اكتئاب التعليم... تغلبوا عليه بخطوات بسيطة

قد يؤدي جو التعليم الجامعي لإصابة بعض الطلاب بحالة من الاكتئاب المرتبطة بتغيّر البيئة المحيطة بهم، فكيف بالإمكان تجاوز هذه المحنة؟!

اكتئاب التعليم... تغلبوا عليه بخطوات بسيطة

من الممكن أن تؤدي سلسلة التغييرات التي تطرأ علينا أحيانا خلال سنوات التعليم في الكلية أو الجامعة، للإصابة بالاكتئاب الشديد. خلال هذه الفترة من الحياة، والتي تعتبر فترة حساسة للغاية، يكون من الصواب التوجه لطلب المشورة والمساعدة المهنية من المختصين النفسيين.

إذا كنتم تشعرون بأنكم موجودون في حالة من الضغط، التوتر النفسي، والتعب المتواصل الذي يستمر لأكثر من بضعة أسابيع أو شهور، فمن الممكن أن تشعروا بأكثر من مجرد صعوبة بالتأقلم مع حياتكم الجديدة.

اذهبوا واطلبوا الاستشارة والعلاج من الطبيب، أو من المختص النفسي. توجهوا لتقلي الخدمات الاستشارية التي يقدمها المعهد الذي تتعلمون فيه (في غالبية المعاهد والجامعات هنالك مختص نفسي يقدم المشورة للطلاب)، أو إلى مركز الصحة النفسية المخصص للطلاب.

بموازاة العلاج، هنالك العديد من الخطوات التي يمكنكم اتخاذها لتساعدكم على التعامل بشكل أفضل مع الاكتئاب:

  • خططوا نظامكم اليومي بعناية: عليكم، في كل يوم، تخصيص بعض الوقت من أجل تحديد أولوياتكم والمهمات التي عليكم أن تنفذوها. يمكن لتحديد الأولويات أن يمنحكم إحساسًا بالسيطرة على الأمور التي يجب عليكم القيام بها، ويوضح أمامكم، كذلك، ما هي الأمور التي بإمكانكم القيام بها.
  • خططوا ساعات نشاطكم وساعات نومكم: يفضل الكثير من الطلاب أداء واجباتهم الدراسية الهامة خلال ساعات الليل، فيضطرون للسهر والدراسة طوال الليل، مما يجعلهم يبدأون نهارهم التالي مرهقين. من الممكن أن يكون التعب المتواصل عاملاً حاسمًا في حدوث الاكتئاب. سبع أو ثماني ساعات من النوم في كل ليلة، تعتبر عاملا هاما من أجل الحفاظ على سلامة صحتكم.
  • شاركوا في أنشطة خارج نطاق التعليم: ممارسة الرياضة، المسرح، مصادقة الطلاب، صحيفة الطالب، وأي شيء اخر من مجالات اهتمامكم قد يخلق لكم فرصاً للقاء الأشخاص الذين يشاركونكم هذه الاهتمامات. يمكن لهذه الأنشطة أن تمنحكم تغييرًا منعشًا واستراحة من جو التعليم في الصف.
  • ابحثوا عن دعم أشخاص اخرين: قد يكون هذا الشخص الداعم هو شريككم في غرفة السكن أو الشقة، أو حتى زميلكم في الدراسة. يمكن للأصدقاء أن يساعدوكم على زيادة شعوركم بالارتياح والراحة في بيئتكم الجديدة. تحدثوا عن مشاعركم لتقليل شعوركم بالعزلة، ولتساعدوا أنفسكم بالإدراك أنكم لستم وحيدين.
  • حاولوا الاستعانة بأساليب الاسترخاء: تشمل هذه الأساليب تمارين التأمل (Meditation)، التنفس العميق، الحمامات الدافئة، الرحلات الطويلة، ممارسة الرياضة، أو كل ما قد تشعرون أنه يمنحكم المتعة ويقلل من الضغط والتوتر النفسي والشعور بعدم الراحة.
  • خصصوا لأنفسكم وقتًا كل يوم: يجب أن تخصصوا فترة زمنية معينة بشكل يومي، حتى لو كانت لا تتعدى 15 دقيقة. ركزوا خلال هذه الفترة على "الأنا"، من الممكن أن يعطيكم هذا الأمر الطاقة والشعور بالسيطرة على حياتكم.
  • قوموا بكل ما يساعدكم على الشفاء: أهم خطوة على طريق محاربة الاكتئاب، هي البحث عن المساعدة المهنية. يجب على الطبيب أن يتواصل معكم، وأن يخبركم أن هدفكم هو الوصول إلى مرحلة اختفاء الأعراض، والعمل معكم عى تحديد ما إذا كانت هناك حاجة لإعطائكم المشورة النفسية، العلاج الدوائي، أو مزيجًا من الاثنين معًا.
من قبل ويب طب - الجمعة ، 2 مارس 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017