الإسعافات الأولية للجروح

ما هي أهم الإسعافات الأولية للجروح؟ ومتى يجب الاتصال بالطبيب؟ تعرف على كل ما يهمك حول ذلك بعد قراءة هذا المقال.

الإسعافات الأولية للجروح

يفضل أن يكون الشخص على دراية في كيفية إجراء الإسعافات الأولية للجروح كي لا تزيد سوء قبل اللجوء إلى الطبيب، وهذا ما سنعرفه بالتفاصيل في هذا المقال:

الإسعافات الأولية للجروح

هناك عدد من الخطوات التي يجب اتباعها في حال حدوث جروح او خدوش، والتي تشمل الاتي:

1. غسل اليدين وإيقاف النزيف

يجب غسل اليدين وذلك منعًا للإصابة بأي التهابات، ثم يجب وقف النزيف الذي عادةً ما يقف لوحده، أما في حال كان كثيف يجب إيقافه من خلال الاتي:

  • الضغط عليه بقطعة قماش مع رفع الجرح عاليًا حتى يقف تمامًا.
  • وضع قطعة شاش أخرى فوق التي تم استخدامها أولًا بدلًا من استبدالها عند امتصاصها للدم.
  • يجب رفع العضو المصاب بالنزيف إلى مستوى القلب إن أمكن، وذلك من أجل إبطاء النزيف.
  • عدم استخدام العاصبة أوالضاغط لوقف النزيف إلا في حال كان شديد.

2. تنظيف الجرح

يمكن تنظيف الجرح من خلال اتباع الخطوات الاتية:

  • غسل الجرح بالماء منعًا لحدوث أي التهابات، كما يفضل تسليط ماء الحنفية عليه.
  • الابتعاد عن مطهرات الجروح التي تحتوي مركبات، مثل: اليود أو بيروكسيد الهيدروجين؛ لأن تلك المواد قد تتسبب في تهيج الجرح.
  • استخدام ملقط معقم بالكحول لالتقاط أي أوساخ عالقة في الجرح.
  • غسل المنطقة المحيطة للجرح بالصابون مع الحرص على عدم ملامسته للجرح نفسه.
  • اللجوء إلى الطبيب في حال كان هناك مواد عالقة في الجرح لم يتم النجاح في تنظيفها.

3. استخدام المضاد الحيوي أو الفازلين

من أجل الحفاظ على رطوبة الجرح ومنع تكون ندوب يمكن دهن طبقة خفيفة من الفازلين أو مرهم يحتوي على مضاد حيوي.

4. تغطية الجرح

يجب تغطية الجرح للحفاظ على نظافته باستخدام قطعة من الشاش أو لاصقة جروح، أما في حال كان الجرح بسيط أو عبارة عن خدوش يمكن تركه دون تغطية.

5. تغيير غطاء الجرح

يفضل القيام بتغيير غطاء الجرح مرة واحدة على الأقل خلال اليوم، أو كل ما لزم الأمر أي كل ما لاحظت أن الشاش أو لاصقة الجروح قد تبللت أو امتلأت بالأوساخ.

6. مراقبة الأعراض

يجب مراقبة أي أعراض متعلقة بالالتهاب، حيث يحمل الجرح احتمالية الإصابة بالالتهابات خصوصًا عند الأشخاص الذذين يعانون من أمراض نقص المناعة أو السكري، وتشمل تلك الأعراض:

  • احمرار.
  • انتفاخ.
  • ألم شديد.
  • القيح أو الصديد.

يجب مراجعة الطبيب عند وجود تلك الأعراض أو في حال لم يلتأم الجرح بالشكل المطلوب.

7. أخذ إبرة الكزاز

هناك بعض الجروح التي قد تتعرض للإصابة بالتهاب الكزاز نتيجة لوجود أوساخ في الأظافر مثلًا أو تعرض الجرح للأوساخ، في مثل تلك الحالات يجب التأكد من أخذ إبرة الكزاز خلال اخر 5 سنوات قبل الإصابة بالجرح، أما في حال لم يتم أخذها فيجب استشارة الطبيب حول ذلك.

الإسعافات الأولية للجروح: الاتصال بالطبيب

هناك حالات يجب الاتصال بالطبيب أو مراجعته على الفور، والتي تشمل الاتي:

  • إذا كان الجرح عميق أو حوافه مفتوحة.
  • مكان الجرح في الوجه.
  • استمرار نزيف الجرح بالرغم من الضغط عليه.
  • كان سبب الجرح عضة من حيوان أو إنسان، أو بسبب الكهرباء.
  • تنميل المنطقة المحيطة للجرح.
  • تشكل خطوط حمراء أو خدوش حول الجرح.
  • جرح عميق مع عدم أخذ إبرة الكزاز اخر 10 سنوات.

الإسعافات الأولية للجروح: الاتصال بالطوارئ

يجب الاتصال بالطوارئ في بعض الحالات، والتي تشمل الاتي:

  • النزيف الشديد للجرح.
  • جرح في منطقة الصدر أو البطن.
  • استمرار النزيف لأكثر من 10 دقائق رغم الضغط الشديد مكان الجرح.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء ، 30 مارس 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 30 مارس 2021