ألم الأسنان

Toothache

ألم الأسنان: الأسباب، والأعراض، والعلاج
محتويات الصفحة

ألم الأسنان مصدره من طبقات السن المختلفة، مثل: العاج (Dentin) ولبّ السن (Pulp)، ومن اللثة (Periodontium).

أنواع آلام الأسنان

هناك ثلاثة أنواع رئيسة لآلام الأسنان، وهي على النحو الآتي:

1. آلام الأسنان الصادرة من العاج

يظهر ألم الأسنان هذا بسبب عوامل خارجية، مثل: المأكولات الباردة، أو الساخنة، أو الحلوة.

يتميز ألم الأسنان من هذا النوع بأنه قصير ويزول في اللحظة التي يزول فيها العامل الخارجي، وتكون آلام الأسنان متوسطة الحدّة ولا تتركز في نقطة معينة حتى أن الشخص المصاب يجد صعوبة في تحديد مصدر آلام الأسنان هذه، إن كان من ألم الأسنان في الفك العلوي أم السفلي.

يرتبط سبب آلام الأسنان على الأغلب بتسوس السن الذي يُمكن ملاحظته من خلال النظر بالعين مباشرة، أو عن طريق التصوير بالأشعة السينية (X - Ray).

يشمل علاج تسوس الأسنان هذه تنظيف التسوس والحشو (Tooth Filling) ويزول ألم الأسنان مع إتمام العلاج.

2. آلام الأسنان الصادرة من لب السن

ألم الأسنان الصادر من لب السن هو ألم أسنان ذاتي نابع من مصدر داخلي شديد جدًا، يظهر بنوبات ويختفي بين النوبة والأخرى.

تدوم النوبة بين بضع دقائق وحتى ساعة كاملة، وتشتد آلام الأسنان في هذا النوع من آلام الأسنان عند تناول مأكولات باردة، أو أثناء المضغ، أو في حال حدوث ضغط على السن المصاب.

هذا النوع من ألم الأسنان يُمكن أن يُوقظ الشخص المصاب به من النوم، ومن الصعب تحديد مصدر الألم، إذ قد يكون البرد هو المحفز الأساسي، لكن البرد ينتقل من سن إلى أخرى حتى يصل إلى الأسنان المصابة فيسبب آلام أسنان شديدة.

يتمثل علاج تسوس الأسنان بمعالجة قناة الجذر (Root canal therapy) واستئصال لب السن (Dental pulp extirpation)، وعندها ويزول ألم الأسنان بعد إتمام العلاج.

العناية اليومية في الفم والأسنان- الجزء الثاني

3. آلام الأسنان الصادرة من اللثة

ألم الأسنان النابع من دواعم السن هو ألم ذاتي نابع من مصدر داخلي متواصل ويشتد أثناء المضغ.

مكان الألم محدد ويتركز في السن المصابة، وتتراوح شدة آلام الأسنان بين المتوسطة والحادة، ويكون مصحوبًا أحيانًا بالشعور بأن السن مرتفع في الفم ووجود انتفاخ في الوجه.

يمكن تحديد السن المصابة بواسطة النقر على الأسنان، ويكون سبب ألم الأسنان هنا ناتج عن تلوث نسيج اللثة الذي ينبع عادةً من الفراغات التي في اللب وفي قنوات جذر، أو من التهاب دواعم السن الجانبي (Lateral periodontitis).

أعراض ألم الأسنان

قد تحدث أعراض تدل على ألم الأسنان في الفم، وقد تنتقل الأعراض إلى خارج الفم، كما في الآتي:

1. أعراض ألم الأسنان التي تظهر في الفم

من أبرز الأعراض التي تدل على ألم الأسنان ما يأتي:

  • ألم في الأسنان والفك عند المضغ.
  • حساسية الأسنان اتجاه المشروبات الساخنة والباردة.
  • نزيف أو إفرازات في اللثة حول السن.
  • انتفاخ اللثة أو الفك حول السن المصاب.
  • جروح في المنطقة المصابة.
  • سوء رائحة الفم.

2. أعراض ألم الأسنان خارج الفم

قد يُسبب ألم الأسنان بعض الأعراض خارج الفم، ومن أهمها:

  • ألم الرأس.
  • الحمى.
  • تضخم الغدد.

أسباب وعوامل خطر ألم الأسنان

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بألم الأسنان، وتتمثل في ما يأتي:

1. الأسباب الشائعة لألم الأسنان

يُعد تسوس الأسنان السبب الأكثر شيوعًا لآلام الأسنان، وإذا لم يتم علاج تسوس الأسنان يُمكن أن يحدث خراج، والذي يُسبب العدوى بالقرب من السن أو في اللب داخل السن.

راجع طبيب الأسنان على الفور إذا كنت تعتقد أن لديك خراجًا في الأسنان، في حالات نادرة يُمكن أن تنتشر العدوى إلى الدماغ مما قد يُهدد الحياة.

يُمكن أيضًا أن يكون سبب ألم الأسنان هو السن المتأثر، ويحدث هذا عندما يكون أحد الأسنان وعادةً ضرس العقل عالقًا في أنسجة اللثة أو العظام، نتيجة لذلك لا يُمكن أن ينمو.

