أفضل وقت لتناول فيتامين د

يحتاج الجسم إلى فيتامين د الهام لتعزيز صحة العظام، حيث أنه يحسن امتصاص الكالسيوم في الجسم، وسوف نعرفك على أفضل وقت لتناول فيتامين د والحصول على فوائده.

أفضل وقت لتناول فيتامين د

يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، حيث أنه يعزز امتصاص الكالسيوم في الجسم.

يمكن الحصول على نسبة جيدة من فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس الصباحية يوميًا، ولكن لا يتوفر فيتامين د في العديد من الأطعمة، وبالتالي يصعب الحصول على حاجة الجسم منه عن طريق النظام الغذائي بمفرده.

وفي حالة المعاناة من نقص فيتامين د، فيمكن أن يصف الطبيب فيتامين د لتعويض هذا النقص وتعزيز مستويات في الجسم.

ولكن قد تؤثر مجموعة من العوامل على فعالية فيتامين د، مثل الوقت التي يتم أخذه فيه والجرعة اليومية التي يتم الحصول عليها.

ولذلك يجب الإلتزام بالجرعة التي يصفها الطبيب، وسوف نخبرك بأفضل وقت لتناول فيتامين د لزيادة امتصاصه وفعاليته.

أفضل وقت لتناول فيتامين د

فيما يلي مجموعة من النصائح التي تساعد في التعرف على أفضل وقت لتناول فيتامين د.

1- خلال الوجبات

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وهذا يعني أنه لا يذوب في الماء، ويمكن امتصاصه بشكل أفضل بمجرى الدم عند تناوله مع الأطعمة الغنية بالدهون.

ولهذا ينصح بتناول فيتامين د أثناء تناول وجبة لتعزيز امتصاصه، وينطبق هذا أيضًا على بقية الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون مثل فيتامين أ، فيتامين هـ، وفيتامين ك.

ويفضل اختيار الأطعمة الغنية بدهون صحية مفيدة للجسم، مثل الألفوكادو والمكسرات ومنتجات الألبان والبيض والبذور. 

2- في فترة الصباح

يفضل تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د في الصباح، وذلك لأنه يسهل تذكر تناولها صباحًا أكثر من المساء، وخاصةً في حالة تناول مكملات غذائية متعددة.

كما أن هناك بعض الأدلة القليلة التي تربط بين تناول فيتامين د في المساء والإصابة باضطرابات النوم، ولكن لم يتم إجراء أبحاث علمية بشكل كافٍ حول هذا الأمر.

ولذا، ينصح بتناول فيتامين د أثناء تناول وجبة الإفطار، ويمكن الإستعانة بالمنبه لتذكر موعد تناوله، أو يمكن تجربة تناوله في المساء في حالة عدم تسببه في تأثيرات سلبية على النوم.

الحصول على فيتامين د من الشمس

يمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس يوميًا لفترات قصيرة، مع عدم الكشف عن الساعدين أو اليدين أو أسفل الساقين.

ويفضل الجلوس أسفل أشعة الشمس في أي وقت من الساعة 11 صباحًا وحتى الساعة 3 مساءًا.

لا يمكن التعرف على المدة المحددة للجلوس في الشمس والحصول على حاجة الجسم من فيتامين د، حيث أنها تختلف من شخص لاخر وفقًا لعدة عوامل مثل لون البشرة وأماكن الجلد المعرضة لها، فعلى سبيل المثال، يحتاج الشخص الذي يتمتع ببشرة سمراء إلى فترة أطول من ذوي البشرة الفاتحة.

ولكن يجب الحرص حتى لا تتسبب الشمس في حرق الجلد، كما أن الجلوس في الشمس لفترة طويل قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد، ولذا ينبغي عدم الجلوس لفترة طويلة أسفل أشعة الشمس، ويجب وضع واقي الشمس قبل التعرض لهذه الأشعة الضارة.

من قبل ياسمين ياسين - السبت ، 27 يونيو 2020