الانسولين وادوية خفض السكر في الدم

يحتاج مرضى سكري (خاصة النمط 1) لجرعات الأنسولين لأن جسمهم غير قادر على انتاج ما يكفي منه. فما هي الجرعات وكيف يتم تناوله؟

الانسولين وادوية خفض السكر في الدم

يحتاج المرضى المصابون بمرض السكري المعتمد على الأنسولين (النمط 1) لجرعات الأنسولين لأن جسمهم غير قادر على صنع ما يكفي من هذا الهرمون. يقوم الأنسولين بالمساعدة على تحويل السكر الموجود في الطعام إلى طاقة يستفيد الجسم منها للقيام بأعماله المختلفة.

متى يجب أخذ الأنسولين؟

يجب إعطاء الأنسولين قبل 30 دقيقة من تناول الطعام، أما في حالة الأنسولين من نوع Lispro (أنسولين سريع التأثير) فيجب إعطاؤه مباشرة قبل تناول الطعام.

كيف يعطى الأنسولين؟

الأنسولين مادة بروتينية تتوفر على شكل سائل يحقن تحت الجلد، وهو لا يوجد على شكل حبوب تعطى فموياً لأن المعدة في هذه الحالة سوف تهضمه قبل الوصول للدم.

كم جرعة من الأنسولين يحتاج المريض يومياً؟

يحتاج معظم مرضى السكري إلى جرعتين من الأنسولين يومياً على الأقل من أجل ضبط السكر بشكل جيد، وقد يحتاج البعض إلى 3-4 جرعات، ويتم تعديل جرعة الأنسولين اعتماداً على تركيز السكر في الدم للوصول إلى الجرعة المناسبة لكل مريض.

ما هي أنواع الأنسولين؟

توجد خمسة أنواع من الأنسولين تختلف عن بعضها ببداية تأثيرها ومدة هذا التأثير، ويعبر عن الأنسولين بالوحدات الدولية ويتوافر حالياً عيار موحد للأنسولين في كل دول العالم هو 100 وحدة دولية في كل مل واحد.

ويبين الجدول التالي هذه الأنواع مع بداية تأثير كل منها وذروة تأثيره ومدة هذا التأثير.

نوع الأنسولين

بداية التأثير

ذروة التأثير

مدة التأثير

الأنسولين السريع (أنسولين - Lispro).

5-15 دقيقة.

45-90 دقيقة.

3-4 ساعات.

الأنسولين النظامي (R) قصير التأثير:

30 دقيقة.

2- 5 ساعات.

5-8 ساعات.

الأنسولين متوسط التأثير (NPH (N أو (Lent (L

1-3 ساعات.

6-12 ساعة.

16-24 ساعة.

الأنسولين طويل التأثير ألترا لنت (U).

4-6 ساعات.

8-20 ساعة.

24-48 ساعة.

مزيج الـ NPH مع الأنسولين النظامي.

30 دقيقة.

7-12 ساعة.

16-24 ساعة

 

ما هي أماكن حقن الأنسولين؟

1. الحقن في البطن قرب المعدة: تأثير الأنسولين سريع.

2. الحقن في الفخذ: تأثير الأنسولين بطيء.

3. الحقن في الذراع: تأثير الأنسولين متوسط.

ما هي الحالات التي يستخدم فيها الأنسولين؟

1. مرضى داء السكري النمط 1.

2. الحماض الكيتوني.

3. المرأة الحامل السكرية.

4. العمل الجراحي عند مريض السكري.

5. المريض السكري المصاب بالعدوى والأخماج.

ما هي الارتكاسات التحسسية التي قد تنجم عن إعطاء الأنسولين؟

الاحمرار، التورم والألم مكان الحقن، وتزول هذه الارتكاسات خلال عدة أسابيع ولا ضرورة لمعالجتها، وقد يحدث أحياناً تفاعلات مناعية تحسسية. كذلك قد يؤدي الأنسولين لنقص سكر الدم إذا أعطي بجرعة غير مناسبة مع العلم أن نسبة الارتكاس التحسسي للأنسولين ضئيلة جداً.

ما هي شـروط حقن الأنسولين؟

1. يحقن الأنسولين تحت جلد البطن، الفخذين أو أعلى الساعد أو في الإليتين وتدفع الإبرة بطريقة عمودية على الجلد أو بزاوية 45.

2. يجب تبديل أماكن الحقن.

3. استخدام المحاقن الخاصة بالأنسولين.

