أعراض نقص فيتامين د على العضلات

يعد فيتامين د من الفيتامينات المهمة للإنسان لدوره في الحفاظ على العظام، والعضلات، والصحة العقلية، فما أهميته للعضلات؟ وما هي أعراض نقص فيتامين د على العضلات؟

أعراض نقص فيتامين د على العضلات

يعد نقص فيتامين د من أكثر حالات نقص الفيتامينات شيوعًا عند مختلف الفئات العمرية، والذي يؤدي للعديد من الأعراض الجانبية في مختلف أعضاء الجسم، ومنها التأثير على العضلات.

تابع قراءة المقال الاتي لتعرف كل ما يهمك عن أعراض نقص فيتامين د على العضلات:

أعراض نقص فيتامين د على العضلات

يسبب نقص فيتامين د العديد من الأعراض التي تدل على وجود خلل في صحة العديد من أعضاء الجسم نتيجة هذا النقص، ومنها الأعراض التي يشعر بها الشخص في العضلات، فما هي أعراض نقص فيتامين د على العضلات؟

  • ضمور في العضلات الهيكيلة المحيطة بالعظام.
  • معاناة الشخص من مشية الاعتلال العضلي (Waddling gait) نتيجة ضعف وضمور عضلات الحوض، والتي تحدث عادة عند كبار السن وفي حالات النقص الحاد لفيتامين د.
  • ضعف عام في عضلات الجسم.
  • وجع في عضلات الجسم الهيكلية.
  • حدوث تشنج في العضلات.
  • عدم نمو عضلات قوية وذات شكل سليم عند الأطفال، إضافة إلى ضعف نمو العظام ما يؤدي لحدوث مرض الكساح أو لين العظام (Rickets).
  • نقصان مستمر في حجم وقوة الكتلة العضلية خاصة عند المسنين، ما يزيد من فرصة السقوط والاعتلالات البدنية الناتجة عنه.

أهمية فيتامين د للعضلات

تشير العديد من الدراسات إلى أن لفيتامين د تأثير مباشر على العضلات، حيث يرتبط فيتامين د بشكله الفعال بالعضلات عن طريق مستقبلات خاصة موجودة عليها ما يدل على دور فيتامين د في المحافظة على نمو وتطور العضلات بشكل سليم، خاصة العضلات الهيكلية.

بسبب ذلك تشير هذه الدراسات إلى أن لنقص فيتامين د دور في زيادة الإجهاد التأكسدي (Oxidative Stress)، الذي يؤثر بدوره على النمو والتطور السليم للعضلات عن طريق تدمير البروتينات المكونة للعضلات وتقليل الأكسجين المستهلك فيها، وبالتالي ضمورها وضعفها على المدى الطويل، وظهور أعراض نقص فيتامين د على العضلات.

إضافة إلى ذلك لفيتامين د دور في المحافظة على توازن الكالسيوم في الدم، ما يؤدي إلى الحفاظ على انقباض وتقلص العضلات بالشكل السليم، وبالتالي المحافظة على الوظيفة الحركية السليمة للعضلات. 

كيفية التعامل مع أعراض نقص فيتامين د على العضلات

يتم تشخيص نقص فيتامين د عن طريق فحص دم، يتم به قياس نسبة فيتامين د3 النشط (Calcitriol) في الدم، وفي حال الحصول على مستوى أقل من 12 نانوغرام/ ميليلتر، يتم التشخيص بنقص فيتامين د.

يكون علاج نقص فيتامين د كما يأتي:

  • يصف الطبيب المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين د، حيث يقوم الطبيب بوصفه لفترة زمنية معينة بجرعات عالية، ويتم تعديلها تدريجيًا مع مرور الوقت مع فحص نسبته في الدم بشكل دوري.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بوصف مكملات الكالسيوم والفوسفات إضافة لمكملات فيتامين د في الحالات التي تستدعي ذلك، مثل: حالات حدوث تشنج في العضلات مصاحب لنقص فيتامين د، أو معاناة الشخص من نقص في مستويات الكالسيوم والفوسفات.

ومن الضروري الالتزام بالجرعة المحددة، وعدم تناول جرعات كبيرة من فيتامين د لفترة أطول من تلك التي يحددها الطبيب، لتجنب زيادة نسبته في الدم والأعراض المصاحبة لزيادته.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الثلاثاء ، 19 يناير 2021