2. أسباب خارجية تُسبب ألم الأسنان

من أبرز الأسنان الموجود خارج الفم والتي تُسبب ألم الأسنان التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الجيوب الأنفية يحدث عند تعرض الجيوب لعدوى بكتيرية أو فيروسية، وبما أن الجيوب قريبة لمنطقة جذور الأسنان الموجودة في الفك العلوي لذلك قد يُسبب التهابها ألم في هذه الأسنان.

ومن الأسباب الأخرى غير الشائعة التي تُسبب ألم الأسنان:

تُسبب أمراض القلب والرئتين ألم في الأسنان بسبب العصب المبهم (Vagus nerve)، وهذا العصب يقوم بنقل الإشارات العصبية من الدماغ باتجاه أعضاء مختلفة من الجسم، ومن أهمها: القلب، والرئة، وهذا العصب يعبر من الفك الأسنان باتجاه الأعضاء المذكورة.

3. أسباب ألم الأسنان الخارجية النادرة

يُعد ألم العصب ثلاثي التوائم (Trigeminal neuralgia)، والألم العصبي القذالي (Occipital neuralgia) من الحالات العصبية المؤلمة التي تُسبب تهيجًا، أو التهابًا في الأعصاب الثلاثية التوائم والقذالية.

تخدم هذه الأعصاب الجمجمة والوجه، والأسنان، وعندما تلتهب يُمكن أن تشعر بالألم وكأنه يأتي من أسنانك.

مضاعفات ألم الأسنان

تختلف مضاعفات ألم الأسنان باختلاف المسبب، فعلى سبيل المثال في حال كان المسبب وجود جرثومة مسببة لالتهاب الأسباب قد يؤدي عدم العلاج إلى الآتي:

  • التهاب العظم: وهو التهاب العظم المحيط بالسن المصاب.
  • خثار الجيب الكهفي (Cavernous sinus thrombosis): التهاب الأوعية الدموية في منطقة الجيوب.
  • التهاب النسيج الخلوي: التهاب في طبقة الجلد والدهون الموجودة أسفل المنطقة المصابة.

تشخيص ألم الأسنان

عادةً يتم تشخيص المسبب لألم الأسنان بعد شكوى المريض من الشعور بالألم، ويتم ذلك عن طريق:

  • التصوير بالأشعة السينية (X ray): هو فحص يُساعد في معرفة سبب ألم الأسنان الناتج عن مشكلات في الأسنان، مثل: التسوس، أو التهاب العصب.
  • تخطيط كهربائية القلب (ECG): يتم إجراء هذه الفحص للقلب للتأكد في حال كان المسبب ناتج عن أمراض به.

علاج ألم الأسنان

هناك العديد من العلاجات المستخدمة للتخفيف من ألم الأسنان، والتي تكون على النحو الآتي:

1. علاج ألم الأسنان المنزلي

من أبرز علاجات ألم الأسنان المنزلية ما يأتي:

  • شطف الفم بالماء والملح

اشطف المنطقة المصابة بمياه مالحة دافئة، حيث يُمكن للمياه المالحة أن تُفكك الترسبات الموجودة بين أسنانك، وتعمل كمطهر وتقلل الالتهاب.

ضع نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ واشطف فمك جيدًا.

  • المضمضة ببيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide)

يُساعد محلول بيروكسيد الهيدروجين على تقليل الالتهاب والألم.

خفّف بيروكسيد الهيدروجين بكميات متساوية من الماء واشطفه جيدًا، ولا تبتلعه.

  • كمادات الماء الباردة

في حال وجود انتفاخ في المنطقة قم بوضع كمادات ماء باردة مدة 20 دقيقة، وكرر العملية كل بضع ساعات.

  • مسكنات الألم

يُمكن استخدام المسكنات التي لا تحتاج وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol)، أو الأيبوبروفين (Ibuprofen).

  • زيت القرنفل

يُساعد وضع القليل من زيت القرنفل على المنطقة المصابة على التخفيف من التهابها.

  • الثوم

يتم صنع معجون من الثوم ووضعه على المنطقة المصابة، حيث يُساعد الثوم على قتل البكتيريا وتخفيف الالتهاب.

  • شاي النعناع

يُساعد وضع كيس النعنع الدافئ على المنطقة المصابة على تهدئتها.

2. العلاج في عيادة الأسنان

يقوم الطبيب بالتشخيص الدقيقة لسبب ألم الأسنان وعلاجه، والذي يكون غالبًا بإحدى الطرق الآتية:

  • علاج تسوس الأسنان: في حال وجود تسوس يتم إزالته ووضع حشوة دائمة مكان المنطقة التي أُصيبت بالتسوس.
  • علاج التهاب عصب الأسنان: يتم التخلص من البكتيريا المسببة لذلك وتنظيف عصب الأسنان وعلاجه.
  • إعطاء المريض المضاد الحيوي: في حال وجود ارتفاع في حرارة الجسم بالإضافة لانتفاخ المنطقة المسببة للألم.

الوقاية من ألم الأسنان

بما أن السبب الرئيس لألم الأسنان هو التسوس، يُمكن الوقاية منه عن طريق اتباع الآتي:

  • تنظيف الأسنان بشكل دوري بمعجون يحتوي على الفلوريد.
  • استخدام الخيط مرة واحدة على الأقل يوميًا.
  • زيارة الطبيب مرتين سنويًا على الأقل لتنظيف الأسنان.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والمؤذية للأسنان.