الصداع: معلومات قد تفيدك

الصداع هو الشكوى الأكثر شيوعًا في العالم، كل شخص تقريبًا عانى بشكل أو بأخر من الصداع. تعرف على معلومات مهمة حول الصداع في هذا المقال.

الصداع: معلومات قد تفيدك

الصداع أو ألم الرأس هو الشعور بالخفقان أو الضغط أو عدم الراحة في جزء واحد من الوجه أو الجمجمة أو في الرأس كله.

إليك في ما يأتي أهم المعلومات عن أعراض الصداع، وأسبابه وأنواعه وطرق علاجه.

أعراض الصداع

هناك أكثر من 200 نوع من الصداع، لها أعراض مختلفة تتفاوت في درجات الحدة.

لكن بشكل عام يكون الصداع على شكل ألم في الرأس أو في أعلى العنق من الجسم، حيث أنه ينشأ من الأنسجة والبنى المحيطة بالجمجمة، وذلك بسبب عدم احتواء الدماغ على أعصاب تسبب الشعور بالألم.

أما حالات الصداع الشديدة، فتتميز بألم شديد في مؤخرة الرأس، والشعور بالدوخة، والغثيان، وعدم وضوح الرؤية، والقيء أحيانًا.

قد يشعر الشخص قبل نوبة الصداع الشديدة بحساسية للضوء الشديد، وعدم القدرة على التركيز، وعدم القدرة على العمل بشكل صحيح.

أسباب الصداع

هناك أنواع للصداع عديدة ومختلفة، لذا فإنه من الصعب تحديد سبب واحد لظهوره.

لكن يظهر عادةً الصداع الأولي بعد اتباع أنماط حياة غير صحية، تتمثل في الاتي:

  • الضغط النفسي.
  • العمل المستمر مما ينجم عنه التعب.
  • التدخين.
  • سوء التغذية.
  • شرب الكحول.
  • قلة النوم.

أما الصداع الثانوي فغالبًا يكون إشارة إلى حدوث اضطراب صحي في الجسم، حيث أن هذا الاضطراب ينشط أعصاب الألم في الرأس، ومن أبرز الاضطرابات الصحية التي قد تؤدي إلى الصداع ما يأتي:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • إصابة الفك.
  • الام الأسنان.
  • تمزقات الشرايين.
  • تجلط الدم داخل الدماغ.
  • تمدد الأوعية الدموية داخل الدماغ.
  • ورم في الدماغ.
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • عدوى الأذن.

أنواع الصداع

هناك ثلاثة أنواع رئيسة للصداع، هي الاتية:

1. صداع التوتر (Tension headache)

صداع التوتر أو الصداع الضاغط هو الصداع الأكثر شيوعًا ويظهر عند النساء غالبًا.

يتميز بألم يشبه العصبة حول الرأس ويستمر لعدة أيام، كما أنه يتأثر كثيرًا بعوامل الضغط النفسي.

2. الصداع النصفي

الصداع النصفي هو الصداع الأكثر انتشارًا، ويظهر عند النساء بشكل أساسي.

قد يعطل الصداع النصفي المريض لبضعة أيام، فقد يكون مصحوبًا بالتقيؤ والدوار الشديد.

أحيانًا تكون هناك بعض المؤشرات التي تشير على اقتراب نوبة الصداع النصفي، مثل: التنميل في الساقين واليدين، وعدم وضوح الرؤية، وعدم القدرة على التركيز.

3. الصداع العنقودي (Cluster headaches)

هو الصداع الأقوى من بين كل الأنواع، وغالبًا يظهر فجأة، ويستمر لعدة أسابيع ثم يختفي لعدة أشهر ويعود مرة أخرى ومن هنا جاءت تسميته بالصداع العنقودي.

يتميز بألم قوي جدًا، وسيلان في الأنف، وألم في العينين والوجه.

كما يعد الصداع العنقودي أكثر شيوعًا عند الرجال من جميع الأعمار.

علاج الصداع ووسائل الوقاية

قبل أن يبدأ المصاب بالصداع اللجوء إلى الأدوية، يجدر به أن يقوم بعدة إجراءات تجريبية، فقد تكون هي العلاج، ومن هذه الإجراءات ما يأتي:

  • الابتعاد عن التدخين.
  • عدم شرب الكحول.
  • تناول أغذية مفيدة وذات قيمة غذائية عالية.
  • الابتعاد عن التوتر.
  • ممارسة الرياضة، خاصةً رياضة الاسترخاء، مثل: اليوغا.
  • النوم لمدة كافية تتراوح 7-8 ساعات يوميًا.
  • شرب ما لا يقل عن لترين ماء يوميًا.

في حال لم يستجب الجسم للإجراءات التجريبية المذكورة، يتم اللجوء إلى الأدوية، حيث تصنف الأدوية المستخدمة في علاج الصداع لثلاثة أنواع، وهي الاتية:

  1. أدوية تخفيف الأعراض: تستخدم لتخفيف الأعراض المصاحبة للصداع، مثل الألم، والغثيان، والقيء.
  2. أدوية العلاج الوقائي: تستخدم للوقاية من الصداع ومنع تكراره أو حدوثه.
  3. أدوية العلاج المجهض: تستخدم في وقت مبكر من حدوث الصداع لوقف العملية المسببة للصداع، مما يؤدي لتقليل الأعراض.
من قبل منى خير - السبت ، 26 يناير 2013
آخر تعديل - الأربعاء ، 3 فبراير 2021