اعوجاج القضيب بين الأسباب والعلاج

هل سمعت من قبل عن اعوجاج أو انحناء القضيب؟ هل تعرف إن كان هذا الموضوع حقيقة أم مجرد خرافة؟ إقرأ المقال التالي لتعرف أكثر.

اعوجاج القضيب بين الأسباب والعلاج

اعوجاج القضيب (Chordee) هو مصطلح الذي يصف مجموعة من الأنسجة التي تقوم بالانسحاب إلى القضيب جاعلة إياه محني.

عادة ما يتم ملاحظة انحناء أو اعوجاج القضيب عند الإنتصاب، وبالأخص لدى الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالإحليل التحتي (hypospadias)، وهي عبارة عن مشكلة صحية تصيب الذكور عند الولادة، تظهر فيها فتحة التبول في غير موقعها على القضيب الذكري.

بالإمكان علاج المشكلتين معاً عن طريق الخضوع لجراحة تعيد مكان فتحة التبول إلى موقعها الأصلي الأمر الذي يساعد في التخلص من اعوجاج القضيب أيضاً.

أعراض اعوجاج القضيب

يتم تشخيص الإصابة باعوجاج القضيب بعد الولادة بوقت قليل وذلك عندما يلاحظ الأطباء مشكلة الإحليل التحتي. ولكن في حال عدم ترافق اعوجاج القضيب للإحليل التحتي، يكون الاهل أول من يلاحظ المشكلة لدى طفلهم.

في الوضع الطبيعي يتم تشخيص الإصابة باعوجاج القضيب خلال الأشهر القليلة الأولى من حياة الطفل، ويتم ترتيب وجدولة العلاج عندما يصل الطفل الـ 6- 18 شهر من عمره.

الجدير بالذكر أن بعض حالات اعوجاج القضيب لا يتم الكشف عنها قبيل مرحلة المراهقة، إذ يظهر الانحناء جلياً عند الانتصاب فقط، في هذه الظروف، يتم تطبيق العلاج الجراحي أيضاً، ولكنها تكون أعقد مقارنة بالقيام بها في مرحلة الطفولة.

أسباب اعوجاج القضيب

السبب الرئيسي للإصابة باعوجاج القضيب غير معروف حتى الان، ولكن يعتقد أن القضيب لا يتطور بشكل سليم خلال تواجد الجنين في الرحم.

يختلف انحناء القضيب من شخص لاخر تبعاً للحالة التي سببت ذلك، وتصنف على النحو التالي:

  • اعوجاج الجلد: نمو غير طبيعي للأنسجة الجلدية تحت القضيب مسببة انحناءه نحو الخصيتين.
  • اعوجاج القضيب للأسفل أو اليسار: في بعض الأحيان يسبب النمو غير الطبيعي للانسجة المحيطة بقناة البول إلى انحناء القضيب للأسفل، أو الجهة اليسرى أو إلى أعلى باتجاه المعدة في بعض الحالات.
  • عدم التكافؤ: ينتج اعوجاج القضيب في بعض الحالات عن عدم التكافؤ في حجم القضيب نفسه.
  • قصر القناة البولية: في بعض الحالات يكون طول القناة البولية قصير الامر الذي ينتج عنه انحناء القضيب.

علاج اعوجاج القضيب

علاج اعوجاج أو انحناء القضيب يتطلب الخضوع لجراحة بهدف تصويبه.

هذه الجراحة تستمر بين 1- 3 ساعات عادة ويتمكن المريض من التوجه إلى المنزل في نفس اليوم.

أما عن خطوات العملية الجراحية فهي تشمل:

  1.  يتم الخضوع لاختبار الانتصاب بهدف تقييم مدى الانحناء في القضيب، وهذا الفحص يتضمن حقن محلول ملحي إلى القضيب.
  2.  يتم من بعدها التخلص من الجلد الزائد الذي قد يكون السبب من وراء انحناء القضيب إلى الأسفل نحو الخصيتين. يقوم بعدها المصاب بالخضوع لفحص الانتصاب مجدداً للتأكد من تصويب القضيب.
  3.  إن كان القضيب لا يزال محنياً، يقوم الأطباء بالتخلص من أي أنسجة متواجدة حول الإحليل، ويعيد المصاب نفس فحص الانتصاب.
  4.  في بعض الحالات وبالرغم من القيام بالخطوات السابقة يبقى القضيب محنياً، ويكون هذا نتيجة لعدم التكافئ فيه، ليقوم الابطاء في محاولة لتصحيح هذا الوضع.
  5.  إن كان اعوجاج القضيب ناتجاً عن قصر القناة البولية، يتم تطويلها خلال العملية.
  6.  يعد ذلك يخضع المريض لفحص الانتصاب مجدداً للتأكد من عملية تصويبه.

بعد العملية الجراحية

كما ذكرنا سابقاً، عادة ما يتم الخضوع لهذه العملية في مرحلة الطفولة، ليعود الطفل إلى المنزل مع والديه من بعدها.

على الوالدين الانتباه إلى التالي بعد العملية:

  • اتباع نظام غذائي يشمل على السوائل فقط لمدة يوم واحد على الأقل بعد العملية.
  • التأكد من نظافة المنطقة التي خضعت للجراحة.
  • استخدام الاسفنجة أثناء استحمام الطفل لمدة 7 أيام بعد الجراحة مع التأكد من بقاء منطقة القضيب جافة.
  • تجفيف الطفل جيداً بعد الاستحمام.
  • تغيير حفاض الطفل باستمرار وفور اتساخها.
  • التأكد من إعطاء الطفل الأدوية تماماً كما وصف الطبيب.
من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 26 يوليو 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 26 يوليو 2017