أبرز المعلومات عن اكتئاب الدورة الشهرية

تُصاب معظم السيدات باكتئاب الدورة الشهرية، فما هي أسبابه؟ وما هي أهم أعراضه؟ وكيف يتم علاجه؟ تعرّف على التفاصيل في الآتي.

أبرز المعلومات عن اكتئاب الدورة الشهرية

تعاني معظم النساء من اكتئاب الدورة الشهرية، تعرف على التفاصيل في الاتي:

ما هو اكتئاب الدورة الشهرية؟

تعاني معظم النساء ليس فقط من الالام الجسدية خلال الدورة الشهرية، ولكن قد يصاحب ذلك تقلب المزاج والصداع وقد يصل إلى حالة الاكتئاب، وهذه الحالة عادة ما تصيب النساء خلال فترة ما قبل الحيض التي تعرف بمتلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome) وتستمر خلال دورة الحيض.

ما هي أسباب اكتئاب الدورة الشهرية؟

أن السبب الدقيق للشعور بالاكتئاب أثناء وقبل الحيض غير معروف بشكل قطعي، ولكن من المحتمل أن يكون مرتبطًا بالتقلبات والتغيرات الهرمونية التي تحدث خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية.

فإن الانخفاض في هرمونات الأستروجين والبروجسترون الذي يحدث بعد الإباضة هو السبب، حيث تسبب انخفاض إنتاج هرمون السيروتونين الذي يعد ناقل عصبي كيميائي يساعد في تنظيم الحالة المزاجية والشهية ودورة النوم.

ما هي أعراض اكتئاب الدورة الشهرية؟

أعراض اكتئاب الدورة الشهرية مماثلة لمتلازمة ما قبل الحيض ولكن تكون أكثر حدة منها، وفي الاتي أبرز هذه الأعراض:

  • عدم الاهتمام بالأنشطة والعلاقات اليومية.
  • التعب وانخفاض الطاقة.
  • الرغبة الشديدة بتناول الطعام.
  • القلق.
  • الحزن واليأس، وربما التفكير بالانتحار.
  • تقلب المزاج مع نوبات بكاء ونوبات ذعر.
  • الغضب والتهيج في التعامل مع الاخرين.
  • مشاكل في النوم وصعوبة في التركيز.
  • الصداع والام في المفاصل والعضلات.
  • الاضطرابات العاطفية وشعور خارج عن السيطرة. 
  • تغيير في الرغبة الجنسية.  

ما هي العوامل التي تزيد من اكتئاب الدورة الشهرية؟

هنالك عدة عوامل تفاقم اكتئاب الدورة الشهرية، إليك الاتي:

  • الكحول وتعاطي المخدرات.
  • اضطراب الغدة الدرقية.
  • زيادة الوزن.
  • وجود تاريخ طبي بالاضطرابات لدى الأم.
  • عدم ممارسة الرياضة. 

ما هي طرق علاج اكتئاب الدورة الشهرية؟

تختلف طرق علاج اكتئاب الدورة الشهرية، ومن أهم الطرق المستخدمة في أغلب الأحيان من أجل علاجه ما يلي:

1. ممارسة الرياضة

إن ممارسة الرياضة بشكل منتظم يعمل على تحسين المزاج والتقليل من اكتئاب الدورة الشهرية، حيث ينصح بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة خلال 5 أيام في الأسبوع على الأقل، ولكن حتى المشي لمدة 20 إلى 30 دقيقة لمدة 3 مرات في الأسبوع يساعد بشكل كبير على تحسين المزاج والاكتئاب. 

2. تغيير النمط الغذائي

حيث أن تناول الأطعمة الصحية من الحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه والتقليل من الموالح والسكر والكافيين والكحول يقلل من أعراض اكتئاب الدورة الشهرية. 

3. المكملات الغذائية

أشارت بعض الدراسات أن تناول مكملات الكالسيوم (1000 إلى 1200 ملليغرام يوميًا) قد يساعد على تخفيف حدة أعراض اكتئاب الدورة الشهرية، كما يمكن إيضًا الحصول على الكالسيوم من منتجات الألبان قليلة الدسم (الحليب واللبن والجبن).

4. المضادات غير الستيرويدية المضادة للالتهاب (Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)  

 حيث أن تناول هذه المسكنات تعمل على تخفيف الام تشنجات البطن والصداع وبذلك تقلل من أعراض الاكتئاب الذي تسببه هذه الالام. 

5. مضادات الاكتئاب

تعمل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (Selective Serotonin Reuptake Inhibitors) على إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية مما يزيد من مستويات السيروتونين في الدماغ هي خط العلاج الأول الذي نجح في تقليل أعراض المزاج والاكتئاب.

6. العلاج السلوكي المعرفي (Cognitive Behavior Therapy)

حيث يتم هذا العلاج بزيادة أخصائي في الصحة العقلية حوالي 10 زيارات على مدار عدة أسابيع يساعد في تقليل اكتئاب الدورة الشهرية، ويمكن استخدام العلاج السلوكي المعرفي مع أو بدلًا من مضادات الاكتئاب. 

7. موانع الحمل الهرمونية

توقف هذه الأدوية الإباضة، مما قد يخفف من أعراض الدورة الشهرية، ولكن يجب أن تأخذ بعد استشارة الطبيب المختص. 

من قبل د. فاطمة خشاشنة - الأحد ، 22 أغسطس 2021
آخر تعديل - الأحد ، 22 أغسطس 2021