سبب الصداع وانواعه واساليب علاجه

الصداع هو الشكوى الأكثر شيوعا في العالم. كل شخص، تقريبا، يعانى بشكل أو بآخر من سبب الصداع - الصداع النصفي، التهاب الجيوب الأنفية، الصداع نتيجة للضغط وغيره.

سبب الصداع وانواعه واساليب علاجه

الصداع هو الشكوى الأكثر شيوعا في العالم. كل شخص، تقريبا، يعاني بشكل أو باخر من الصداع، سواء الصداع النصفي، التهاب الجيوب الأنفية والصداع نتيجة للضغوط وغيرها من أنواع الصداع المختلفة والمتعددة الأسباب. وعلى الرغم من انتشار هذه الظاهرة، فان عالم الطب لم يعثر، حتى الان، على سبب الصداع وعلاجه. على العكس من ذلك، ففي العالم الحديث، هنالك ازدياد في عدد الناس الذين يعانون من الام حادة تضر بشكل كبير بجودة حياتهم. ومع ذلك، فإن الأسطورة القائلة بأنه يجب أن نتعلم العيش مع الصداع هي غير صحيحة، وينبغي تحطيمها. يمكن التغلب على أسباب الصداع، أو تخفيف الألم بشكل كبير، على الأقل.

أعراض الصداع

هناك أكثر من 200 نوعا من الصداع، لها أعراض مختلفة، متفاوتة درجات الحدة. بشكل عام، يمكن أن نقول أن الصداع الشديد يتميز بألم شديد في مؤخرة الرأس، الدوخة، الغثيان، عدم وضوح الرؤية والقيء أحيانا. كذلك، قد يشعر الشخص، قبل نوبة الصداع، بحساسية للضوء الشديد، وعدم القدرة على التركيز وعدم القدرة على العمل بشكل صحيح.

سبب الصداع وعوامل الخطر

هنالك المئات من أنواع الصداع، ولذا فانه من الصعب تحديد سبب واحد لظهوره. يمكن القول بكل تأكيد أن السبب الرئيسي لمعظم أنواع الصداع هو، ببساطة، الضغط النفسي. بالإضافة إلى ذلك، فان التعب الناجم عن كثرة العمل، تدخين السجائر المزمن، سوء التغذية، شرب الكحول وقلة النوم، هي - جميعها - من العوامل التي تسبب الصداع أيضا. وبعبارة أخرى، فان الصداع عادة ما يظهر بعد إتباع نمط حياة غير صحي. لهذا السبب بالذات، يمكن مواجهة معظم أنواع الصداع.

هنالك، أيضا، أسباب أخرى لظهور الصداع، منها العصبية، تراكم القيح في الجيوب الأنفية، إصابة الفك، الام الأسنان وغيرها.

نستطيع التمييز بين ثلاثة أنواع رئيسية من الصداع:

• الصداع الضاغط او التوتر (Tention headache): هذا هو الصداع الأكثر شيوعا ويظهر عند النساء غالبا. وهو يتميز بألم يشبه "العصبة" حول الرأس ويستمر لعدة أيام، وكثيرا ما يتوقف هذا الصداع على عوامل الضغط.
 • الصداع النصفي: هو الصداع الأكثر انتشارا، يظهر عند النساء، بشكل أساسي. الصداع النصفي قد يعطل المريض لبضعة أيام، وقد يكون مصحوبا بالتقيؤ والدوار الشديد. أحيانا تكون هنالك مؤشرات مسبقة تشير على اقتراب نوبة الصداع النصفي، مثل التنميل في الساقين واليدين، عدم وضوح الرؤية وعدم القدرة على التركيز.
• الصداع العنقودي (Cluster headaches): هو الصداع الأقوى من بين كل الأنواع. وهو يظهر فجأة، على أساس يومي ويستمر لعدة أسابيع، ثم يختفي لعدة أشهر، ويعود مرة أخرى. ومن هنا جاء اسمه: الصداع العنقودي. يتميز بألم قوي جدا، سيلان الأنف، ألم في العينين والوجه. وهو أكثر شيوعا بين الرجال من جميع الأعمار.

العلاج ووسائل الوقاية

لم يتمكن الطب الغربي، حتى الان، من إيجاد علاج لسبب الصداع . معظم الناس الذين يعانون من الصداع يخضعون للعلاج بواسطة المسكنات. وفقا للأبحاث الأخيرة، فان الطريقة الأكثر فعالية للحد من الصداع هي الوخز بالإبر الصينية. ومن المهم، كذلك، إزالة السموم وتقوية الكبد عند الحاجة. وبشكل عام، يبدو أن العلاج الأفضل والأكثر فاعلية للصداع هو إتباع نمط حياة طبيعي وصحي، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من التوتر، وهو ما يؤدي بالتالي إلى خفض احتمالات الإصابة بصداع شديد.

 اقرؤوا ايضا...

من قبل ويب طب - السبت,26يناير2013
آخر تعديل - الأربعاء,7ديسمبر2016