افهم نبضك من عدد دقات القلب

قد يزداد عدد دقات القلب وتقوى النبضات نتيجة لممارسة التمارين الرياضية أو الإثارة والانفعال، أو حتى بدون سبب خاص. إليك المقال التالي الذي يساعدك في فهم دقات قلبك.

افهم نبضك من عدد دقات القلب

قد يزداد عدد دقات القلب وتقوى النبضات نتيجة لممارسة التمارين الرياضية أو الإثارة والانفعال، أو حتى بدون سبب خاص. ونادرًا ما تكون هناك علاقة بمرض خطير، ولكن كيف تعرف عدد دقات قلبك؟

لا يعاني معظم الناس الذين يشكون من خفقان القلب من مشاكل في القلب، ولكنهم قلقون بشأن احتمال الإصابة بأمراض من هذا القبيل. لذا فان قلوبهم حساسة جدًا للأنشطة العادية. إن مصدر القلق في الغالب، يعود إلى وجود شخص من الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء يعاني من مرض القلب.

افهم نبضك

يمكن الشعور بنبض القلب في الجزء الداخلي لمعصم كف اليد، العنق أو على القلب نفسه.

في فحصكم المقبل، اطلبوا من الممرض/ ة أو الطبيب/ ة فحص طريقة قياسكم لنبضكم.

قيسوا نبضكم ونبض أفراد أسرتكم، مع الإشارة إلى التغييرات مع التنفس. يوجد تغيير طبيعي للنبض مع التنفس (بشكل أسرع عند الشهيق وأبطأ عند الزفير).

على الرغم من أن النبض قد يتسارع أو يبطئ، فللنبض العادي يوجد معدل ثابت.

إن ضربات القلب الإضافية، العشوائية، التي نشعر بها كقفزات أو ضربات في الصدر، تحدث لكل شخص تقريبًا.

عادة ما يلاحظ الأشخاص نبضات إضافية قبل النوم. لا توجد لضربات القلب العشوائية هذه أي أهمية، إلا إذا كانت متكررة (أكثر من خمس في الدقيقة) أو إذا كانت تحدث في تتابع من ثلاث أو أكثر.

قد يشبه النبض السريع وضع خفقان القلب. إذا تجاوز عدد دقات القلب عن الـ 120 نبضة في الدقيقة (بدون ممارسة الرياضة)، فهذا لدى البالغين سببا يدعو للفحص عند الطبيب/ة.

يشكو الأطفال الصغار من خفقان القلب في حالات نادرة. إذا كان الطفل يشكو من ذلك، افحصوا الوضع مع طبيبكم/ طبيبتكم.

الاسباب والعوامل

تذكروا أن الأسباب الأكثر شيوعًا لخفقان قلب سريع (بالإضافة إلى النشاط البدني)، القلق والحمى.

حالة من ضيق في التنفس أو ألم في الصدر في نفس الوقت، يزيد هذا من احتمال الحديث عن مشكلة كبيرة.

قد يسبب تنفس زائد خفقات قوية وعدم الراحة في الصدر، ولكن معدل ضربات القلب يبقى أقل من 120 خفقة في الدقيقة.

الرعاية المنزلية

إذا كان الشخص يبدو عصبيًا أو قلقًا، ركزوا على ذلك بدلاً من احتمال الإصابة بأمراض القلب.

إذا كان القلق لا يبدو كسبب محتمل للوضع، والشخص لا توجد لديه أعراض أخرى ظاهرة، استشيروا طبيبكم / طبيبتكم. إذا استمرت المشكلة، توجهوا للطبيب / ة.

عند زيارة الطبيب

اخبروا الطبيب عن معدل النبض الذي قستم بدقة، وعما إذا كانت الضربات منتظمة.

تختفي الأعراض عادة حتى تلتقي الطبيب، لذلك فمن الضروري أن يكون الوصف دقيقًا للحالة.

يقوم الطبيب بفحص القلب والرئتين. فمن المرجح أن تخطيط القلب الكهربائي (EKG) لن يساعد في تشخيص المشكلة، إذا لم تكن موجودة عند إجراء الفحص. نادرًا ما نحتاج للقيام بتصوير شعاعي للصدر.

الخلاصة: الإعتناء بصحة القلب تجنبكم عناء الكثير من الأمراض الخطيرة، فلا تهملوا ذلك.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 19 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الخميس ، 15 فبراير 2018