لأبرز أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية:

أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية

في الآتي توضيح لأبرز أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية: 

1. اضطراب الجهاز الهضمي

يُعد اضطراب الجهاز الهضمي من أحد أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية، فإن كنت قد لاحظت تشويشًا في نظام قضائك لحاجتك إن كان ذلك إمساكًا أو إسهالًا فهذا أمر طبيعي، يبدو أنّ الانقباضات والتشنّجات في الرحم خلال العادة الشهرية تؤثّر على القولون وتضغط عليه.

ضغط الرحم على القولون قد يؤدّي إلى الإمساك، في حين فعالية الهرمونات تؤدي لجسمك أن يفرز موادّ كيميائية تدعى بروستاغلاندين تتسبّب في إصابتك بالإسهال، في حال أصابك الإسهال فبعض الموز واللبن سيساعدانك للحد منه.

أمّا إن كنت تعانين من الغثيان والقيء، فهذا أيضًا أمرًا طبيعيًّا ليس خطرًا لكنه مُنهك بالغالب، لتخفيف حدّة الحاجة للقيء يمكنك استنشاق رائحة الليمون الطازج أو شرب النعناع والزنجبيل. 

2. حكّة بالأسفل

أحد أبرز أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية هي الشعور بحكة بالأسفل، فمن الممكن أن تجعلك التغييرات الهرمونية في هذه الفترة أكثر عرضة لنموّ الخميرة والفطريات الخميرية، الذي من شأنه أن يجعلك تشعرين بحكّة في الأسفل وشعورًا بعدم الارتياح.

حافظي على النظافة ولاحظي بعد مرور الطمث إن كان هناك داعٍ لمراجعة الطبيب.

3. الانفعال السريع

يُعد الانفعال السريع أحد أغرب أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية، فعلى الرغم من أن أفكارنا المسبقة تقتضي أنّ النساء يعانين من الاكتئاب والتقلب المزاجي وسرعة الغضب خلال الدورة الشهرية، إلّا أنّ النساء فعليًا يعبّرن عن الشعور بالقلق كأحد الأعراض المرافقة للطمث.

الشعور بالقلق هو مغاير تمامًا للشعور بالغضب أو الاكتئاب حيث يتطلّب من البيئة المجاورة أن تكون بيئة داعمة وآمنة للفتاة التي تُعاني من الدورة الشهرية.

4. قلة التركيز

هل تشعرين خلال العادة الشهرية بقدرة محدودة على التركيز؟ 

على الرغم من عدم تداول الأمر إلّا أنّ الدورة الشهرية من شأنها أن تؤثّر على الناقلات العصبيّة في الدّماغ، الأمر الذي يؤدّي بالتالي إلى صعوبة في التركيز وسهولة بالتّشتّت بالإضافة إلى الصداع وألم في الرأس.

5. البلاهة

ربّما شعرت أحيانًا خلال الدورة الشهريّة أنّك أكثر بلاهة بعض الشيء؟ نعم ندرك أنّه من الصعب عليك الاعتراف بذلك!

على الرغم من عدم قدرة الأطباء على إثبات هذا الأمر وشرحه تمامًا، إلّا أنّ تأكيد النساء على هذا الشعور يجعلهن يعتقدن أنّ مستويات هرمون الإستروجين المرتفعة خلال الطمث يؤثّر على الكبد ويجعله يفرز هرمونات تؤثّر بدورها على عمل الكلى.

ينتج عن هذا التأثير على عمل الكلى احتباس للسوائل في الجسم والدماغ، الأمر الذي يجعلك أقل ذكاءً بعض الشيء.

6. الانتفاخ

هذا الأمر ليس فجأة ربّما كنت تنتبهين وتشعرين بالانتفاخ بمعدتك وتعتبرينه أمرًا منطقيّا.

إن الانتفاخ لا يقتصر على معدتك فيداك وقدماك من شأنهما أن تنتفخان أيضًا، وذلك لأنّ جسمك يميل لتخزين السوائل خلال الدورة الشهرية فتتجمّع هذه السوائل بالأطراف وتؤدّي للانتفاخ.

7. ألم وزيادة في حجم الثدي

أحد الأعراض المنطقية من أعراض غير متوقعة للعادة الشهرية هو الإحساس بألم وزيادة في حجم الثدي، فيبدو أنّ جسمك بسبب التغييرات الهرمونية في هذه الفترة وإفراز البروجستيرون يجعلك تشعرين بهذا العرض، الأمر سيمضي مع مضي الحيض.

8. الانسحاب الاجتماعي

هل يحدث وتشعرين برغبة قوية في الانعزال خلال عادتك الشهرية؟ نعم كثيرات هنّ مثلك، هذه الحالة تدعى الانسحاب الاجتماعي وهي أمر منطقي يمكن تفسيره لما يمرّ عليك من اكتئاب مؤقّت أو قلق.

خذي وقتك انسحبي وارتاحي لتعودي للقاء أحبائك فيما بعد بتألّقك المعهود.

9. ارتفاع في درجة حرارة الجسم

نعم بعض النساء يشكين من ارتفاع درجة حرارة جسمهنّ وهو أمر ينجم عن تقلّبات الهرمونات خلال المراحل المختلفة من العادة الشهرية.

في الحقيقة إن درجة الحرارة القاعدية في الجسم تبدأ بالارتفاع مباشرة بعد الإباضة وتبقى كذلك حتى أيام قليلة قبل الفترة الحيضية القادمة.

10. عدم القدرة على النوم

كلنا نعلم دائمًا أنّ هذه الفترة تتّسم بالتعب والإرهاق العام لكن الغريب أنّه يصعب علينا النوم والراحة على الرغم من ذلك.

مباشرةً قبل موعد العادة الشهرية تهبط مستويات هرمون الإستروجين في جسمك، هذا الأمر يجعلك تشعرين بالحرارة والتوهّج أثناء النوم الأمر الذي يوقظك.

أما ما يمنعك من العودة للنوم بسهولة فهو انخفاض مستوى هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى إصابتك بالأرق.

11. زيادة حساسية الحواس 

يبدو أنّه بالإضافة إلى الاستشعار بالألم بشكل أوضح تتعزّز الحواس لدى النساء خلال العادة الشهرية، فالنساء يعبّرن عن قدرة أعلى بالاستشعار بحواسّهنّ عامّة أو بحاسّة واحدة دون الأخرى.

من قبل مها بدر - الأربعاء 7 آذار 2018
آخر تعديل - الأحد 28 شباط 2021