ليس بالفرشاة وحدها أهمية خيط الاسنان

"لا" هذه هي الاجابة التي نرد معظمنا بها على سؤال طبيب الأسنان ما إذا كنا ننظف أسنانا بواسطة خيط الأسنان. بعد قراءة الخمسة أسباب حول وجوب استخدام الخيط لتنظيف الأسنان, فسوف تكون إجابتكم في المرة القادمة "نعم، نعم، نعم!"

ليس بالفرشاة وحدها أهمية خيط الاسنان
محتويات الصفحة

في معظم الزيارات التي نقوم بها لطبيب الأسنان نسمع منه السؤال المعتاد: "هل تستخدمون خيط الاسنان بانتظام؟". العديد من المرضى يردون بالجواب "لا" مما يجعل طبيب الأسنان يبدي تعابير غاضبة ويقوم بإعطاء محاضرة حول أهمية استخدام الخيط مرة واحدة على الأقل يوميا بالإضافة الى فرك الأسنان بالفرشاة واستخدام غسول الفم.

كثير من الناس لا يدركون اهمية استخدام خيط الاسنان. خلافا لفرشاة الأسنان التي تنظف بالأساس الأسطح الخارجية للأسنان واللثة، فان خيط تنظيف الأسنان ينظف الأسنان في الاماكن التي لا يمكن أن تصل اليها فرشاة الأسنان مثل منطقة التقاء الأسنان واللثة والفراغات التي بين الأسنان. الاستخدام المنتظم لخيط الأسنان يمكن أن يساعد في الحصول على ابتسامة جميلة وصحية، الوقاية من أمراض الفم، الام الأسنان وغير ذلك. اذا اقرؤوا بعناية الأسباب الرئيسية الخمسة لاستخدام الخيط وفي المرة القادمة التي تأتون فيها للفحص لدى الطبيب يمكنكم أن تقولوا له "نعم" وتبتسموا.

1. استخدام الخيط، قبل فرك الأسنان بالفرشاة أكثر فعالية من فرك الاسنان بالفرشاة لوحدها

الكثير من الأشخاص يعتقدون أنهم إذا فركوا أسنانهم بالفرشاة مرة في اليوم فإنهم يفعلون كل ما في وسعهم للحفاظ على صحة الفم، ولكن في الواقع الفرك بالفرشاة بدون التنظيف بالخيط هو ليس التنظيف الأمثل ويجب تنظيف الأسنان بواسطة خيط الأسنان مرة واحدة على الأقل في اليوم. خلافا لفرشاة الأسنان التي تنظف فقط الاسطح المكشوفة من الأسنان، فان الخيط يدخل الى عمق الفراغات التي بين الأسنان – الاماكن التي لا يمكن لفرشاة الأسنان الوصول إليها. يوصى بالتنظيف بالخيط قبل فرك الأسنان بالفرشاة.

2. الخيط يحمي اللثة

مكان التقاء الأسنان مع اللثة عبارة عن منطقة خصبة لنمو البكتيريا في الفم. بقايا الطعام يمكن أن تعلق في منطقة التقاء الأسنان مع اللثة وبناء طبقة البلاك مما يمكن أن يؤدي إلى التهابات اللثة التي قد تصبح مزمنة وفي نهاية المطاف تسبب فقدان الأسنان. خيط تنظيف الأسنان يمكن ان يدخل الى الفراغ الموجود بين الأسنان واللثة ويزيل بقايا الطعام وطبقة البلاك التي لا تستطيع فرشاة الأسنان ازالتها.

3. استخدام خيط الأسنان يمكنه توفير المال

كما هو معروف فإن علاجات الأسنان يمكن أن تكون مكلفة للغاية. استخدام الخيط يوميا يمكن أن يمنع الكثير من أمراض اللثة والأسنان ويقلل عدد علاجات الأسنان أو حتى يلغيها تماما. ينصح بزيارة طبيب الأسنان للفحص كل ستة أشهر. بواسطة استخدام الخيط يمكن الاكتفاء بهذه الفحوص وتجنب الخضوع لعلاجات الأسنان المكلفة.

4. استخدام خيط التنظيف، يساعد في الوقاية من الأمراض الأخرى

أمراض الأسنان واللثة قد تؤثر على الجسم أكثر من مجرد تغيير لون الأسنان، الشعور بعدم الراحة في الفم أو رائحة الفم الكريهة. وقد وجدت الدراسات أن البكتيريا التي تتكاثر في الفم غير الصحي يمكن أن تلحق الضرر ببقية الجسم وتؤدي لأمراض القلب، السكري وأمراض الجهاز التنفسي. هذا الموضوع مهم جدا، حيث أنه في عام 2003 سعى مركز الوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة (CDC) الى تأكيد الحرص على صحة الفم ضمن اطار نظام الصحة العام كخطوة للوقاية من الأمراض المهددة للحياة. استخدام خيط تنظيف الأسنان هي مسألة تتطلب بضع دقائق في اليوم، وهي خطوة صغيرة وبسيطة التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على صحتنا على المدى الطويل.

5. استخدام خيط التنظيف يمنع تراكم الجير

ينصح مرة كل ستة أشهر بزيارة طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان لإزالة الجير الذي تراكم على الأسنان. الجير يتراكم على الأسنان عندما تتصلب طبقة البلاك. عندما يحدث ذلك لا يمكن إزالة هذه الطبقة من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة إلا بواسطة تلقي مساعدة مهنية من طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان. استخدام الخيط مرة واحدة في اليوم يسمح بإزالة بقايا الطعام من الأسنان التي تتراكم لتكون طبقة البلاك والتي تتحول الى جير. لاستكمال تنظيف الأسنان يوصى يوميا بغسل تجويف الفم بواسطة غسول الفم بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة. خيط الأسنان يمكنه إزالة طبقة البلاك من الأسنان واللثة قبل أن تتصلب، ولكنه لا يمكنه تقوية طبقة مينا الأسنان كما يفعل معجون الأسنان أو غسول الفم الذي يحتوي على الفلورايد.

لذلك فإن تنظيف الأسنان الأمثل ينبغي أن يتضمن في كل يوم هذه العوامل الثلاثة معا: خيط تنظيف الأسنان، فرك الاسنان بالفرشاة واستخدام غسول الفم.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 10 سبتمبر 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 7 يونيو 2017