التهاب الجيوب الأنفية المزمن

Chronic sinusitis

محتويات الصفحة
التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن عندما يستمر الالتهاب لأكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر، ويتطور نتيجة لعدم علاج التهاب الجيوب الحادّ أو علاجه بشكل جزئي.

يكون الضرر في هذه الحالة مستمر ويظهر على شكل إصابة في الأغشية المخاطية في الجيوب الأنفية وإلحاق ضرر بأداء الأهداب.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن

تشمل أعراض التهاب الجيوب المزمن ما يأتي:

أسباب وعوامل خطر التهاب الجيوب الأنفية المزمن

تحدث الإصابة بالتهاب الجيوب المزمن بسبب عدوى بكتيرية لعدة أنواع من البكتريا، وفي حالات نادرة يكون المسبب بعض أنواع الفطريات.

عوامل الخطر للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن

تشمل عوامل الخطر للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ما يأتي:

  • التعرض لمواد مسببة للحساسية.
  • اضطرابات تتعلق بأداء الأهداب (Immotile Cillia)،
  • التليف الكيسي (Cystic fibrosis).
  • تورم اللوز البلعومية (Pharyngeal tonsil).
  • اعوجاج بحاجز الأنف (nasal spetum).
  • تضخّم المحارة الأنفية المتوسطة (inferior ethmoidal concha).
  • الرضح الضغطي (Barotrauma).
  • التهاب في جذور الأسنان.
  • اضطرابات في جهاز المناعة.
  • الإصابة بمرض الجزر المعدي (Gastroesophageal reflux).

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية المزمن

مضاعفات التهاب الجيوب الانفية المزمن

قد يسبب التهاب الجيوب الأنفية المزمن العديد من المضاعفات والتي تشمل ما يأتي:

  • قيلة مخاطية قيحية داخل الجيب (Mucocelle).
  • التهاب العظم.
  • تضخم الجفون.
  • التهاب النسيج الدهني داخل محجر العين.
  • خراج تحت السّمحاق (Subperiosteal abscess).
  • خراج حجاجي (Orbital abscess).
  • خثار الجيب الكهفي (Cavernous sinus thrombosis).
  • التهاب السحايا (Meningitis).
  • خراج فوق الجافية (Epidural abscess).
  • خراج تحت الجافية (Subdural abscess).
  • الخراج الدماغي (Brain abscess).

تشخيص التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يتم تشخيص الإصابة بالتهاب الجيوب المزمن من خلال ما يأتي:

  • الفحص الجسدي: حيث يتم تحسس مكان الألم في الوجه وداخل الأنف لتحديد مكان الإصابة.
  • التنظير الداخلي (Endoscopy): حيث يتم فحص وجود أية تقيحات أو اعوجاج بحاجز الأنف وأية أعراض أخرى تدل على الإصابة.
  • التصوير بالأشعة السينية: حيث يتم تصوير مقطعي محوسب للجيوب لتشخيص الحالة بشكل دقيق وتحديد شدتها.

علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن

 المضاد الحيوي الموصى به هو أوجمنتين (Augmentin)
يتم علاج التهاب الجيوب الانفية المزمن من خلال ما يأتي:
  • المضادات الحيوية

يتم اختيار المضاد الحيوي المناسب تبعًا للعامل المسبب للمرض ويتم العلاج عادةً بالأموكسيسلين (Amoxicillin)، والسيفوروكسيم (Cefuroxime)، إضافة إلى الميترونيدازول (Metronidazole) أو الكلينداميسين (Clindamycin).
  • علاجات أخرى

يمكن استخدام بعض الأدوية الأخرى بناءً على حالة المريض كما يأتي:
  1. قطرات أنفية من مضادات الاحتقان.
  2. مضادات الحساسية.
  3. الستيرويدات.
  • شفط المحتوى القيحي

في حال كان الالتهاب في جيب الفك العلوي مترافقًا بألم حاد غير متجاوب مع العلاج، فيمكن إدخال إبرة غليظة وطويلة إلى الجيوب بعد التخدير الموضعي؛ لشفط المحتوي القيحي ثم غسل الجيب جيدًا.
  • الجراحة التنظيرية

يمكن إجراء الجراحة التنظيرية للأنف بهدف تحسين الرشح والتهوئة في الجيوب المختلفة، إضافة إلى استئصال السلائل والسوائل التي تعيق عمل الجيوب.

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفي من خلال ما يأتي:

  • تجنب التهاب الجهاز التنفسي العلوي من خلال الابتعاد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد والحفاظ على النظافة الشخصية.
  • تجنب التدخين والهواء الملوث.
  • تجنب المواد المسببة للحساسية قدر الإمكان.
  • استخدام جهاز مرطب للجو.