البثور داخل الأنف: الأسباب والعلاجات المنزلية

هل تزعجك البثور التي تنشأ داخل الأنف؟ تعرف على أسباب تكون البثور داخل الأنف، وعوامل الخطر، والعلاجات المنزلية الممكنة.

البثور داخل الأنف: الأسباب والعلاجات المنزلية

يمكن أن تكون بثرة الأنف مزعجة ومؤلمة، قد تكون ناتجة عن أسباب بسيطة لكنها تتطلب عناية خاصة، فبعض الأوردة في الأنف تؤدي إلى المخ.

أسباب ظهور بثرة الأنف

هناك أسباب عدة تسبب الإصابة بالبثور داخل الأنف، من بينها:

  • دماميل الأنف

هي دمامل تحدث في عمق الأنف، تعد هذه الحالة مثيرة للقلق لأنها قد تؤدي إلى التهاب النسيج الخلوي، وهو التهاب جلدي خطير يمكن أن يدخل مجرى الدم ويهدد الحياة.

تشمل علامات التهاب النسيج الخلوي:

  1. القشعريرة 
  2. الحمى
  3. البقع الحمراء التي تظهر على الجلد
  4. تقشر الجلد
  5. التورم

تشمل العدوى التي تسبب التهاب النسيج الخلوي:

  • بكتيريا العنقوديات
  • البكتيريا العقدية 
  • المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA)

من الجدير بالذكر، أن  التهاب النسيج الخلوي يتطلب عادةً 10 أيام أو أكثر من العلاج بالمضادات الحيوية عن طريق الفم. ي

  • شعر الأنف النامي

الشعر الداخلي يمكن أن يحدث في أي مكان على الجسم. لكن يظهر في الأنف عندما يحاول الشخص إزالة شعر الأنف عن طريق الحلاقة أو بالشمع أو باستخدام ملاقط. 

ينمو الشعر الجديد في الأنف شظايا الشعر، الأمر الذي يتسبب في معظم الأحيان الحصول على بثرة في موقع الشعر النامي. يمكن أن تشمل أعراض بثرة الأنف الناجمة عن الشعر الجديد ما يلي:

  • بشرة ملتهبة
  • التهيج والحكة
  • الألم

قد يوصي الطبيب استخدام مرهم موضعي للألم أو المضادات الحيوية عن طريق الفم، للتخلص من البثور المصابة.

  • التهاب الأوعية الدموية

يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي في جسمك الأوعية الدموية، نتيجة لرد فعل على دواء معين، أو كحالة ثانوية من مرض اخر.

هناك أنواع مختلفة من التهاب الأوعية الدموية، إذ  يمكن أن يؤثر على الجلد، والمفاصل، والرئتين، والجهاز الهضمي، والعينين ،والدماغ والأعصاب. إذا كان التهاب يؤثر على الجيوب الأنفية والأنف والحنجرة والأذنين، فقد يكون أحد أعراض القرحة.

  • مرض الذئبة

المرضى الذين يعانون من مرض الذئبة -وهو مرض مناعي ذاتي- غالباً ما يصابون في تقرحات الأنف، إضافة لأعراض أخرى، قد تتمثل في:

  • الام العضلات
  • ألم في الصدر
  • تساقط الشعر
  • جفاف العيون
  • إعياء
  • الحمى غير المبررة
  • صداع الراس
  • الام المفاصل أو التورم
  • فقدان الذاكرة
  • الطفح الجلدي الأحمر 
  • ضيق في التنفس

لا يوجد علاج لمرض الذئبة، ولكن أدوية تسا إلى إدارة الأعراض وتشمل:هم في إدارة الأعراض، تشمل: الأدوية المضادة للملاريا، والأدوية المثبطة للمناعة، والعلاجات البيولوجية، والعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.

عوامل خطر تستدعي القلق 

ابحث عن مساعدة طبية لبثور الأنف، إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • صعوبة في الرؤية أو الرؤية المزدوجة.
  • استمرار الدوخة.
  • طفح جلدي أحمر ومؤلم مصحوب بحمى.
  • إذا كان لديك بثرة داخل الأنف تزداد سوءًا أوألمًا.

من الممكن أن يسألك طبيبك أسئلة حول الأعراض من أجل التشخيص، مثل:

  1. كيف تبدو البثرة عندما لاحظتها لأول مرة؟ كيف تغيرت؟
  2. ما الأعراض التي لاحظتها فيما يتعلق بالبثور داخل أنفك؟
  3. متى لاحظت البثرة؟
  4. هل خرج أي دم أو صديد من البثرة؟

قد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء فحص بدني للبثور، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية في الرأس. لتحديد علامات العدوى المحتملة داخل الجيوب الأنفية. أو قد يأخذ عينة من دمك وربما عينة من السائل الموجود داخل البثرة. 

علاجات منزلية للتخلص من بثرة الأنف

يمكنك استخدام العلاجات المنزلية للتخفيف من الأعراض المصاحبة. وتشمل:

  • المحلول ملحي

يعد المحلول الملحي علاجًا فعالًا للبثور، كما يمكن تحضيره في المنزل.

المكونات: الملح، والماء الساخن.

طريقة التحضير: امزج كمية صغيرة من ملح الطعام في بعض الماء المغلي، واتركه حتى يبرد، ضع قطعة قطن نظيفة في المحلول، وامسح بلطف المنطقة المؤلمة داخل أنفك.

إذا كنت بحاجة إلى تكرار العملية، فتأكد من استخدام قطع قطنية نظيفة في كل مرة.

  • كمادات دافئة

ضع كمادات دافئة ورطبة على الأنف من الداخل لتقليل الألم والانزعاج. 

كرر هذا العلاج ثلاث مرات يوميًا، لمدة 20 دقيقة في كل مرة، حتى تختفي البثرة نهائيًا.

  • مسكنات الألم بدون وصفة طبية 

إذا تسببت البثرة في حدوث ألم، فقد يساعد تناول مسكن للألم في التخفيف من حدة الأعراض. تشمل مسكنات الألم التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية:

  • اسيتامينوفين- -Acetaminophen.
  • ايبوبروفين Ibuprofen.
  • المطهرات الموضعية.
  • المراهم والزيوت المطهرة.
  • زيت شجرة الشاي

إذا كنت تعاني من حساسية من المضادات الحيوية أو تفضل استخدام العلاجات الطبيعية فقط، فإن كمية صغيرة جدًا من زيت شجرة الشاي قد تساعد في العلاج.

يعد زيت شجرة الشاي مطهرًا طبيعيًا، فهو يعقم المسام ويجفف البثور والرؤوس السوداء، مما يجعله مكونًا مفيدًا لعلاج حب الشباب. 

قم بتطبيق زيت شجرة الشاي مرتين في اليوم، باستخدام قطعة من القطن. إذا كان لديك بشرة حساسة، ينبغي عليك تخفيف الزيت مع القليل من الماء.

  • النظافة الشخصية والعناية بالبشرة

تجنب لمس الأشخاص المصابين بالتهابات الأنف، أو مشاركة المناشف مع الاخرين، لأن هذا يزيد من خطر انتقال العدوى.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 18 فبراير 2020