 ما هو الضمور الشحمي تحت الجلد؟

قد يؤدي الحقن المتكرر للأنسولين في منطقة واحدة إلى حدوث مرض جلدي ندعوه الحثل الشحمي الأنسوليني، وهو يتميز بتضخم الشحم تحت الجلد مكان الحقن أو بضمور الطبقة الشحمية.

ما هي شـروط حفظ الأنسولين؟

الأنسولين يتلف لدى تعرضه للضوء والحرارة لفترة طويلة ويجب حفظه في درجة حرارة 2-8 درجات مئوية في البراد أو في مكان بارد بعيداً عن الشمس، ولا يجوز تجميده.

ما الفرق بين الأنسولين البشـري والأنسولين الحيواني؟

يصنع الأنسولين البشري عن طريق الهندسة، الوراثية حيث تتم برمجة بعض أنواع الكائنات الحية الدقيقة غير الضارة فتصبح قادرة على إنتاج أنسولين يطابق الأنسولين البشري. أما الأنسولين الحيواني فيستخلص من بنكرياس البقر أو الخنزير وتتم تصفيته وتنقيته عبر مراحل معقدة ليصبح صالحاً للاستخدام البشري.

ما هي الحبوب الخافضة لسكر الدم؟

توجد العديد من الحبوب الخافضة لسكر الدم التي تدعى خافضات السكر الفموية وكل منها يعمل بطريقة مختلفة ويمكن تصنيفها ضمن المجموعات التالية:

1. مجموعة السلفونيل يوريا (Sulfonylurea - تحرض البنكرياس على صنع المزيد من الأنسولين).

2. مجموعة البيغوانيد (Biguanide - تنقص كمية السكر التي يصنعها الكبد).

3. مثبطات ألفا – غلوكوزيداز (Alpha - glucosidase - تبطئ هضم النشاء لأنها تعيق تفكك السكاكر الثنائية إلى أحادية).

4. مجموعة الثيزوليدنيديون (thiazolidinedione - تجعل الجسم أكثر استجابة للأنسولين).

5. مجموعة ميجليتينيد (Meglitinides - تحرض البنكرياس على صنع المزيد من الأنسولين). 

من هم الأشخاص الذين يعالجون بخافضات السكر الفموية؟

يعالج الأشخاص السكريون المصابون بالنمط 2 من السكري بهذه الحبوب، وإن الطبيب وحده هو الذي يحدد نوع الحبوب وجرعتها، وهو سيقوم بتعديل هذه الجرعة زيادة أو نقصاناً أو حتى تغيير الدواء إلى دواء اخر أو إضافة دواء اخر حسب ما تقتضيه حالة المريض للوصول إلى ضبط جيد للسكري.

هل تكفي خافضات السكر الفموية لوحدها لتدبير المريض السكري لسنوات عديدة؟

إن هذه الحبوب مساعدة على ضبط السكر وتتعاون مع التدابير الأخرى من إنقاص الوزن وممارسة الرياضة وإتباع الحمية المناسبة، وهي غير كافية لوحدها. وقد يصبح الجسم بعد عدة سنوات غير قادر على صنع ما يكفي من الأنسولين، وعندها يحتاج المريض لحقن الأنسولين. ويجب التنويه إلى أن الحبوب الخافضة لسكر الدم ليست أنسوليناً فموياً.

هل يمكن استخدام أكثر من دواء واحد لعلاج السكري؟

نعم يمكن ذلك حسب استشارة الطبيب فقد يستخدم نوعان من الحبوب معاً، وقد يصف الطبيب أحياناً الأنسولين مع أحد أنواع الحبوب (السلفونيل يوريا أو الميتفورمين).(اقرؤوا المزيد عن جديد علاجات السكري)

كيف نعرف أن أدوية السكر تعمل جيداً؟

يجب أن يتعلم المريض كيفية إجراء تحليل سكر الدم بنفسه ويقوم الطبيب بإرشاده لأفضل وسيلة لإجراء التحليل وكيفية إجرائه. ولابد على المريض من تسجيل نتائج تحليل السكر في دفتر خاص وتعرض هذه النتائج على الطبيب في كل زيارة، وهو من خلال تحليله لهذه النتائج يمكن أن يعرف مدى تأثير أدوية السكر. إن ضبط السكر الجيد قبل الوجبة هو 70-110 ملغ/دل.

من قبل ويب طب - الأحد ، 6 سبتمبر 2015
آخر تعديل - الخميس ، 25 يناير 2018