الإسهال الدموي: الأسباب والعلاج

يحدث الإسهال الدموي نتيجة لعدة مشكلات صحية تصيب الجسم، ولذلك يجب معرف أسباب الإسهال الدموي لتحديد العلاج المناسب لتفادي مضاعفات هذه المشكلة.

الإسهال الدموي: الأسباب والعلاج

عادةً ما يكون البراز الصحي باللون البني وبقوام متماسك، ولكن في حالة أصبح ليناً ومتكرراً وباللون الأحمر، فهذا يعني الإصابة بالإسهال الدموي، وهي مشكلة صحية يجب الإنتباه إليها ومعرفة أسبابها.

ما هو الإسهال؟

يحدث الإسهال عندما تمر المواد الغذائية المهضومة والماء عبر الأمعاء بسرعة كبيرة، وبالتالي لا تتشكل الكتل الصلبة، ويصبح البراز سائلاً.

وفي بعض الأحيان، يصبح الإسهال باللون الأحمر، مما يسبب الشعور بالقلق عن سبب تغير لونه وقوامه.

أسباب الإسهال الدموي

تؤدي بعض الأسباب إلى الإصابة بالإسهال الدموي، وهي:

  • الإصابة بالزحار: هو نوع من الطفيليات التي تسبب التهابات حادة بالأمعاء، مما يؤدي لحدوث نزيف وظهور الدماء مع الإسهال.
  • نزيف الجهاز الهضمي: هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لنزيف الجهاز الهضمي مثل الأورام الحميدة في القولون، مرض التهاب الأمعاء، أو سرطان المعدة.
  • الإصاة بالبواسير: هي عبارة عن أوعية دموية منتفخة داخل المستقيم والشرج، وهي سبب شائع لحدوث النزيف والإسهال الدموي.
  •  الشق الشرجي: في بعض الأحيان، يحدث شق أو خدش في منطقة المستقيم، مما يسبب ظهور الدماء مع الإسهال.
  • فيروس الروتا: يعتبر الإسهال الدموي أحد أكثر أعراض فيروس الروتا شيوعاً، ويطلق عليه خلل في المعدة أو أنفلونزا المعدة، وغالباً ما يصيب الأطفال الرضع ودون الخامسة من العمر.

وإلى جانب الإسهال الدموي، يمكن أن يصاحبه بعض الأعراض الأخرى مثل الحمى والقيء والام البطن.

  • خلل التنسج الوعائي: هي حالة تصبح فيها الأوعية الدموية هشة وغير طبيعية، مما يسبب حدوث النزيف ويغير لون البراز إلى الأحمر.
  • القرحة الهضمية: غالباً ما تحدث القرحة الهضمية عن طريق عدوى بكتريا تسمى هيليكوباكتر، مما يؤدي إلى تغير في قوام البراز ووجود الدماء به.

كما يساعد الاستخدام طويل الأمد أو الجرعات العالية من الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين في زيادة الإصابة بالقرحة الهضمية.

  • مشاكل المريء: يمكن أن تؤدي مشاكل المريء إلى فقدان شديد للدم أثناء التبرز، ومع وجود إسهال، سوف تصاحبه الدماء.

ويجب معرفة الفرق بين الإسهال الدموي والإسهال الأحمر، فقد يكون الإسهال باللون الأحمر لأسباب أخرى غير متعلقة بالدم، وتشمل:

  • تناول الأطعمة الحمراء: يمكن للأطعمة ذات اللون الأحمر الطبيعي أو المضاف لها لون صناعي أحمر أن تجعل البراز باللون الأحمر، وقد يحدث الإسهال الأحمر نتيجة تهيج المعدة من هذه الأطعمة الحمراء مثل الطماطم والتوت البري والبنجر والحلوى الحمراء.
  • تناول بعض الأدوية: يعد البراز الأحمر من الاثار الجانبية لتناول الأدوية، مثل بعض المضادات الحيوية والتي تسبب تهيج المعدة وتؤدي للإسهال.

علاج الإسهال الدموي

يتحدد علاج الإسهال الدموي وفقاً لسبب حدوثه، وتشمل خيارات العلاج:

  • شرب كثير من الماء: يجب شرب كميات كبيرة من الماء لتعويض الجفاف الذي يصيب الجسم نتيجة الإسهال.
  • تناول بعض الأدوية: وذلك لعلاج العدوى أو البكتيريا المسببة للإسهال الدموي، ولكن لا يحبذ أخذ أدوية تمنع الإسهال لما لها من مخاطر صحية.
  • نقل الدم: قد يحتاج المريض إلى نقل الدم في حالة حدوث الإسهال نتيجة نزيف الجهاز الهضمي حتى يعود الدم لمعدلاته الطبيعية.
  • البحث عن أدوية بديلة: إذا كان سبب الإسهال الدموي هو تناول بعض الأدوية، فيجب التحدث مع الطبيب حول هذه العلاجات والبدائل الأنسب لها.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والخضروات في علاج البراز الدموي الناتج عن الشق الشرجي.

كما ينصح بالجلوس في ماء دافيء لتخفيف البواسير والتشققات في فتحة الشرج.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 3 فبراير 2020