أعراض قصر النظر وكيفية علاجه

غالبًا ما يُعاني الأشخاص الذين لديهم قصر نظر من العديد من الأعراض التي قد تؤثر على الحياة اليومية الطبيعية، فما هي أعراض قصر النظر؟ وماهي كيفية علاجه؟

أعراض قصر النظر وكيفية علاجه

يعد قصر النظر (Myopia) من أكثر الأسباب شيوعًا لضعف البصر عند الأشخاص الأقل من 40 عامًا، فما أعراض قصر النظر؟ وكيف يمكن علاجها؟ إليك الإجابة في المقال الاتي:

أعراض قصر النظر

في ما يأتي أعراض قصر النظر للبالغين والأطفال:

1. أعراض قصر النظر عند البالغين

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر مع الإصابة بقصر النظر، إذ تتضمن أعراض قصر النظر ما يأتي:

  • الرؤية الضبابية (Blurry vision).
  • الصداع وذلك نتيجة لإجهاد العين.
  • عدم وضوح الرؤية أو تشوه الرؤية وخاصًة أثناء قيادة السيارة.
  • التعب خاصة عند النظر للأشياء البعيدة والتحديق.
  • الإعياء.

2. أعراض قصر النظر عند الأطفال

غالبًا ما يتم تشخيص قصر النظر في سنوات الدراسة المبكرة حتى سن المراهقة، إذ تتضمن أعراض قصر النظر لدى الأطفال ما يأتي:

  • الحاجة إلى الجلوس بالقرب من شاشة التلفاز أو شاشة الحاسوب أو في المقعد الأمامي في الدراسة.
  • عدم إدراك الطفل للأشياء البعيدة.
  • الرمش بشكل مفرط.
  • فرك العينين بشكل متكرر.
  • حول العين.

مضاعفات قصر النظر

تتراوح مضاعفات قصر النظر ما بين مضاعفات خفيفة إلى مضاعفات شديدة نسبيًا، إذ تتضمن هذه المضاعفات ما يأتي:

  • تعرض سلامة المصاب والاخرين من حوله للخطر، وخاصة عند قيادة المركبات.
  • ازدياد التعرض لمشاكل العين الأخرى، مثل: إعتام عدسة العين، وانفصال الشبكية، والاعتلال البقعي الحسري، وغيرها من المشاكل التي تسبب تمزقات والتهابات وتكون أوعية دموية جديدة وضعيفة يمكن تعرضها للنزف بسهولة.
  • زيادة التكاليف والأعباء المالية نتيجة زيادة الفحوصات والإجراءات والعلاجات اللازمة.
  • إجهاد العين والإحساس بالصداع المستمر مع الحاجة لإغماض العينين بشكل دوري للحفاظ على التركيز.
  • تناقص جودة الحياة، وذلك بسبب عدم القدرة على إتمام وظائف الحياة بالجودة المطلوبة، وكذلك التأثير على التمتع بالقيام بالأنشطة اليومية.

كيفية علاج قصر النظر

يعتمد علاج قصر النظر على درجة قصر النظر لدى المصاب، إذ يمكن اللجوء إلى العلاجات الطبية غير الجراحية طوال الوقت لتصحيح ومعالجة أعراض قصر النظر، وتتضمن العلاجات الطبية ما يأتي:

1. العدسات اللاصقة

يمكن ارتداء العدسات اللاصقة المباشرة على العين لتصحيح الرؤية، إذ تتوافر هذه العدسات بأشكال وأنواع مختلفة حتى تناسب جميع الحالات الطبية، فمنها اللينة والصلبة والنافذة للغاز وغيرها من المواصفات.

2. النظارات الطبية

تعتبر النظارات الطبية أكثر أمانًا، كما يمكن اختيار نوع العدسات المرغوب به وتجديده.

3. الجراحة

غالبًا يتم اللجوء إلى علاج قصر النظر عن طريق الإجراءات الجراحية للعين، إذ لا يحتاج المصاب بعد إجراءها إلى ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، وتتضمن هذه الإجراءات ما يأتي:

  • الليزك (Lasik) 

تعتبر جراحة العين بواسطة الليزك هي أكثر الإجراءات شيوعًا لتصحيح ضعف البصر، وغالبًا تتم جراحة الليزك عن طريق الية معينة خلال وقت قصير أي ما يقارب النصف ساعة، كما يتم استخدام القطرات العينية لتسكين المريض.

ومن الجدير بالذكر أن نتيجة جراحة الليزك النهائية قد تظهر بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من الإجراء، وينبغي التنويه إلى ضرورة اتباع التعليمات بعد الجراحة مباشرة من استخدام طرق واقية للعين والقطرات العينية والمضادات الحيوية للحد من حدوث أي من المضاعفات.

  • اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي (Photorefractive Keratectomy)

يمكن استخدام إجراء اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي لتصحيح قصر النظر، إذ يتم استخدام الليزر لنحت الطبقة الوسطى من القرنية، حيث يعمل على تسطيح منحنى القرنية والسماح لأشعة الضوء بالتركيز بالقرب من شبكية العين أو عليها.

من قبل د. هبة البزور - الخميس ، 4 فبراير 2021